أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار عن النار
أمس في 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الأعواض
السبت 26 نوفمبر - 4:05 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكرامات
الخميس 24 نوفمبر - 16:03 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
عباراة توفيق الانجليزية المزعنن كرسي القدس اغنية بالغة الدجاج حكايات مواويل الحب المنتدى كاظم جميله الحكيم للايميل امتحانات الساهر تحميل الاعتراف العاب موضوع مراد لعبة توقيع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 ملكة الاردن تطلق مبادرة "مدرستي فلسطين"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30068
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: ملكة الاردن تطلق مبادرة "مدرستي فلسطين"   الإثنين 19 أبريل - 15:37

ملكة الاردن تطلق مبادرة "مدرستي فلسطين"







أعلنت
جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم عن إطلاق "مدرستي فلسطين"، لضمان
إدماج الأطفال خارج المدارس بالعملية التعليمية وتحسين نوعية البيئة
التعليمية في مجموعة من مدارس القدس الشرقية.جاء ذلك خلال بيان صحفي
لجلالة الملكة رانيا العبدالله في مركز الحسين بحضور رئيس مجلس الأعيان
طاهر المصري ورئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي ورئيس الوزراء الفلسطيني
الدكتور سلام فياض، ونائب رئيس الوزراء الدكتور رجائي المعشر، ووزير
الخارجية ناصر جودة ووزير التربية والتعليم الدكتور ابراهيم بدران ووزير
الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور عبد السلام العبادي ووزيرة
التربية والتعليم في فلسطين لميس العلمي ومدير مجلس أوقاف القدس عبد
العظيم سلهب وعدد من كبار المسؤولين والصحفيين ومجموعة من المعلمين
والمعلمات من مدارس القدس الشرقية.وقالت الملكة رانيا: "نطلق "مدرستي
فلسطين" من الأردن، لما لبلدنا من دور تاريخي في الحفاظ على عروبة القدس،
وحماية مقدساتها الدينية. لكن القدس مسؤولية كل عربي". وتحدثت جلالة
الملكة رانيا العبدالله عن الدور الذي ستقوم به "مدرستي فلسطين" قائلة
"سنعمل، ومن خلال وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية،
على إدخال برامج "مدرستي" إلى المدارس التابعة للأوقاف الأردنية في القدس.
فقد أثبتت "مدرستي" نجاحاً ملموساً هنا في الأردن. سنصلح البنية التحتية
للمدارس، ونحاول ضم مبان متوفرة للمدارس الموجودة؛ ونوسعها .. ونمكن
الطاقم التعليمي بمتطلبات التعليم النوعي الحديث."وأكدت جلالتها "سنرفع
مستوى خريجي المدارس العربية، لتبقى هويتهم صامدة بهم؛ ويبقوا صامدين
بكرامة في وجه الاستيطان."واستعرضت جلالتها الأوضاع في القدس قائلة:
"القدس اليوم كما بالأمس تتصدر عناوين الأخبار وجداول أعمال القمم. ...
فالوضع بالنسبة للمقدسيين يزداد سوءاً، ظاهره وباطنه .. ما تحمله الأخبار
عن الاستيطان، وتضييق الخناق، والترحيل، والحرمان من الحقوق الأساسية، إلى
ما تؤكده الإحصائيات من تراجع نسبة الإنفاق على التعليم، وتضاؤل المعونات
الخارجية وزيادة نسب البطالة". وأشارت جلالتها إلى الأوضاع الإنسانية في
القدس "تخيل أن تحتل أرضك مستوطنة! تستولي على بيتك وحريتك ... تحدد
مستقبلك بخطوط ملتوية! تقطّع الأراضي أنصافاً وأرباعاً؛ تعيق كل حركة،
وتقف بين الطالب والمدرسة، بين اللقمة وأفواه أبنائك. خطوط كَتبت في
الدروس تاريخاً لا عروبة فيه، لتحاول تنشئة جيل يائس، هويته لا تقوى على
حمله الثقيل، حمله الشخصي والفلسطيني والعربي".


وقالت
"الحلول والمفاوضات السياسية تأخذ وقتاً لا يمكن لأطفال القدس انتظاره.
فبينما تدور حروب المفاوضات على طاولات السياسة؛ تدور رحى الاحتلال لطحن
الهوية المقدسية وتهويدها."وأضافت جلالتها "ما لا نراه هو حرب على هوية
المكان وهوية قاطنيه، حرب بقاء. استوطنت الأرض والمباني والطرق وتغلغلت يد
الاحتلال لتعبث في المدارس ... تحاول استيطان العقول والهوية الفلسطينية!
تحاول تهميش المقدسيين بحيث لا يحظوا بما قد يقيهم من الذل أو يساعد في أن
يعيشوا حياة كريمة، سواء كان تعليماً أو وظيفة أو حرية حركة أو صِلاتاً
عائلية أو أرضاً أو بيتاً أو مدرسة". وأشارت جلالتها إلى التفاوت الكبير
بين القدس الشرقية والغربية من حيث وضع التعليم: "الانفاق على التعليم في
اسرائيل هو أضعاف الانفاق على التعليم في القدس الشرقية. وتتاح لأطفال
اسرائيل أحدث أساليب التعليم في أكثر المدارس تطوراً. خمسون بالمئة فقط من
أطفال القدس مقدر لهم أن يكملوا تعليمهم. ومن استجاب الله لدعواتهم وصلوات
والديهم فحظوا بمقعد دراسي .... يدرسون في مدارس ضيقة .. مخنوقة وصفوف
شحيحة إمكانياتها" وأضافت "أهل القدس، يتلقون الضربات من كل حدب وصوب؛
بعضها يدمي ويقتل ... وآخر يحاول استنزاف كل قطرة هوية فلسطينية من
أجسادهم الأبية. يتلقون الضربات وأشدها ما لا نرى ألوان كدماته، ما لا
تسمع ضجيج دباباته ودوي مدفعياته، وما لا يترك في القدس رائحة العزيمة
الفلسطينية .... الهوية المقدسية، رائحة بخور القيامة، عبق الأثواب التي
ركعت وخشعت في المسجد الأقصى. وفي نهاية كلمتها وجهت جلالتها دعوة للجميع
لدعم مدارس القدس قائلة "لأجل هوية القدس الفلسطينية العربية وأطفال القدس
ومستقبلها وأملنا؛ معكم سنعمل من اليوم دون كلل." من جانبه ثمن رئيس
الوزراء الفلسطيني الدكتور سلام فياض المبادرة الأردنية وجهود جلالة
الملكة قائلا: "أنقل لجلالتك، ومن خلالك للأردن ملكاً وحكومة وشعباً تحية
السلطة الفلسطينية وامتنانها العميق لموقف الأردن بقيادة جلالة الملك
عبدالله الثاني الداعم دوماً لفلسطين والشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية
العادلة. كما أعرب عن تقديري العميق لهذه المبادرة الخيرة والكريمة
والنبيلة التي تأتي بعد تجربة غنية لهذه التجربة الرائدة والريادية مبادرة
"مدرستي الأردن" وبما حققت هذه المبادرة من نجاح ولم تأتي من فراغ وانما
جاءت نتيجة لما تم وضعه في البداية بالتركيز على العملية التربوية
بمكوناتها من هيئة تعليمية وإدارية وطلبة وأهالي ومؤسسات مجتمع مدني
وشراكة من القطاع الخاص".وقال "اننا نشعر بثقة بأن العمل بهذه المبادرة في
فلسطين سيسهم في استكمال البنيان المؤسسي وتحسين الواقع التعليمي في
القدس". وأضاف " ان تركيز جلالتك على القدس يحمل الكثير من المعاني التي
تعكس بشكل صادق موقف الأردن الداعم للقضية الفلسطينية حيث تعمل هذه
المبادرة على تحسين الواقع التعليمي في القدس خاصة بعد أن أصيب هذا الوضع
بضعف ووهن جراء المشروع الاستيطاني". وفي كلمة له أشار وزير الأوقاف
والشؤون والمقدسات الإسلامية عبد السلام العبادي إلى أن إطلاق جلالة
الملكة لهذه المبادرة يأتي ضمن الرعاية الهاشمية للقدس قائلاً "يأتي ذلك
كله بحمد الله وفضله في إطار رعاية هاشمية موصولة للقدس والمقدسات فيها
وعمل دؤوب للمحافظة على حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته على ترابه
الوطني وعاصمتها القدس الشريف، وقد جاءت هذه الرعاية من منطلقات رسخها
الإسلام العظيم في وجدان كل مسلم وأعماقه، وقد تجلت هذه الرعاية فيما قام
به الملك الباني المغفور له بإذن الله تعالى الملك الحسين بن طلال طيب
الله ثراه من اعمارات متلاحقة لأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ومن
أعمال مباركة خدمة للقضية الفلسطينية ورعاية للمدينة المقدسة وبخاصة ترسيخ
مبدأ الحماية والرعاية لها في العهود والمواثيق الدولية وتتجلى هذه
الرعاية فيما يجهد في تحقيقه الملك المعزز صاحب الجلالة الهاشمية الملك
عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله تعالى ورعاه من دفاع ورعاية
على كل الأصعدة والمستويات عن الهوية العربية والإسلامية للمدينة المقدسة
ودرتها المسجد الأقصى المبارك وفي مشروعات الاعمار التي تتابع فيها وبكل
الانجازات المتلاحقة والجهود المباركة التي تحمي المدينة وتصونها من آثار
الممارسات العدائية التي تقوم بها سلطات الاحتلال في المدينة
المقدسة."وأضاف "ويأتي تنفيذ هذه المبادرة من خلال إدارة الأوقاف
الإسلامية العاملة في القدس والتابعة لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات
الإسلامية في المملكة الأردنية الهاشمية والذي يقع تحت مسؤولياتها العديد
من مدارس التربية والتعليم في القدس الشريف والتي ستنال عناية ورعاية
شاملة من هذا المشروع."


وتم
خلال النشاط عرض فيلم قصير بصوت جلالة الملكة رانيا العبدالله يظهر صوراً
لمجموعة من المدارس التي ستشملها "مدرستي فلسطين"، حيث روت جلالتها قصة
معاناة الطلبة والطالبات ومجموعة تحديات تواجهها مدارس القدس
الشرقية.وكانت جلالة الملكة رانيا العبدالله أطلقت "مدرستي الأردن" في
نيسان عام 2008 بهدف تحسين البيئة التعليمية في 500 مدرسة حكومية بأمّس
الحاجة للإصلاح. وضمن المرحلتين الأولى والثانية، شملت "مدرستي الأردن"
200 مدرسة ووصلت إلى أكثر من 110 الآف طالب وطالبة. وحققت إنجازات كبيرة
من ناحية رفع مستوى التحصيل العلمي، وزيادة رغبة الطلاب والطالبات
بالدراسة والذهاب إلى المدرسة، كما تم إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة،
والتي تشمل مدارس في محافظات الجنوب.وستعمل "مدرستي فلسطين" ضمن النهج
ذاته الذي تعمل به "مدرستي الأردن"، من ناحية إجراء أعمال الصيانة لعدد من
مدارس القدس الشرقية التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية
الأردنية حيث سيتم تحديد مجموعة الاحتياجات الأساسية لتلك المدارس، وبناءا
على تلك الاحتياجات سيتم العمل على صيانة وتحديث تلك المدارس لضمان بيئة
تعليمية تفاعلية، مريحة وآمنة. كما سيتم تطبيق مجموعة من البرامج
التعليمية والتوعوية التي تهدف لتطوير نوعية العملية التعليمية للمعلمين
والطلاب، وتزويد الطلبة بالمهارات والمعارف من خلال تطبيق مجموعة من
البرامج التعليمية التي تعتمد على احتياجاتهم. ومن بين البرامج التي سيتم
تطبيقها: برنامج المدارس الآمنة، وبرنامج المدارس الصحية وبرنامج
التكنولوجيا والإبتكار وبرنامج تدريب المعلمين. وستقوم "مدرستي فلسطين"
بضمان إشراك المجتمعات المحلية في تطوير العملية التعليمية من خلال تشجيع
وتدريب المدارس المشمولة بها على إنشاء لجان محلية تضم طلاباً وطالبات،
معلمين ومعلمات، وأهالي وأشخاص فاعلين من المجتمع المحلي ليكونوا من
يحدثون التغيير ويضمنوا استدامة المبادرة.ويأتي إطلاق جلالة الملكة رانيا
العبدالله لمبادرة "مدرستي فلسطين"، لما تعانيه العملية التعليمية في
فلسطين من تحديات نتيجة مجموعة من العوامل منها ارتفاع نسبة الفقر
والبطالة، والضغوطات التي يمارسها الجانب الإسرائيلي والحواجز التي يضطر
آلاف الأطفال لقطعها يومياً للوصول إلى مدارسهم. وتصل نسبة الطلاب
الفلسطينيين الذكور الذين يبدأون التعلم ولا يكملونه إلى أكثر من 50%.
واليوم، هناك 100 ألف طفل وطفلة إضافيين – عما كان عليه العدد قبل عشر
سنوات - خارج المدارس.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
ملكة الاردن تطلق مبادرة "مدرستي فلسطين"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فوائد الفلفل البارد او "الفلفل الرومي"
» حقيبة فاخرة لنقــل " كأس العـــالم " الذهبيــة إلى جنوب افريقـــيــا
» "} رمزيات متحركه {"
» اسئله غبيه بس تضحك: برعاية " شلة عاشقات امو ".
» "عجائب ماء زمزم".

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر "الأخبار عربية والعالمية"-
انتقل الى: