أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار عن النار
أمس في 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الأعواض
السبت 26 نوفمبر - 4:05 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكرامات
الخميس 24 نوفمبر - 16:03 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
مراد المنتدى العاب تحميل الحكيم للايميل مواويل حكايات جميله موضوع الدجاج لعبة امتحانات بالغة القدس المزعنن اغنية توفيق الحب توقيع عباراة الانجليزية كرسي الاعتراف الساهر كاظم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 الفتاة الغزّية بين الشباب المراهق والمجتمع المحافظ ..!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30068
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: الفتاة الغزّية بين الشباب المراهق والمجتمع المحافظ ..!!   الخميس 6 مايو - 15:38

الفتاة الغزّية بين الشباب المراهق والمجتمع المحافظ ..!!








غزة--ريما محمد
في زمن أصبح فيه البشر كالوحوش, كلٌ يتصيد للآخر, وكلٌ يلتهم الآخر علي طريقته الخاصة بتلذذ محرم, ليكون البقاء دائماً للأقوى.
بالرغم من أن قطاع غزة مجتمع محافظ, إلا انه كثيرا ما تتعرض الفتاة
الغزّية إلي المعاكسات اللفظية والجسدية في الأماكن العامة والمواصلات
بشكل خاص.
تُرى هل الفتاة سبب في تعرضها لتلك المعاكسات أم أنه أمر خاص بالشباب فقط؟!
وهل تستطيع الفتاة الدفاع عن نفسها حين تعرضها لمضايقات جسدية أم أنها تلتزم الصمت خوفاً من الفضيحة؟!
وما هو رأي الدين والقانون والمجتمع في ذلك؟!
وما هي الأسباب والدوافع الكامنة وراء ذلك؟!
الدين والمعاكسات
في لقاء مع الشيخ عماد حمتو خطيب وواعظ في وزارة الأوقاف قال خلاله أنه من
تجرأ علي أعراض الناس كانت عقوبته من جنس العمل حيث قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم " من تتبع عورة امرأة مسلمة, تتبع الله عورته, ومن تتبع
الله عورته, فضحه ولو كان في جوف بيته" .
مضيفاً " إذا تعرضت الفتاة لهذا المنكر, عليها أن تأمر بالمعروف وألا
تعطيه فرصة لان يبالغ ويتواصل في هذا الطريق, لان المعاكسات بداية الزنا.
وأشار حمتو إلي أن المعاكسات بنوعيها نابعة من نقص الوازع الديني وغياب
تقوي الله, ناصحاً الشباب والفتيات أن تبقي رقابة الله والخوف منه قائم
وموجود صوب أعينهم.

الدوافع والأسباب؟!
وفي سؤالنا عن أسباب ودوافع تلك الظاهرة قال د. سمير زقوت أخصائي نفسي في
برنامج غزة للصحة النفسية إن المعاكسات ظاهرة سيئة شاذة لها علاقة بطبيعة
الثقافة التي يعيشها الإنسان وهي خروج عن المألوف في العادات والتقاليد
كما أنها تسبب أذي نفسي واجتماعي لأنها قد تصل في بعض الأحيان إلي نوع من
انتهاك خصوصية الإنسان وهو بحد ذاته اعتداء علي الحرية الشخصية التي يحاسب
عليها القانون, مشيراً إلي أن المعاكسات في الفترة الأخيرة انتشرت بشكل
ملحوظ خاصة في الجامعات والمواصلات العامة.
وأكد زقوت أن الأسباب والدوافع التي تدفع الشباب للقيام بتلك التصرفات
متعددة فقد تكون ميل طبيعي من قبل الجنسين لبعضهم البعض هذا الميل يجعل
بعض الشباب والفتيات بتجاوز حدود اللياقة والأدب والاعتداء علي الحرية
الشخصية أو هو انحراف عن القيم والتقاليد السوية إضافة إلي انه قد يكون
اضطراب في شخصية بعض الشباب ومحاولة إثبات ذاتهم في سلوكيات غير سوية.

عقوبة العمل الفاضح
وبدوره وصف طارق السقا محامى استشارات قانونية المضايقات التي تتعرض لها
الفتيات من قبل الشباب بالعمل الفاضح الذي يهدف إلي خدش الحياء في المكان
العام موضحاً أنها ظاهرة يُعاقب عليها القانون.
وأكد السقا أن عقوبة تلك الأفعال المنافية للحياء تمتد ما بين سنة إلي
ثلاث سنوات في حين كان صاحبها قاصداً متعمداً مضيفاً " للأسف الشديد تلك
العقوبة لا تُطبق في قطاع غزة, حيث أن غالبية المحكومين يتبعوا نظام طلب
الكفالة التي تقدر بـ5000 شيكل تقريباً.
ونوه إلي أن السيدة التي تتقدم بشكوى تحرش ضد أحد الرجال غالباً ما تتعرض
لفضيحة تدفع ثمنها هي لا غيرها خاصة وأن مجتمعنا مجتمع ذكوري تحكمه
العادات والتقاليد أكثر مما يحكمه القانون.

آراء وأقوال
إيمان عبد الرحمن( 19 عاماً) طالبة في جامعة الأقصى ترى إن هناك بعض
الشباب قليلي الاحترام, الذين يمارسون مثل هذا السلوك يعانون من مشاكل
واضطرابات نفسية,مؤكدة الفتاة يجب أن تكون شديدة الحرص علي سلوكها خاصة في
الأماكن العامة فكثيراً ما تفسر ضحكة الفتاة في المكان العام على أنها قلة
أدب.
فيما رأي فادي الشيخ يوسف (23 عاماً) طالب في جامعة الأزهر إن الفتاة هي
السبب الرئيسي في دفع الشاب لمعاكستها من خلال صوتها المرتفع وضحكتها
المثيرة والمساحيق التجميلية الثقيلة بالإضافة إلي لباسها الضيق مؤكداً أن
الفتاة الملتزمة والخلوقة تفرض احترامها أين كانت.
وقال مهند الحلبي (21عاماً) طالب في جامعة الاقصي أن مشكلة المعاكسات لا
تقتصر على الفتاة فقط أو الشاب فقط وإنما تعود لنقص في الوازع الديني
مضيفاً إن للتنشئة والتربية الخاطئة للشباب دوراً كبيراً في تلك الظاهرة.
وأردف قائلاً: أنا أقوم بالمعاكسات ولكن في حالات نادرة وخاصة عندما تكون الفتاة فائقة الجمال أو فائقة الانحلال.

بالرغم من أن الفتاة هي الحلقة الأضعف هنا إلا أنها سيدة الموقف التي تسيطر عليه بالشكل الذي يضمن لها عدم الإحراج والمعاكسة .

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
الفتاة الغزّية بين الشباب المراهق والمجتمع المحافظ ..!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: