أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» الكتابة الإلهية
أمس في 14:24 من طرف رضا البطاوى

» تجلى الله
الأربعاء 28 سبتمبر - 14:35 من طرف رضا البطاوى

» نسيان الله
الثلاثاء 27 سبتمبر - 13:41 من طرف رضا البطاوى

» علم الله بالشىء قبل خلقه
الإثنين 26 سبتمبر - 15:09 من طرف رضا البطاوى

» إتيان الله
الأحد 25 سبتمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» المعية الإلهية
السبت 24 سبتمبر - 14:14 من طرف رضا البطاوى

» الله والختم والغشاوة والطبع
الجمعة 23 سبتمبر - 13:42 من طرف رضا البطاوى

» هداية الله وإضلاله
الخميس 22 سبتمبر - 13:22 من طرف رضا البطاوى

» الله وذنوب الخلق
الأربعاء 21 سبتمبر - 20:15 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
مواويل الحكيم امتحانات الانجليزية الدجاج توقيع توفيق كاظم الحب حكايات الاعتراف عباراة موضوع كرسي المنتدى بالغة العاب الساهر للايميل القدس اغنية جميله مراد تحميل لعبة المزعنن
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 على هذه الأرض ما يستحق أن نتحد بقلم : أنور جمعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30004
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: على هذه الأرض ما يستحق أن نتحد بقلم : أنور جمعة   الثلاثاء 30 مارس - 3:45


على هذه الأرض ما يستحق أن نتحد




بقلم : أنور جمعة





يحيي شعبنا العربي الفلسطيني في
الثلاثين من شهر آذار كل عام ذكرى يوم الأرض الخالد ، هذا اليوم الذي أضحى
رمزاً للتعبير عن التمسك بالأرض و الدفاع عنها ، فالأرض جوهر القضية
الفلسطينية ، و هي ركن أساسي من الأركان الثلاثة التي تقوم عليها أية دولة ،
و من أجلها بذل شعبنا التضحيات الجسام من شهداء و أسرى و جرحى و ما زال .


إن الأرض الفلسطينية كانت و مازالت جوهر الصراع مع
المشروع الصهيوني ، لقد إختلقت الحركة الصهيونية الأكاذيب ونشرت الخزعبلات
للترويج لمشروعها الإستيطاني و ردد زعماء الصهاينة خرافة ( أرض بلا شعب
لشعب بلا أرض ) فكان رد جماهير شعبنا الفلسطيني بالتشبث الأرض و الاستبسال
في الدفاع عنها و الإستشهاد من أجلها ، و اليوم و بعد مرور نحو 62عاماً على
نكبة فلسطين و 34 عاماً على ذكرى يوم الخالد ما زال الصراع محتدماً حيث
السرطان الصهيوني الاستيطاني يحاول الانتشار و التمدد على كامل الأرض
الفلسطيني للقضاء على آمال و تطلعات الشعب الفلسطيني وتصفية وجوده و قتل
حلمه في الحرية و العودة و الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس .


إن ما تتعرض له الأرض و القضية الفلسطينية اليوم يعد من
أخطر ما مر بها منذ عقود طويلة ، فالاحتلال الإسرائيلي يشن حرباً شاملة و
ممنهجة على الشعب الفلسطيني و بلا هوادة ، حيث تتخذ هذه الحرب أشكالاً
مختلفة و متعددة من قتل للمدنيين الفلسطينيين و اغتيال للقادة و اعتقال
للمناضلين و حصار و إغلاق للمعابر و الحدود و تجريف و تدمير للمزارع و
الحقول و هدم للمنازل و المنشئات المدنية و تهجير للسكان و نهب و مصادرة
للأرض و الاستيطان و الاستمرار في بناء جدار الفصل العنصري و مخططات تهويد
القدس و الإعتداء على المقدسات الدينية ، و من جهة أخرى يعاني شعبنا
الفلسطيني إنقساماً داخلياً شتت قواه و ألحق أضراراً جسيمة بقضيته و ألقى
بظلاله القاتمة على كافة نواحي الحياة في المجتمع الفلسطيني ، و كل ذلك في
ظل واقع إقليمي و دولي مرير منقسم على نفسه بين صامت و عاجز و متواطئ وبين
من يحاول تغذية الانقسام و استثمار المعاناة الفلسطينية لخدمة أجندته
الخاصة ، و لا مجال للشك في أن المستفيد الأول من استمرار حالة الإنقسام و
الفرقة الفلسطينية هو الاحتلال الإسرائيلي الذي يوفر له الانقسام الأجواء
المناسبة لممارسة عدوانه و جرائمه و توفر له الفرصة للهروب من تنفيذ
إلتزاماته و تطبيق القوانين و المواثيق التي أقرتها الشرعية الدولية .


أمام هذا الواقع و ما تتعرض له القضية و الأرض الفلسطينية
التي تعتبر أساس الوجود الفلسطيني و سر بقائه و التي لم تبخل يوماً في
العطاء لأبنائها نقول لجميع أبناء الشعب الفلسطيني على اختلاف فئاته و
قطاعاته و قواه أن على هذه الأرض ما يستحق أن نتحد و ننبذ الفرقة و
الإنقسام لإستعادة و حدتنا الوطنية لنتمكن من توحيد جهودنا و حشد كافة
طاقاتنا و إمكانتنا في مواجهة الاحتلال البغيض الذي يحتل أرضنا و يسلب
حقوقنا و الذي يستهدف كل ما هو فلسطيني دون أي تمييز .


إن ذكرى يوم الأرض الخالد و دماء شهداء الأرض الفلسطينية
تستدعي تغليب المصلحة الوطنية العليا على المصالح الحزبية و الفئوية الضيقة
و ما يتطلبه ذلك من الشروع الفوري في إغلاق ملف الإنقسام دون أي تأجيل أو
مماطلة و لنتحمل مسئولياتنا جميعاً فعلى هذه الأرض ما يستحق أن نتحد .




ملاحظة / لكل عشاق الأرض أهدي كلمات الشهيد الشاعر محمود
درويش :




على هذه الأرض ما يستحق الحياة

على هذه الأرض سيدة الأرض

أم البدايات

أم النهايات

كانت تسمى فلسطين

صارت تسمى فلسطين

سيدتي أستحق لأنك سيدتي

أستحق الحياة






_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
على هذه الأرض ما يستحق أن نتحد بقلم : أنور جمعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: