أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار عن النار
أمس في 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الأعواض
السبت 26 نوفمبر - 4:05 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكرامات
الخميس 24 نوفمبر - 16:03 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
مواويل الدجاج للايميل كرسي الاعتراف المزعنن جميله امتحانات مراد اغنية توفيق موضوع لعبة حكايات الحب توقيع العاب الحكيم عباراة تحميل الساهر الانجليزية المنتدى كاظم القدس بالغة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 المرأة في البرلمان العراقي؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30068
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: المرأة في البرلمان العراقي؟   الإثنين 10 مايو - 22:35

المرأة في البرلمان العراقي؟





واحدة
من اهم ما افرزته هذه المرحلة واحداثها وتحديثاتها وما صاحب عملية التغيير
الحادة لنظام الحكم وكل ما يتعلق به من انظمة وقوانين، وما تم تثبيته في
الدستور الدائم وتم تنفيذه منذ انتخابات الدورة الاولى في كانون ثاني
2005م، وهو نسبة عدد المقاعد في مجلس النواب العراقي المخصصة للنساء والتي
حددت بما لا يقل عن 25% من المقاعد الكلية للبرلمان واكثر من ثلاثين
بالمئة في برلمان اقليم كردستان العراق.






وقد
شهدنا خلال السنوات الاربع المنصرمة نوعية من شغل تلك المقاعد المخصصة
للنساء ومستوى الاداء والدور الذي وصفه الكثير من المراقبين بانه لا يمثل
بشكل مرضي الهدف الاساسي من تشريعه، بل ان الكثير من الناشطات في مجال
حقوق النساء اتهموا الاحزاب والكتل السياسية باستغلال هذا التشريع الخاص
بالمرأة لتحقيق اكبر عدد من المقاعد دون الاهتمام بقضيتها وحقوقها
والاسباب الموجبة لتشريعه، وتبرز هنا الكثير من التساؤلات حول وظيفة هذا
العدد من النساء في مجلس النواب والذي يفترض ان يكون على خلفية التشريع
متناسبا مع نسبتهن في المجتمع، أي اكثر من الربع بكثير وما يقرب النصف من
عدد المقاعد الكلية او يفوق مقارنة مع الهدف
الاساسي الذي من اجله وبواسطته ذهبن الى هناك، وباستثناء عدد لا يتجاوز
اصابع الكف الواحدة (ربما) من مجموعة عضوات المجلس لهذه الدورة، فان
الباقيات منهن انما ذهبن لارادات لا علاقة لها بالمرأة اطلاقا حالهم حال
بقية الرجال ليس الا، كما حصل في الدورة الاولى وما شهدناه طيلة اربع
سنوات.






وبقراءة
سريعة للمشهد خلال الدورة الاولى للمجلس وبالذات للمرأة هناك ودورها
ووظيفتها على خلفية الاهداف والاسباب الموجبة في تشريع وتحديد تلك النسبة
( بما لا يقل عن الربع من الكل ) نرى تناقضا كبيرا بين الاداء الفعلي لتلك
المجموعة من النساء والغاية المرجوة على خلفية احداث متغير اجتماعي كبير
بتحديد تلك النسبة ووجودها، حيث استخدمت كثير من الاحزاب والكيانات
السياسية ذلك التشريع وبالذات في الانتخابات الاخيرة لزيادة عدد مقاعدها
على حساب النوعية ودفعت اعداد كبيرة من النساء اللاتي لا يمثلن ارادة
المشرع اساسا، وهن بالتالي أي تلك الاعداد من النساء تم استخدامهن كادوات
او وسائل لتحقيق نسب اكبر للرجال اذا صح التعبير في نتائجه الاخيرة ليس
الا؟






واذا
ما استثنينا النسوة اللاتي خضن الانتخابات بجدارة اذهلت الكثير في نتائجها
لكونها جاءت تمثل نبض النساء وعمق الاحساس الحقيقي لدى المجتمع في ايصال
مستويات رفيعة منهن الى البرلمان ليمثلن ارادة المرأة في الانعتاق
والتحرر، فان العديد من الكيانات والاحزاب والحركات انما دفعت الكثير من
المرشحات لاشغال اكبر عدد من المقاعد على حساب المرأة واهدافها والاساءة
الى مبدأ التحديد والنسبة والغرض من التشريع اساسا؟






فاذا
كانت هذه الاعداد من النسوة لا تتميز عن اقرانها من الرجال في الاداء
البرلماني كنوع سياسي واجتماعي من اجل تحقيق الغاية المرجوة من تشريع هذه
النسبة، فلماذا تحصل الكيانات السياسية على مقاعد سهلة باقل من حجمها
الحقيقي، بل وبأقل من خمسة الاف صوت في مناطق معدلها الوطني لم يقل عن
ثلاثين الف صوت للمقعد، الا باستخدام هذا السلم، او الكوتة كما يطلقون
عليها؟






ان
تحديد نسبة النساء في المجلس وفرضه بقانون انما يعني احداث تغييرات مهمة
في المجتمع وفي دور المرأة وبنية المؤسسات القائدة اجتماعيا وسياسيا
وبالذات في اعلى مؤسسة تشريعية في البلاد وهي مجلس النواب لا الى ارسال
مجاميع من النسوة لزيادة عدد المقاعد والامتيازات وهن لا يفرقن عن الرجال
الا بملابسهن!؟






kmkinfo@gmail.com

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
المرأة في البرلمان العراقي؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: