أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حجاب زوجات النبى (ص)
اليوم في 1:29 من طرف رضا البطاوى

» تكوين لباس المرأة
الثلاثاء 17 يناير - 19:46 من طرف رضا البطاوى

» تقسيم سوءة الإنسان
الإثنين 16 يناير - 21:44 من طرف رضا البطاوى

» الرجل والمرأة سوءة
الأحد 15 يناير - 23:50 من طرف رضا البطاوى

» الخوف من الموت
الجمعة 13 يناير - 16:33 من طرف رضا البطاوى

» موت الفجاءة
الخميس 12 يناير - 16:19 من طرف رضا البطاوى

» هل الموت راحة ؟
الأربعاء 11 يناير - 16:38 من طرف رضا البطاوى

» موت الإنسان فى القرآن
الثلاثاء 10 يناير - 16:04 من طرف رضا البطاوى

» هل كان ملك الموت ظاهرا للناس ؟
الإثنين 9 يناير - 16:01 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
توقيع توفيق الحب المنتدى مواويل جميله كرسي اغنية العاب الاعتراف امتحانات الساهر الانجليزية كاظم بالغة الحكيم موضوع الدجاج للايميل لعبة المزعنن القدس مراد حكايات تحميل عباراة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 البحث عن الذات.. بين الأنا والأنا أحمد زكارنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30115
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: البحث عن الذات.. بين الأنا والأنا أحمد زكارنة   الخميس 6 مايو - 1:25

البحث عن الذات.. بين الأنا والأنا

أحمد زكارنة



قرأت
قبل أيام قليلة عن تلك النقاشات والحوارات، التي دارت حول كتاب "الإصلاح
التربوي في الشرق الأوسط" الذات والآخر في المناهج المدرسية، ما أحالني
إلى المشهد العربي الحالي، مستذكراً تلك المقولة الشهيرة "لقد تعلمنا كل
الإجابات الممكنة، ولكننا لا نرى أين يكمن السؤال".




هذا
التساؤل الفلسفي حتماً يدفع بالعرب جميعاً نحو استحقاق مواجهة السؤال
الأكثر إلحاحاً ومباشرة حول الذات العربية، أين هي وكيف أصبحت وما هو
مستقبلها؟ فلا يمكن إنكار أن الشخصية العربية - قد بات جلياً- أنها فقدت
ذاتيتها مع رحيل القادة الكبار سياسياً وفكرياً، وتزامناً مع اتساع رقعة
ما يسمى بـ" عولمة الكرة الأرضية " إذ تاهت على ما يبدو هذه الشخصية
العربية بين ركام فوضى الدمقرطة المستوردة، في خضّم محاولاتها المتكررة
تلقيح وعيها الجماعي، إلى أن أفرزت نسخاً مشوهة لا تدرك أين أصولها.




وكي
لا تتداخل الألوان وتختلط المفاهيم، ونفقد القدرة على تحليل مفاعيل المشهد
العربي الراهن وإلامَ سيؤدي، حري بنا رفض الإتكال على حصر الإشكال الحقيقي
الماثل أمام الشخصية العربية في النسخة الملقحة من المشروع الإستعماري
الكولونيالي، وإغفال المشروع الإستيطاني الأيديولوجي والثقافي المُستعمِر
لذواتنا المخترقة حد تموضعنا في قوالب جامدة ما بين الفساد، والإنقسام،
والخمول، والترهل، إلى أن أصبحنا من حيث ندري أو لا ندري نخدم الآخر ونلغي
حضورنا.




وكي
نرى الصورة أكثر وضوحاً، خاصة على صعيد علاقتنا بالزمان والمكان جغرافياً
وتاريخياً، بإمكاننا أن نتساءل، هل يكمن إشكالنا الحقيقي -نحن العرب- في
هيمنة الغرب المتحكم في مقدراتنا؟! أم في انهيار منظومة القيم الأخلاقية
والثقافية للمجتمع العربي؟!. هل يكمن في التغني بشعارات المقاومة أم في
الإستسلام الكامل لخيار السلام؟ أم تراه في السباق الماراثوني بين
الفارسية والصهيونية على حد سواء لملء الفراغ العربي في القارة السمراء؟؟.
والأهم أين الشخصية العربية من كل هذا المشهد برمته؟؟؟. وأين هي ملامح
الأنا الوطنية ذات الأبعاد القومية والعقائدية؟؟.




إن
العلاقة مع الآخر وكيفية تعاطينا معه، ومنذ أواخر القرن المنصرم، ونحن
نتحدث عنها وفيها بكل تفاصيلها، إلى أن أخذتنا بعيداً، دون الانتباه
لجغرافيا "الأنا الجماعية" وضرورة تنميتها تنمية مستديمة، تحفظها وتصونها
من الذوبان أو التقزيم فكرياً وسلوكياً.




من
هنا ووقوفاً أمام الأهداف التي يجب أن نقف أمامها في خضّم بحثنا الدوؤب عن
الحرية فكراً وممارسة، يجب علينا أولاً تحديد ملامح هويتنا في سياق البحث
عن الذات بين الأنا والأنا قبل الأنا والآخر.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
البحث عن الذات.. بين الأنا والأنا أحمد زكارنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: