أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار عن الصراط
اليوم في 16:20 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى رؤية الله
أمس في 18:01 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقية
الخميس 8 ديسمبر - 23:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول صفات الله
الأربعاء 7 ديسمبر - 21:44 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول آل البيت
الثلاثاء 6 ديسمبر - 15:30 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول أسماء الله
الإثنين 5 ديسمبر - 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
الأحد 4 ديسمبر - 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
الأحد 4 ديسمبر - 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الحكيم توقيع مواويل كاظم بالغة المنتدى الساهر للايميل كرسي موضوع امتحانات الانجليزية مراد القدس المزعنن الاعتراف تحميل توفيق حكايات لعبة الدجاج الحب اغنية العاب جميله عباراة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 نكبة ، نكسة ، وكسة .بقلم / فؤاد جرادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30075
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: نكبة ، نكسة ، وكسة .بقلم / فؤاد جرادة   السبت 15 مايو - 13:58

نكبة ، نكسة ، وكسة





بقلم / فؤاد جرادة





هجرنا في العام 1948 وسماها العرب والفلسطينيون
النكبة ، هزمت الجيوش العربية في العام 1967 وسماها المنهزمون النكسة ، في 14 / 6
/ 2007 واسميها الوكسة ، وكسة الشعب الفلسطيني التي قضت على ما تبقى من آماله من
تحرير واستقلال وتحقيق المصير .





المشكلة التي يعاني منها العرب ، هي التأقلم مع
الواقع ولكن تأقلم انهزامي اقرب إلى الخضوع والخنوع والتاريخ الحديث والمعاصر اكبر
دليل على ذلك ، احتلت فلسطين عام 1948 وهجر شعبها من أراضيها واكتفى العرب ببناء
مخيمات اللجوء ، هزمت الجيوش العربية في العام 1967 واقتنعت بهزيمتها وسجلت تحت
بند ( قضاء وقدر ) ، طبعا بالإضافة إلى التصريحات والاستنكارات العابرة للفضائيات
.





وأخشى ما أخشاه أن يتأقلم الشعب العربي
الفلسطيني على حالة الانقسام والضياع التي يواجهه الشعب الفلسطيني والقضية
الفلسطينية على حد سواء ، إن ما قامت به حماس من انقلاب أو عفوا من حسم ( العمر مش
بعزقة ) أرجعت القضية الفلسطينية مئات السنين إلى الوراء ، نضال الشعب الفلسطيني
وتاريخه المشرف بين الشعوب ضاع عند إطلاق أول رصاصة من فلسطيني ضد أخيه الفلسطيني
، وأصبحنا في مزابل التاريخ ، فالانقلاب
او الحسم او .. او .. او .. سميها ما شئت ، مصطلح دخيل بغيض على قاموسنا النضالي
والكفاحي يجب شطبه وبكل الوسائل حتى ولو بالدم ،
حتى نكون قادرين ومستعدين للتصدي لنكبات قادمة ، فعدونا يتربص بنا
وانتصارنا يتحقق بوحدتنا .





اليوم سمعت الإذاعات الجوالة في شوارع غزة تدعو جماهير
شعبنا للخروج غدا بالمسيرة ( الموحدة ) بمناسبة ذكرى النكبة ، عن أي وحدة تتحدثون
؟؟ ، عن أي تلاحم تخطبون ؟؟ ، من المفرح حقا أن يكون هناك توجه وحدوي لمواجهة
نكبات شعبنا وان نصرخ بصوت واحد وصرخة رجل واحد ونعلنها مدوية أننا شعب واحد ضد
الاحتلال وممارسات الاحتلال ، ولكن هل حقا النوايا صادقة ؟؟ هل النفوس مطمئنة ؟؟
وان كانت كذلك لماذا لم نتوحد في العدوان الغاشم على غزة العام الماضي والذي اسماه
البعض ( بانتصار الفرقان ) لو فرضنا جدلا أننا انتصرنا وان الهزيمة النكراء التي
تكبدتها إسرائيل جعلتها تفكر حقا بالخروج من فلسطين خوفا من ( ضرباتنا الموجعة )
فالهزيمة تلاحقنا ووصمة عار على جبيننا طالما كنا مفككين ، فالانقسام والذي سيتحول
إلى انفصال إن لم نستيقظ من سكرتنا، لم يقف عند حد الساسة وصناع القرار بل امتد
كالنار في الهشيم إلى مجتمعنا ، وشبابنا وبيوتنا وحتى بين العلاقات الأسرية
الداخلية .





شعب وقادة إسرائيل يسخرون حياتهم لخدمة ما يسمى
بدولة ( إسرائيل ) وكيفية الحفاظ على هيمنتهم و ( نجاحهم ) وسيطرتهم بين مليار
مسلم في المنطقة ، ونحن نفكر في مقترحات جديدة للمصالحة، ومن يوقع على المصالحة قبل
من ، ونكون في غاية السعادة عندما نسمع أن
هناك انفراج في ملف المصالحة الفلسطينية ،
في الوقت ذاته تكون إسرائيل خلية نحل لتحصين حدودها والارتقاء بشعبها والحفاظ على تحالفاتها
مع باقي دول العالم والتحضير لنكبات ونكسات و وكسات جديدة ضد شعبنا ( المفكك ) ولا
زلنا نتناحر لنحكم ارض محتلة ونسعى لسيادة منقوصة ان لم تكن معدومة ، والله عيب
علينا !!!

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
نكبة ، نكسة ، وكسة .بقلم / فؤاد جرادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: