أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار عن النار
أمس في 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الأعواض
السبت 26 نوفمبر - 4:05 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكرامات
الخميس 24 نوفمبر - 16:03 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المنتدى تحميل عباراة بالغة جميله الاعتراف اغنية للايميل الحب العاب الانجليزية الساهر كاظم مواويل مراد الدجاج امتحانات موضوع المزعنن كرسي الحكيم لعبة توقيع توفيق حكايات القدس
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 حرب مستعرة..ولا عزاء لـ "المهنية" "المصطلحات" الإعلامية.. تنوب عن البنادق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30068
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: حرب مستعرة..ولا عزاء لـ "المهنية" "المصطلحات" الإعلامية.. تنوب عن البنادق   الأحد 25 أبريل - 4:41

حرب مستعرة..ولا عزاء لـ "المهنية"



المصطلحات" الإعلامية.. تنوب عن البنادق



غزة-صفاء عاشور

"انقلاب"
أم "حسم", "الحكومة الشرعية" أم "الانقلابية", "حكومة تسيير الأعمال" أم
"المقالة", "إمارة الظلام" و"حماستان", أم "القطاع الصامد المحاصر"،
السلطة الوطنية أم سلطة دايتون..

مصطلحات اشتهرت بها وسائل الإعلام الفلسطينية المحلية في الثلاث
سنوات الماضية، من قبل الفرقاء الفلسطينيون بعد أن توقفت حرب الأسلحة,
ونابت عنها حرب الكلمات والمصطلحات.


هذه الحرب الكلامية تصدرت أجندة الوسائل الإعلامية المحلية, سواء في
قطاع غزة أو في الضفة الغربية, ولا تزال مستمرة حتى الآن, تنتظر قراراً
سياسياً كما أمر ببدئها أن يأمر بإنهائها.


آراء مختلفة رصدتها صحيفة "فلسطين" لعدد من الصحفيين والمختصين
والمسؤولين في الجانب السياسي, للتعرف على أثر هذه الحرب الإعلامية على
الشعب الفلسطيني, ووجهة نظرهم لهذه الظاهرة التي لا تزال مستمرة حتى الآن.


"أول الحرب كلام"

الصحفي شهدي الكاشف مراسل قناة BBC قال:" هناك قول مأثور إن أول الحرب
كلام, وهذه الحرب بدأت بكلام قادته وسائل الإعلام المحلية, فبدلاً من أن
تلعب دوراً توافقياً وتوحيدياً وتنبذ حالة العداء الداخلي, عملت على إشعال
حالة الفتنة في الساحة الفلسطينية".


وتابع قوله:" عملياً, بدأت وسائل الإعلام المحلية في استخدام
المصطلحات قبل سيطرة حركة حماس على قطاع غزة في صيف 2007", مشيراً إلى أن
الإعلام الخارجي في لحظة معينة وبشكل شبة دائم كان بمنأى عن استخدامها".

يؤكد
العديد من الصحفيين وسائل الإعلام ساهمت بشكل كبير في تأجيج الخلاف
الفلسطيني، ويلقي هؤلاء باللائمة على المسؤولين السياسيين للفصائل
لاستخدامهم أكثر من مصطلح بما يتوافق مع توجيهات الحزب وتبقى الخيارات
مفتوحة أمام كل وسيلة لاستخدام ما يتوافق وسياستها التحريرية



وعزا في حديث لـ"فلسطين" السبب إلى أن هذه المصطلحات والمواد لم تكن
تصلح لتقارير تبث في وسائل إعلام دولية, خاصة أنها كانت تتناول حالة
العداء, ولذلك لجأت الوسائل الخارجية لاستخدام مصطلحات خاصة بها مثل
الاقتتال الداخلي, وسيطرة حركة حماس على قطاع غزة كمصطلح, بدلاً من مصطلح
"الانقلاب" الذي روجته حركة "فتح", أو مصطلح" الحسم العسكري" الذي روجته
حركة "حماس".


وبين أن وسائل الإعلام الخارجية وضعت مصطلحات لتعريف الوضع الراهن,
دون الدخول في اتجاهات توصيفية أكثر للحالة بقدر ما تحدثت عنها كما هي,
لافتاً إلى أنه في فترة الاقتتال كان يجب الحذر في استخدام المصطلحات بشكل
كبير.


وأكد الكاشف أن القنوات الدولية والعربية كانت بعيدة عن حرب المصطلحات
التي سادت في الإعلام المحلي الفلسطيني ولم تكن طرفاً فيها, أما الإعلام
المحلي فكان طرفاً في أزمة العلاقة الفلسطينية.


ولفت إلى أن وسائل الإعلام الحزبية لا تزال رهينة لحالة الإعلام
الحزبي ومصطلحاته, مع الإشارة إلى أن المصطلحات التي تم فرضها على وسائل
إعلام محلية, لم يتم فرضها على وسائل الإعلام غير الحزبية ولم تستطع
الجهات السياسية تعميمها خارج حدود الإعلام الفلسطيني.


مصطلحات للأزمات

من جهته, قال الإعلامي سمير محسن إن "السياسيين يفرضون أكثر من مصطلح
على وسائل الإعلام, وتبقى الحرية للوسائل الإعلامية سواء المحلية أو
الخارجية, سواء كانت إذاعة, فضائية, صحيفة, أو حتى موقعاً إلكترونياً, في
استخدام التي تتناسب مع سياستها التحريرية, وطبيعة عملها وتوجهاتها".


وأشار عضو مجلس إدارة كتلة الصحفي الفلسطيني إلى أنه لا يستطيع أحد أن
ينكر دور الإعلام في بعض الفترات في تأجيج حدة الخلاف, من خلال استخدام
عدة مصطلحات سواء في غزة أو رام الله, وأنه في بعض الأحيان تم استخدام
مصطلحات صعبة وصلت إلى حد التخوين, وهذا ما فرضته الحالة السياسية في تلك
الأوقات.


وأكد محسن أن معظم وسائل الإعلام المحلية غيرت من مصطلحاتها تبعاً
للحالة السياسية التي كان يمر بها الشعب الفلسطيني, مبيناً أن معظم
الوسائل الآن حريصة على المصالحة الوطنية ولذلك فإن مصطلحاتهم تغيرت
لتتناسب مع هذا الوضع, لافتاً إلى أنهم في قناة الأقصى الفضائية باتوا
يستخدمون مصطلحاً جديداً بديلاً عن كلمة "الحسم" وهو "إنهاء تمرد حركة فتح
في غزة".


"تهمة لصيقة بهم"

بدوره, أكد الكاتب الإعلامي يحيى رباح أن كل أخطاء الإعلام مسؤول عنها
القادة السياسيون بدون شك, وأن هذه تهمة لصيقة بهم لا يستطيعون التهرب
منها, ولا يمكن تبرئة السياسيين من خطايا الإعلام, مشيراً إلى أن الإعلام
فعل يتأثر بالسياسة, ولكنه بدوره يؤثر في السياسيين.


وبين رباح في اتصال لـ"فلسطين", أن الجميع شهد تأثير السياسيين على
وسائل الإعلام الفلسطينية, ولكن لم نشهد حتى الآن تأثير الإعلام الفلسطيني
على السياسيين, مشدداً على ضرورة أن يدرك الإعلامي الفلسطيني أنه يستطيع
أن يؤثر في الآخرين وأن يخلق الرأي العام الذي سيؤثر تلقائياً بالسياسيين.


وأوضح أن الثلاث سنوات الماضية هي من عمر الانقسام الفلسطيني, الذي
أدخل الإعلام بكل عناوينه بحالة من التراشق, وهذه الحالة لا يوجد فيها أي
تأسيس أو إبداع, كما أن الأطراف المتراشقة لا ترى صواباً ما في أي من
مواقف الطرف الآخر.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
حرب مستعرة..ولا عزاء لـ "المهنية" "المصطلحات" الإعلامية.. تنوب عن البنادق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» قالوا عن الجمعيه " اخبار الجمعيه فى الصحف "
» سلسلة تاريخ الصحابه "5\أبو هريرة رضي الله عنه "
» صدر حديثاً....كتاب " التجارة الإلكترونية"
» الدوافع "محرك السلوك الانسانى "
» فــــــــــلاش "البــــكائـــــــون" للشيخ/ خالد الراشد

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: