أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك
أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الحرب اقوال اخترع الحكمة شهداء ملخص الانتفاضة الأولى لبيد والغباء كتاب
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_rcapالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Voting_barالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_lcap 
رضا البطاوى
الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_rcapالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Voting_barالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_lcap 
خرج ولم يعد
الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_rcapالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Voting_barالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_lcap 
rose
الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_rcapالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Voting_barالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_lcap 
أحلى عيون
الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_rcapالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Voting_barالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_lcap 
البرنسيسة
الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_rcapالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Voting_barالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_lcap 
Nousa
الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_rcapالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Voting_barالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_lcap 
اميـــ في زمن غدارـــرة
الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_rcapالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Voting_barالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_lcap 
ملكة الاحساس
الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_rcapالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Voting_barالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_lcap 
لحن المطر
الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_rcapالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Voting_barالاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Vote_lcap 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


 

 الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير
sala7


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 32062
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Left_bar_bleue0/0الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Empty_bar_bleue  (0/0)

الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Empty
مُساهمةموضوع: الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة   الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة Icon_minitimeالجمعة 9 أبريل - 4:22

الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة

تحركت أمواج بحر غزة ، وغزت شواطيء الثقافة ، وفي بيت المثقفين ، الاتحاد
العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين ، كانت الموجة الأولى ، تبلل خيرها
بأصوات شاعرات سطرن بمهارة الإبداع ما يروح عن النفس ، ويجلي الروح من
رحلة الإنقسام ، ولأنها الفعالية الأولى في الاتحاد العام للكتاب
والأدباء الفلسطينيين ، بعد إنتخابات الأمانة العامة الجديدة ، والتي
مزجت بين الجيل المثقف القديم صاحب الخبرة والإرشيف الكبير في رحلة
العمر ، وبين جيل الشباب الذي يخزن في صدره ما يكفي ليدفع بالمشهد
الثقافي الى الأمام ويعطيه الروح الجديدة للإبداع ، والبداية كانت مع
أصوات انثوية شعرية ، منها ما هو مختبر وممتحن في عطائه الطويل وأصدر
أكثر من عمل ، ومنها ما هي أصوات جديدة تسمع للمرة الأولى وجدت في قلمها
تلالاً من البلاغة والإبداع .
وحتى تكون الأمانة قيد الحضور فأن هذه الأمسية الشعرية إنطلقت في مبنى
الأتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين ، وبتنظيم لجنة النشاطات
فيه ، تمت برعاية الاتحاد العام للمراكز الثقافية في قطاع غزة .

يقول مسئول النشاطات وعضو الأمانة العامة لأتحاد الكتاب والأدباء
الفلسطينيين ، الشاعر عثمان حسين :' كان لنا شرف تنظيم الأمسية الشعرية
الأولى بعد انتخابات الأمانة العامة الجديدة ،وضمن فعاليات اليوم الوطني
للثقافة الفلسطينية ، لتكون إنطلاقة جيدة نحو فعاليات ثقافية نخطط لها في
الأيام والأشهر القادمة ، تحريكاً للمشهد الثقافي في قطاع غزة ، وأخترنا
المرأة الشاعرة لأول فعالياتنا ، لقرب المناسبات التي تخصها كأمرأة وهي
يوم المرأة العالمي وعيد الأم ، ولدورها الرائد في الابداع الكتابي
والشعري ، والتي لم تنقص من حبرها ، في عظمة الأزمات وكبرى الهموم العامة
ن بل المرأة الشاعرة في قطاع غزة كانت حاضرة دوما ، تسجل بروحها الرقيقة
ما تملي عليها ملكة الكتابة ، لتعبر عن ذاتها ومن حولها وحاضرها
وهمومها ، وإختيرانا في هذا اليوم المرأة الشاعرة ، نابع أيضاً من
إحترامنا الكبير لحضورها ومشاركتها معنا في فعاليات القدس عاصمة الثقافة
العربية لعام 2009م ، والتي أنجحت الكثير من فعالياتها في قطاع غزة '.

اما مسئول العلاقات العامة والإعلام في الاتحاد العام للكتاب والأدباء
الفلسطينيين ، الشاعر سليم النفار فقال :' تأتي هذه الأمسية الشعرية في
إطار فعاليات اليوم الوطني للثقافة الفلسطينية ، والتي أرخَّ لها في
ميلاد الشاعر الراحل محمود درويش ، والذي يصادف 11/3 من كل عام ، كما
تأتي بعد انتخابات الأمانة العامة للإتحاد في قطاع غزة والضفة الغربية ،
وبرعاية من الاتحاد العام للمراكز الثقافية، وكفعل ثقافي يعطي دفعة
للأمام بإنطلاقة نريدها أن تكون قوية ، خاصة وأن قطاع غزة مازال محاصراً
من جهاته الأربع ، ويدفع فاتورة صموده في وجه كل من أراد له أن ينكسر ،
وبدأنا بالمرأة الشاعرة لتعبر عن ذاتها ، ولتعلم بأن حضورها في المشهد
الثقافي له دوره الذي لا يمكن أن يغيب ، وكان حضورها الشعري مميزاً ،
ودفعنا لكي نعد المزيد من هذه الفعاليات لتطوير المشهد الثقافي في قطاع
غزة ، ونمسح الغبار عن أدراج الاتحاد ، وندعو الكتاب والأدباء الى بيتهم
الطبيعي ، ليمارسوا فيه إبداعهم ويعود اليهم دورهم الرائد في فعل الكتابة
والإبداع '.

والشاعر رزق البياري منسق عام النشاطات في الاتحاد يقول :' انطلاقتنا
اليوم جاءت شعرية أنثوية ضمن فعاليات اليوم الوطني للثقافة الفلسطينية ،
تأكيداً منا على المسير قدماً في تطوير المشهد الثقافي الفلسطيني ، ورفع
درجة نهوضه الى أقصى ما يمكننا الى ذلك سبيلا، في ظل أوضاع صعبة ومعقدة
على الصعيد الداخلي والاحتلال الاسرائيلي الذي يريد أن يفشل أي جهد لنا
في الدفاع عن هويتنا الوطنية ، وخصوصيتنا الثقافية ، وأن تمت الامسية
الشعرية تحت عنوان ' المرأة والمشهد الشعري ' إلا أنها عبرت أيضاً عن
المشهد الشعري ككل في قطاع غزة ، فتنوع الشاعرات بأجيال متفاوتة ، منها
صاحبة الصوت المعروف والذي أصدر مطبوعات له ، ومنها ما هو جديد وجدنا فيه
الممكن الأدبي الذي يعدنا بالكثير ، وهذه الفعالية هي باكورة نشاطات
الأمانة العامة الجديدة ، والتي كانت انتخاباتها الشهر الماضي في القطاع
والضفة ، ورغم الامكانيات الضعيفة والمحدودة جداً للإتحاد بدأنا بصياغة
برنامج ممكن تطبيقه برعاية المهتمين بالثقافة والداعمين لها في قطاع
غزة ، لنسلك طريق العطاء في جهات متعددة ، وليس في رحلتنا خيول مريضة او
متعبة ، بل اخذنا على عاتقنا أن نسير بما تمكننا قدراتنا ، وإمكانياتنا ،
لذا نرفعها دعوة لجميع الكتاب والمثقفين في قطاع غزة ليدخلوا بيتهم
الثقافي بأمان ، وليحملوا معنا الأمانة ، بكل انتماء للمشهد وبدون زيغ أو
أنانية ، فعهدنا بالتراخي وانسداد الافق قد ولى الى غير رجعة ، وسنمضي
مهما كانت الصعاب عائقاً أمامنا '.

وكان للأمين العام المساعد للأمانة العامة في الاتحاد الروائي والقاص
غريب عسقلاني ، تصريحاً حول الأمسية الشعرية اليوم فقال :' جهد بدأ اليوم
به ليكبر في الغد ، واعددنا له هذه الأمسية الشعرية ، للشاعرة
الفلسطينية ، تعبيراً منا عن مكانتها وقامتها العالية في المشهد الثقافي
الفلسطيني ككل وفي قطاع غزة خاصة ، حيث أنها أوقدت بحضورها أنواراً على
بوابات العبور الى الذات الوطنية ، وأحسنت مكانة فيما ملكت من إبداع ،
وليكون هذه اليوم الشعري المخملي ، يوما لأصوات شعرية أنثوية جديدة ،
أرخت بحبائل صوتها الرقيق غابات الأذواق الحاضرة من مثقفين جاؤوا
إحتراماً وتقديرا لبيتهم ، الاتحاد العام للكتاب والأدباء وعرفاناً منهم
بمكانة الشاعرة في المشهد الثقافي ، كما جاءت هذه الأمسية تعبيراً عن
إهتمامنا باليوم الوطني للثقافة الفلسطينية ، هذا اليوم الذي أصبح يوماً
وطنياً يذكرنا دوما بميلاد الشاعر الراحل محمود درويش ، الذي نرجو أن
يرمي في بيادرنا مواسم أبداعية راقية،و ليقوم المشهد الثقافي من سريره
ويفتح نوافذ بيته للكتاب والأدباء من جديد '


وشكر عسقلاني ، الاتحاد العام للمراكز الثقافية الذي رعى هذه الفعالية ،
كماشكر الشاعرات اللاتي شاركن في الأمسية الشعرية وشكر الحضور على
إهتمامه بالمشهد الثقافي ، داعياً المثقفين الى حشد تواجدهم في الاتحاد
كخطوة أولى نحو تحريك وتطوير المشهد الثقافي ، وتأدية واجبه في هذه
المرحلة الخطيرة التي يعيشها الشعب الفلسطيني'.
وكانت قد ألقت ست شاعرات من قطاع غزة ، نصوصا شعرية في مبنى الاتحاد
العام للكتاب ، تقدمتهن الشاعرة سمية السوسي بقراءة ثلاثة نصوص أولها
'تائه ويكسوه بياض العتمة' ، قالت فيها :
هنا يجتمع العشاق بوهج صلواتهم بحنينهم الدائم الى أنفسهم
التي تضج دوماً بهذا الذي تشغف به الروح ويضني الجسد
هنا في هذه المدينة الوحيدة بلا عشاق جدد يطرقون أبواب انتظارها
يكرر العشاق القدامى تمائم الفراغ واللهفة ، يبدلون أوقاتهم كما يبدلون
وجوههم

وكانت الشاعرة منال خميس قد قرأت نصين أهدتهما الى شهيدين أحدهما قتله
الاحتلال الإسرائيلي والثاني قتل على يد أبن وطنه في الخلافات الداخلية
قالت في بعضها :

يا موتْ.. غيّبتهم فغابوا
إلى(عبود) عبدالقادر درابيه *

سأزعم الآن أنّك هنا،وسأقنع نفسي أن تلك الأكفان المعدة سلفاً كما
الأحزان ليست لأمثالك الطيبين،سأدّعي أنّ غيابك لا يعوّل عليه وسأخالك يَ
الفتى النحيل بعينيكَ البنيتين ،ما زلت نائماً بفراشك حدّ الضحى، وسأزعم
أيضاً أني سمعتك حيّاً تنادي _ موتنا العاديٌ كما قهوة الصباح_ .
ناديتُ يَ الفتى واتكأت بزندك تنظر العدم الشاسع في عيون موتك محدّثهُ
سأسير معك أيها الموت النبيل جنباً إلى جنب،سأدلك على كل ما يخصني،
لتأخذه بمشيئتي أوراقي، كتبي،أصدقائي،هاتفي الشخصي،علبة سجائري،كل ما
تريد سأدلك عليه، وخذ روحي مرة لا مرتين فالوقت آخر الوقت ، والهواء
محروق كما الأرض محروقة، فقط دعني ألمس قلبك المضيء بأسماء رفاقي
المخبّئين في ملاذاتك الـ ملفوفين بكفن مدمّى يشبه يا موت عدم قدرتك على
الصبر..يشبهُ معناكَ. ويشبهُ فيما يشبه... الندمْ .

فيما قرأت الشاعرة نجوى شمعون مجموعة من نصوصها تناولت فيها حالة الحصار
التي يعيشها سكان قطاع غزة ، وغرابة الحياة في ظل الحرب الأخيرة ،
وتجليات الروح في صمودها البتول بوجه التحديات الصعبة .

من جهتها قرأت الشاعرة سعاد ابو ختلة نصين عبرت فيهما عن رفضها للإنقسام
الداخلي ، ودعت الجميع الى استعادة الوحدة وتطويق الخلافات تحت سيف
العدو ، كما قرأت نصاً بالعامية ، في ذات السياق .

كما شاركت في الأمسية الشاعرة نور بعلوشة ومي الشربيني كأصوات شعرية
جديدة ، نالت كل منهما إعجاب الحضور .
وأختتم الأمسية الشاعر عبدالرحمن شحادة بقراءة عاجلة للنصوص التي قرأت في
الأمسية ، شاكراً الجميع على مشاركته وحضوره لمبنى الاتحاد العام للكتاب
والأدباء الفلسطينيين.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
الاتحاد العام للكتاب يستنهض المثقفين ويبدأ من المرأة الشاعرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مؤسسات :: المكتبة العامة-
انتقل الى: