أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار حول التقية
أمس في 23:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول صفات الله
الأربعاء 7 ديسمبر - 21:44 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول آل البيت
الثلاثاء 6 ديسمبر - 15:30 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول أسماء الله
الإثنين 5 ديسمبر - 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
الأحد 4 ديسمبر - 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
الأحد 4 ديسمبر - 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
تحميل الاعتراف القدس كرسي الحكيم اغنية توقيع الحب الانجليزية العاب المزعنن لعبة كاظم عباراة المنتدى امتحانات الدجاج حكايات الساهر للايميل جميله بالغة مراد موضوع مواويل توفيق
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 حكايتان في حكاية والناتج فرحة بعد 20عاماً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30074
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: حكايتان في حكاية والناتج فرحة بعد 20عاماً   الإثنين 12 أبريل - 14:06

حكايتان في حكاية والناتج فرحة بعد 20عاماً


سلطان ناصر / بات إدخال
الفرحة الى قلوب الفلسطينيين في قطاع غزة شيئا مستحيلا نتيجة الحصار
الإسرائيلي المفروض عليهم منذ أكثر من ثلاثة أعوام ، ولكن ما تبقي من الأمل
وحب الخير عند الغزيين استطاع أن يدخل الفرحة الى قلوب عائلة أبو محمد
فكانت بداية الحكاية .



الغرفة بدون باب

كالعادة توجه فريق برنامج (أهل الخير) الذي يأتي عبر صوت القدس من غزة إلي
منزل المواطن أبو محمد من دير البلح وسط القطاع..

قال ابو محمد :" بيتي يا ناس مكون من غرفة واحدة أعيش فيها أنا وزوجتي
وأبنائي الثمانية (...) ، فتقطع أم محمد زوجها متحدثة لمقدم البرنامج عماد
نور :" أكلنا فيها طحيننا فيها نومنا فيها ومقعدنا فيها أيش بدك أكثر من
هيك زنزانة البيت اللي إحنا ساكنين فيه لا فيه شمس وكله رطوبة ونستحم فيه
".

ويقسم أبو محمد خلال حديثه لطاقم برنامج (أهل الخير) أنهم لا يعرفون أن
يتكلموا في هذه الغرفة ويصل الأمر بأنه خلال نوم أطفاله يرفع أقدامهم عن
وجوه بعضهم البعض , بينما تقول أم محمد فجأة وقلبها مجروح ربما كانت تحاول
تخفي دموعها :" لا فراش عنا ، بنام على الحصيرة والله البرد قتلنا لا باب
زى الناس ولا شباك ولا ملابس زى الناس وما حد يساعدنا إحنا عالم مهمشين ولا
أحد بيدور علينا ".

أما المحزن أن أبو محمد الذي مر على حالته هذه ما يقارب عشرين عاماً أخذ
يفكر في الانتحار قائلاً :" أتمنى الموت اليوم قبل بكرة والله لو الانتحار
ما حرمه الله كان انتحرت زمان ", بينما أم محمد الطيبة تقول :" أستحي من أن
يأتي عندي أي أحد على هذه الغرفة ".

ولا تقتصر مشكلة أبو محمد على انه يسكن فقط في غرفة واحدة مساحتها (4*4)
فقط ، إنما تمتد لتصل لعدم قدرته على تأمين قوت أسرته اليومي كغيره من
الغزيين نتيجة انعدام فرص العمل فيقول :" والله الخضرة والفاكهة ما
بيعرفوها أولادي وكتاب الله ما في شيكل في جيبي وأنا أعتصر الألم وأنا لا
أستطيع العمل وتوفير لقمة العيش لأبنائي " .

الأحلام ...

لا يحلم أبو محمد وعائلته أن يسكنوا في قصر، وأحلامهم بسيطة جداً لدرجة
أنها جميلة ، فأم محمد تقول خلال تسجيل الحلقة الأولي من البرنامج قبل شهر
ونصف من الان :" أتمنى أن أسكن في بيت مثل باقي الناس وأنا وأولادي وزوجس
ننام في غرفة واحدة".

هذه هي بداية الحكاية كما قال مقدم البرنامج عماد نور لـ ( أسوار) متابعاً :" هذه أحلام عائلة أبو محمد حملناها
أنا وفريق البرنامج وتوجهنا بها للمجتمع وعرضناها للناس فكان صدق هذا
العائلة بداية لجزء جديد من الحكاية حيث قال أبو محمد لنا ، أنه يمتلك قطعة
أرض مساحتها (100 متر ) وتمنى أن يساعدهم أحد في بناء غرفتين فقط ".

الأيدي البيضاء

وتابع نور :" بعد الانتهاء من الحلقة على الهواء تحدث رجل (فاعل خير ) وقال
أخ عماد أنا أنوي أن أتبرع في بناء قطعة الأرض وأسلمك مفتاح للبيت ".

وأضاف :" جاء المتبرع إلي مقر الإذاعة وقال أنه ينوي التبرع في بناء البيت
والإشراف على عملية البناء بنفسه "، مشيراً انه كان لا يرضيه إلا أجود
المواد البنائية رغم ارتفاع الأسعار مطبق قول رسول الله (عليه الصلاة
والسلام ) ( لن تنالوا البر حتي تنفقوا مما تحبون ) ".

وقال نور : " بصراحة لا أستطيع وصف المنزل بعد أن أصبح جاهزا للسكن فتوجهت
أنا وزميلي من الإشراف والمتابعة على البرنامج خميس أبو حصيرة ووحدة
التسجيل الخارجي بالإذاعة لنسجل الجزء الثاني من الحكاية فكانت الفرحة لا
توصف عند أفراد عائلة أبو محمد ".

فرحة بعد حزن
وبين مقدم البرنامج عماد نور دخلنا المنزل مع أبو محمد وأخذ يتجول بنا
بالمنزل ويصف لنا المنزل فقلت له :" خلينا ندخل باليمين وسألته أين نحن
الان في البيت فقال في الصالون وهذا الحمام وهذا وهذا وهذا (...) ".

وتابع نور عندما دخلنا البيت شعرت أن الفرحة ليست فرحة أبو محمد وعائلته
فقط إنما هي فرحة لكل الغزيين ولفريق البرنامج حتي أن أبو محمد حاول كثيرا
أن يخفي دموع الفرح أمامنا وكان لسان حاله يقول الحمد الله ويكررها طوال
الحديث معه إلي جانب المتبرع الذي لم يعرفه من الأصل ".

أما أم محمد التي قالت لفريق البرنامج :" أنها لن تخجل بعد اليوم في
استقبال الضيوف وصديقتها في منزلها الجديد أخذت أيضا تصف سعادتها بمنزلها
والدموع بدأت تتساقط من عيونها الصابرة منذ عشرين عاماً في غرفة واحدة ".

ودعا أبو محمد الناس وكل أصدقاء برنامج أهل الخير أن يزوروه في بيته الجديد
وأن يكون منبراً لبرنامج أهل الخير ولكل أصدقاء البرنامج ، في حين تمنت
أم محمد أن تعرف المتبرع حتي تشكروه في الليل والنهار الذي بفضل الله سترنا
أنا وعائلتي .

إذا بمجرد برنامج بسيط يذاع على إذاعة محلية أستطاع فريق البرنامج ( أهل
الخير ) أن يدخلوا الفرحة في قلوب أسرة فلسطينية لم تعرف طعم الفرحة منذ
عشرين عاماً .

انتهت الحكاية وخرجنا من غرفة البث المباشر أنا سلطان ناصر وعماد نور وخميس
أبو حصيرة ومحمود الزق وتناولنا الحلوى التي أرسلت من احد أصدقاء البرنامج
وعمت الفرحة كل الإذاعة حتي وصلت إلي كل الفلسطينيين وحتى في سجن النقب من
خلال الاتصال على البرنامج .

كانت الساعة تجاوزت الثانية عشرة بعد منتصف الليل من يوم السبت الماضي
فجلست أنا وعماد والفريق نتحدث عن بداية فكرة البرنامج الذي كان في محض
الصدفة يصادف في عيد ميلاده الأول .

حول فكرة البرنامج قال عماد :" جاءت الفكرة بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة
على قطاع غزة فكان لابد أن يكون هناك برنامجاً يحاكى هموم الناس في قطاع
غزة بعيد عن البرامج السياسة وما شابه حتي تبقي حلقة التواصل الاجتماعي
مستمرة بين الناس ".

وتابع :" بدأنا في العمل على تطوير الفكرة ووضعنا أمام أعيننا أن يكون
البرنامج ذات طابع إنساني ويقدم حلول للمشاكل التي نطرحها ",

وتابع : " توكلنا على الله وبدأنا في أول حلقة منه وكانت عن عائلة في مدينة
رفح وما أدهشني ونحن على الهواء مباشرة أن الناس بدأت تتوافد على مقر
الإذاعة لتقدم المساعدات لهذه العائلة وهذا كان أول دافع لنا أنا والفريق
في الاستمرار في تقديم البرنامج لأننا فكرنا قبل الانطلاق بالبرنامج في
حال الناس وسألنا أنفسنا كيف يمكن للناس في غزة أن يتبرعوا وهم يعشون حالة
صعبة نتيجة وضع القطاع ".

وأوضح عماد أنه الان وبعد مرور عام على البرنامج يفكر في تطوير البرنامج
بشكل أكبر مما هو عليه ويسعى ليقدم هو والفريق العديد من الخدمات للمواطنين
بغزة .

هذا وعبر خميس أبو حصيرة الذي يشرف على إخراج البرنامج على الهواء عن
سعادته بهذه الفرحة العارمة التي سكنت قلوب عائلة أبو محمد ونقلتهم من حزن
إلي الفرحة ، مؤكداً أنه والفريق ليسوا سوى وسيلة سخرها الله لينقلوا هموم
الناس وأحوالهم فقط .

وعن وقت العمل في البرنامج وكيفية اختيار الحالة أو القصة قال : " لا يوجد
وقت محدد لنا فنحن في أي وقت نذهب إلي الحالة وندرسها ونسجل قصتها ونعمل
بشكل ومستمر وذلك بدافع أخلاقي و ديني في الأول إلي جانب الدافع الوطني
لأننا من أبناء الشعب ويجب أن نشعر بهموم الناس ".

ومن جهته قال الجندي المجهول في البرنامج محمود الزق الذي عمل على الإشراف
على البرنامج من غرفة التحكم ( الهندسة الصوتية ) :" برنامج أهل الخير
بالنسبة لي يختلف عن باقي البرامج فأنا أشعر بالسعادة وأنا أعمل لأني أكون
في إتصال مباشر مع هموم الناس وأشكر الله على ما أنا فيه من نعمة فهو
يقربني إلي الله أكثر ".

لذا يجب أن نكون جميعاً كفلسطينيين يد واحدة وندعو بالخير في الأرض وعلى
المتحاورين في القاهرة أن يعتبروا من برنامج أهل الخير وقصة أبو محمد و كل
القصص المعروضة بالبرنامج التي تدل على أن الفلسطينيين قلبا واحداً ويرفضون
الانقسام .

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
حكايتان في حكاية والناتج فرحة بعد 20عاماً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: