أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» الأسماء الحسنى
أمس في 14:57 من طرف رضا البطاوى

» الألفاظ المطلقة على الله فى القرآن
الجمعة 30 سبتمبر - 14:22 من طرف رضا البطاوى

» الكتابة الإلهية
الخميس 29 سبتمبر - 14:24 من طرف رضا البطاوى

» تجلى الله
الأربعاء 28 سبتمبر - 14:35 من طرف رضا البطاوى

» نسيان الله
الثلاثاء 27 سبتمبر - 13:41 من طرف رضا البطاوى

» علم الله بالشىء قبل خلقه
الإثنين 26 سبتمبر - 15:09 من طرف رضا البطاوى

» إتيان الله
الأحد 25 سبتمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» المعية الإلهية
السبت 24 سبتمبر - 14:14 من طرف رضا البطاوى

» الله والختم والغشاوة والطبع
الجمعة 23 سبتمبر - 13:42 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الساهر القدس الانجليزية العاب بالغة موضوع توقيع كرسي للايميل توفيق الحب جميله عباراة الحكيم تحميل امتحانات المزعنن حكايات مراد الدجاج كاظم الاعتراف المنتدى مواويل لعبة اغنية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 لماذا لا تنجب الدنيا مثل الشيخ محمد عبده؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30005
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: لماذا لا تنجب الدنيا مثل الشيخ محمد عبده؟؟   السبت 8 مايو - 18:25

بقلم د. جلال أمين

أعود للتفكير بين
الحين والآخر، فى أسباب التدهور الذى أصاب الخطاب الدينى فى مصر. فكلما
قابلت مثلا من أمثلة التفسير اللا عقلانى للدين (أى تفسير لا يمكن أن
يقبله العقل)، أدق أمثلة السلوك الذى يتناقض مع ظاهرة الورع مع باطنه اللا
أخلاقى، أو التمسك بالشكل على حساب الجوهر،

وإبراء الثقة بالقيام
بما يطلبه الدين من الشعائر المادية مع إهمال ما يطلبه الدين من فضائل
الخلق، أعود إلى التساؤل: لماذا كان لدينا منذ أكثر من قرن من الزمان،
داعية دينى عظيم هو الشيخ محمد عبده، كان يؤكد على العكس بالضبط، فيجعل
اتباع المبادئ الأخلاقية التى يحض عليها الدين فى منزلة أعلى من القيام
بالشعائر المادية، ولا يستطيع عصرنا هذا أن ينتج رجلا مثله، أو حتى يقاربه
فى الحكمة والترفع عن الصغائر، وفى التفسير الرشيد للدين؟

عدت أقرأ فى بعض كتاباته فوجدت من بينها الفقرة التالية:
«إن
المسلمين ضيّعوا دينهم، واشتغلوا بالألفاظ وخدمتها، وتركوا كل ما فيه من
المحاسن والفضائل».. قالوا: «النية فى الصلاة، أن يقصد الإنسان فعل هذه
الصلاة دون غيرها»، وفسّروا قوله صلى الله عليه وسلم «إنما الأعمال
بالنيات» بهذا. وإنما قصد الفعل عند مباشرته طبيعى، فإننى إذا قمت أمشى،
لا أقصد بمشيى القعود.. وحاشى لله أن تفرض الشريعة الحكيمة هذا، وتجعل
عليه مدار الأعمال والعبادات.. المراد بالنية فى الحديث، قصد المرء وغرضه
من فعله، وهو إما وجه الله وابتغاء مرضاته «وهو النية الصحيحة» وإما غرض
آخر كالرياء...» (الجزء الثالث من الأعمال الكاملة للإمام محمد عبده،
تحقيق محمد عمارة، دار الشروق، 1993، ص212).

تابعت القراءة، فإذا
بى أجد فى كتابات الشيخ محمد عبده ومواقفه مثالا بعد آخر لقلة اهتمامه
بالشكليات، ونفاذه مباشرة إلى ما يتعلق بالأخلاق. فالمهم عنده هو نظافة
القلب قبل أى شىء آخر. قرأت مثلا حوارا طريفا دار بينه وبين تلميذه
الموهوب الشيخ رشيد رضا، ويتعلق بحادثة زواج الشيخ على يوسف، وهى الحادثة
التى شغلت الرأى العام بأسره فى مصر فى مطلع القرن الماضى.

كانت
المشكلة أن الشيخ على يوسف، وهو رجل مرموق فى الصحافة والسياسة، وصاحب
جريدة المؤيد، تزوج من صفية بنت الشيخ السادات، وكانت قد بلغت سن الرشد،
ولكنها تزوجت دون رضاء أبيها، واعترض أبوها على الزواج، ورفع قضية بطلب
فسخ عقد الزواج على أساس عدم كفاءة الزوج للزوجة، إذ يدعى الأب أن ابنته
مثله شريفة من نسل النبى، والزوج ليس كذلك.

صدر الحكم بفسخ عقد
الزواج على أساس عدم كفاءة الزوج، ذهب الشيخ رشيد رضا إلى أستاذه الشيخ
محمد عبده وقال له إن على يوسف «غاضب منك لاعتقاده انك السبب فى صدور هذا
الحكم بعدم كفاءته، لأنك صديق للقاضى الذى أصدره». كان رد الشيخ محمد
عبده: «أنت تعلم أننى موافق لك فيما كتبت (أى أنه يوافق على خطأ الحكم
بالتفريق بين الزوجين على أساس عدم الكفاءة»... وأما رأيى فى الشيخ على
والسادات، فى شخصهما، فهو أنهما كفؤان، لكن فى الخسّة لا فى الشرف!» (137).

لفت
نظرى فى هذا الحديث ليس فقط هذه الجرأة من جانب الشيخ محمد عبده فى
التعبير عما يعتقده، ولكن أيضا تجاوزه للأمور الشكلية ونفاذه مباشرة إلى
التقييم الأخلاقى. فالمهم ليس نسبك أو أصلك، ولكن المهم هو أخلاقك.

تصادف
أن قرأت فى نفس الأسبوع مقالا رائعا فى جريدة «الشروق» لأستاذ قدير هو
الدكتور رشيد العنانى، أستاذ الأدب العربى فى جامعة إكستر البريطانية،
وصاحب كتابين مهمين عن أدب نجيب محفوظ، حصلا على ثناء الأستاذ نجيب نفسه
ورضاه.

كان موضوع المقال الكاتبة الشهيرة مى زيادة (1886 ــ 1941)،
والتى وصفها بحق «بالكاتبة اللبنانية المصرية»، إذ إنها لبنانية مسيحية
بحكم المولد، ومصرية بحكم المناخ الثقافى الذى تأثرت به وأثرت فيه كان هذا
فى العقود الأولى من القرن الماضى، أى تلك الفترة الزاهرة من تاريخ مصر
الثقافى والتى لمعت فيها أسماء مبهرة، منها الشيخ محمد عبده نفسه، ومنها
قاسم أمين ولطفى السيد وطه حسين وعباس العقاد... إلخ.

كتب الدكتور
العنانى هذا المقال بمناسبة ظهور كتاب (عن دار نوفل اللبنانية) بعنوان (مى
زيادة كتابات منسية) ويقع المجلد فى نحو ألف صفحة، ويضم 170 مقالة للآنسة
مى (وهو الاسم الذى اشتهرت به فى مصر)، نشرت لأول مرة فى مطبوعات مصرية
كالأهرام والسياسة الأسبوعية، وقامت بجمعها باحثة ومستغربة ألمانية عكفت
لمدة عشر سنوات على دراسة كل كلمة كتبتها مى زيادة أو كتبت عنها.

يقول
الدكتور رشيد العنانى إن تصفح هذا المجلد أثار فى نفسه المواجع والأحزان،
وبعض هذه الأحزان يرجع إلى المقارنة بين ما كان عليه الخطاب الدينى منذ
مائة عام فى مصر، وما أصبح عليه الآن. ويقتطف هذه الفقرة الجميلة من مقال
للآنسة مى عن العلاقة بين الطوائف الدينية:
«الدين أيها السادة
والسيدات، لا أختاره أنا ولا تختارونه أنتم. إننا نولد فى دين من الأيان
كما يولد الواحد منا أشقر أو أسمر، طويل القامة أو قصيرها. فما قولكم فى
مقاتلة أشقر اللون لجاره لأنه حنطى البشرة، قاتم العينين؟ خصومة كهذه
تضحكنا وتفكهنا. وليست الخصومات الدينية دون هذه فى التفكهة وإثارة الضحك
عند العقلاء».

ثم تصف فى مقالة نشرت فى جريدة الأهرام (بتاريخ
24/6/1928) زيارة قامت بها لمسجدى الرفاعى وإبراهيم أغا، فاختلط فى سمعها،
صوت الأذان، بصوت أجراس الكنيسة، فتقول:
«يا صوت المؤذن، يا صوت
طفولتى، طالما أيقظتنى فى البكور وأشجيتنى عند العشية.. لقد كنت أول ما
انطبع فى قلبى من آيات الطرب والجمال. فى الصباح والمساء كانت تنضم إليك
النواقيس الشادية، تسبح هى من ناحيتها بحمد الذى تُعَظّم أنت اسمه من
ناحيتك، فتمضيان على أجنحة النسيم معربين عن عاطفة واحدة وعبادة مُثلى:
عبادة الذى لا يُعبد سواه».

سألت نفسى من جديد: ما سر التدهور الذى
أصاب الخطاب الدينى خلال المائة عام الماضية؟ ولم أشعر بالارتياح إلا
للتفسير الآتى: النمو المذهل فى إعداد أنصاف المتعلمين. كان الشيخ محمد
عبده، وكذلك الآنسة مى، يكتبان فى مجتمع ينقسم إلى أقلية صغيرة جدا من
المتعلمين (ولكنهم متعلمون تعليما راقيا)، وغالبية عظمى من الأميين
(ولكنهم أميون يعرفون قدر أنفسهم)، لا مطامح لهم، وليس لديهم أيضا أى
ادعاءات بغير الحقيقة).

كان أفراد هذه الأقلية الصغيرة المتعلمة
تعليما راقيا، يخاطبون بعضهم البعض، فيتكلمون كلاما راقيا ومتحضرا،
والباقون صامتون لا يحدثون ضجيجا ولا يشوشرون. الآن لدينا ملايين من أنصاف
المتعلمين الذين يمارسون إرهابا لاشك فيه ضد المثقفين والأميين على
السواء. وهم الذين يسيطرون الآن على الخطاب الدينى ويطبعونه بطابعهم.

عن الشروق

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
الملاك



انثى
الجدي
عدد الرسائل : 774
العمل/الترفيه : طالبة
نقاط : 3775
الشهرة : 9
تاريخ التسجيل : 02/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: لماذا لا تنجب الدنيا مثل الشيخ محمد عبده؟؟   السبت 8 مايو - 22:16

مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30005
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: لماذا لا تنجب الدنيا مثل الشيخ محمد عبده؟؟   الأحد 9 مايو - 3:51

العفو ملاك

ربنا يوفقك جميع خلقه

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
لماذا لا تنجب الدنيا مثل الشيخ محمد عبده؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: