أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار فى رؤية الله
اليوم في 18:01 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقية
أمس في 23:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول صفات الله
الأربعاء 7 ديسمبر - 21:44 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول آل البيت
الثلاثاء 6 ديسمبر - 15:30 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول أسماء الله
الإثنين 5 ديسمبر - 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
الأحد 4 ديسمبر - 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
الأحد 4 ديسمبر - 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
عباراة توفيق مراد جميله كاظم العاب حكايات موضوع الحب الاعتراف امتحانات لعبة بالغة اغنية كرسي توقيع المنتدى الدجاج الانجليزية مواويل القدس تحميل الساهر للايميل المزعنن الحكيم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 حذاري من الطمع.... فهو باب الشر‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30074
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: حذاري من الطمع.... فهو باب الشر‏   الإثنين 17 مايو - 1:21

في قرية بعيده في زمن بعيد.......
دخل احد الرجال إلى السلطان قائلا : هل سمعت يا مولاي حكاية الأعمى؟

فأسرع السلطان في سؤال الرجل بفضول لسماع الحكاية :أية حكاية؟ ! اسمعني إياها ....
قال
الرجل :- يقول الناس أن رجلا يجلس في زقاق إحدى القرى البعيدة وفي حجره
كيس من الذهب ...ويطلب من المارة أن يصفعوه على أن يعطي من يصفعه منهم
دينارا من ذهب !!
فأمر السلطان بألف دينار من الذهب لمن يأتيه بخبر هذا الرجل .
وعندما
سمع أهل القرية بالأمر ... حضر شاب شجاع ذكي اسمه حسن وطلب من السلطان أن
يأذن له بان يكون هو من يأتيه بخبر ذلك الرجل ... فأشاد الوالي بشجاعة
الشاب حسن وذكائه وأمر بتجهيزه بما يحتاجه في رحلته ثم ودعه .....: اذهب
يا حسن رافقتك السلامة.....

وانطلق حسن في رحلة طويلة .......

وبعد
أيام طويلة وصل حسن إلى القرية المقصودة ..... وبدا بالسؤال عن مكان يبيت
فيه ووصف له احد السكان مكانا يمكن أن يبيت فيه فقد أرهقه التعب من طول
السفر ....

وفي الصباح نهض حسن مبكرا واخذ يسال عن سر الرجل الأعمى ......
فأجابه احد المارة :- انه رجل غريب ولا نعرف عنه شيئا .
فاستوقف
حسن شخصا آخر وسأله نفس السؤال فأجابه أن ما يعرفه عن الرجل الأعمى هو انه
سريع الغضب ويحب العزلة وانه ليس هناك من يعرف قصته في هذه القرية ......

فقرر
حسن الذهاب إليه فوصف له احدهم المكان الذي يجلس فيه الرجل الأعمى وبينما
هو متجه إليه شاهد بدهشة من بعيد رجلا يصفع الرجل الأعمى فيفتح الرجل كيسا
خبأه ويعطي الرجل الذي صفعه دينارا من الذهب !! ويقول بصوت عالي : والله
إني لاستحق والله إني لاستحق فتساءل حسن في نفسه :- لماذا يقبل بذلك ؟ !
ثم نهض الرجل حاملا كيسه وعصاه وهو يتحسس طريقه ومضى فتبعه حسن ....إنها فرصتي خصوصا وان الطريق مليء بالحفر والوحل .....

فاستوقف
حسن الرجل الأعمى واستأذن منه أن يقوده إلى بيته مطمأنا الرجل في انه يريد
فقط إيصاله إلى بيته وانه ليس طامعا بما يحمله من مال .... فقال الرجل
الأعمى لحسن .... يبدو انك غريب عن هذه القرية .... فأجابه حسن بنعم فدعاه
الرجل الأعمى إلى بيته ...... وعندما وصلا إلى البيت سال الرجل حسنا :
ماذا تفعل في هذه القرية يا ولدي .... فاخبره حسن إن السلطان أرسله لمعرفة
قصته ورجاه أن لا يرده خائبا ......
أجاب الرجل الأعمى وهو يتحسر :-
حسنا سأروي لك حكايتي :- كنت رجلا قويا , يهابني الآخرون وكان عندي سبعين
بغلا انقل عليها لوازم الناس وحاجاتهم وفي إحدى السنين , انتشرت في البلاد
مجاعة فجاء إلي التجار يرجونني أن أنقل على بغالي بضاعة لهم من مدينة إلى
أخرى لقاء أجر كبير ....

ذهبت إلى هناك ... وفي طريق عودتي , صادفني رجل غريب وقال لي :- انك تحمل قمحا ليأكل غيرك ... مقابل اجر زهيد ...

ولو
جئت لأعطيتك ذهبا ... فتعجبت من كلامه، ذهب كيف ؟ فطلب مني أن يستأجر
بغالي لأحمل عليها ذهبا على أن يعطيني حمل بغلين من الذهب ......
فوافقت فورا ورافقت الرجل الغريب إلى مغارة وحملنا كل الذهب على كل البغال ......

وفي الطريق دفعني الطمع والجشع إلى أن اسلب الغريب كل الذهب ....

فربطته
ورحت أفتش جيوبه وقد كان يحمل قنينة صغيره فصرخت في وجهه : ما هذا ؟ ...
فأجابني وهو يرتجف : انه كحل ومن يكحل به عينه اليسرى يرى كل كنوز الدنيا
ومن يكحل به عينه اليمنى فسيصاب بالعمى .

لم أصدق كلام الرجل ....
ودفعني الجشع إلى أن أكحل عيناي الاثنتين ..... فأحسست بعيني تحترقان
وصرخت واستنجدت .... لكن لم ينجدني أحد فقد فقدت بصري .....

ولابد
أن الله أرسلك لي لتكون سببا في نقل قصتي للسلطان لكي ينشرها بين الناس
لكي يتعلم كل طماع إن عاقبة الطمع وخيمة فهي خزي في الدنيا وعذاب في
الآخرة.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: حذاري من الطمع.... فهو باب الشر‏   الإثنين 17 مايو - 2:28

قصه جميله ابو صلاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30074
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: حذاري من الطمع.... فهو باب الشر‏   الإثنين 17 مايو - 3:16

عيونك الاجمل
ومروك اجمل واجمل

يسلمو على الرد الجميل

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
حذاري من الطمع.... فهو باب الشر‏
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الأدبيااااات :: غرفة حكايات جدتي "قصص روعة"-
انتقل الى: