أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار حول أسماء الله
أمس في 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
الأحد 4 ديسمبر - 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
الأحد 4 ديسمبر - 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
كرسي توفيق كاظم امتحانات تحميل لعبة توقيع بالغة حكايات موضوع الحب جميله مواويل اغنية للايميل عباراة مراد الدجاج العاب الحكيم الانجليزية القدس المزعنن المنتدى الساهر الاعتراف
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 مئات الغزيون يقبلون على شراء الأعلام المصرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30071
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: مئات الغزيون يقبلون على شراء الأعلام المصرية   الخميس 25 مارس - 0:10

مئات الغزيون يقبلون على شراء
الأعلام المصرية


فلسطينيون يستعدون لتهنئة الرئيس
المصري مبارك بشفائه على طريقتهم الخاصة






غزة-
يوسف صادق




يستعد
عدد من الفلسطينيين في غزة بتهنئة الرئيس المصري حسني مبارك بعودته سالماً
بعد رحلة علاجه في ألمانيا، بطريقتهم الخاصة.






وجهّز
عدنان وصفي بربخ، شاب من خان يونس جنوبي قطاع غزة، مع إبن عمه محمد، عشرات
الأعلام المصرية وصوراً للرئيس مبارك، بقالب يظهر مدى الحب والترابط بين
الشعبين الفلسطيني والمصري.






وقال
عدنان للعربية نت "لا بد أن نضع الأمور في نصابها. فمصر دوماً تقف بجانب
قضيتنا الفلسطينية، تتعامل معنا كأننا جزء من شعبها". وأشار إلى أن
القيادات المصرية منذ بدابة النكبة سنة 48، "كانوا دوماً بجانب الشعب
الفلسطيني، وقد أستشهد المئات من العسكريين المصريين في الحروب المختلفة مع
إسرائيل".






وأكدا
الشابان أنهما أشترا خروفاً لذبحة لحظة وصول الرئيس مبارك إلى أرضه سالماً
معافى من ألمانيا. وقالا "إشترينا خروفاً وحلويات وعشرات الأعلام المصرية،
فضلاً عن فدعوس ينشد الأغاني المصرية الوطنية فقط".






وتمتد
العلاقة بين الفلسطينيين والمصريين منذ قرون، حيث
إختلطت العائلات والأنساب بين بعضهما، شكلت بمحصلتها علاقة ترابط أقوى بين
شعوب المنطقة. ويعتبر ميدان الجندي المجهول وسط مدينة خان يونس، أحد شهود
العلاقة التي تربط الشعبين، خاصة وأن بناءه كان فوق مقبرة خاصة تضم ما يقرب
من 63 جثة من الجنود المصريين الذين شاركوا في حرب الـ1967م حينما إحتلت
إسرائيل باقي الأراضي الفلسطينية (الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس
الشرقية).






ويشير
سعيد إحسان، شاب يبيع أعلام مختلفة، أن الأعلام المصرية غزت بشكل كبير قلوب
الشباب الغزي. وقال للعربية نت "أبيع بشكل كبير جداً مئات الأعلام
المصرية، حيث يقبل على شراءها بشكل أوسع الشغوفين بالرياضة والمتعلقين
قلوبهم في المنتخب المصري والفرق المصرية بشكل عام".






وأضاف
"كلما أجلب طلبية من الأعلام، تُباع في غضون ساعات، وأبدأ من جديد في البحث
عن كميات اخرى". ورأى أن حب الغزيين لمصر ليس لحظي، "بل جاء عبر إختلاط
الدم المصري بين تراب الأراضي الفلسطينية.






وشكّلت
الرياضة المصرية عاملاً أساسياً في خلق ترابط بين الشعبين، خاصة في جيل
الشباب الصغير البعيد عن أروقة السياسة وتفاصيلها. وقال عدنان بربخ "لعبت
مصر دوراً هاماً في كسر الحصار منذ بدايته، وسمحت بإستخدام أراضيها كممر
لدخول البضائع إلى الفلسطينيين من خلال الأنفاق، فضلاً عن فتحها لمعبر رفح
البري بين الحين والآخر لأسباب إنسانية بحتة، على الرغم من الضغط الأمريكي
الإسرائيلي على إلتزامها بإغلاقه".




يقول
بربخ "كيف لنا لا نحب مصر كأننا جزء منها، وهي الدولة الوحيدة التي تحاول
بكل قوتها دفع الفلسطينيين بإتجاه إنهاء الإنقسام الحاصل بيننا(..) وهي
التي درس فيها قائدنا أبو عمار".

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
مئات الغزيون يقبلون على شراء الأعلام المصرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر "الأخبار عربية والعالمية"-
انتقل الى: