أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» إتيان الله
اليوم في 15:08 من طرف رضا البطاوى

» المعية الإلهية
أمس في 14:14 من طرف رضا البطاوى

» الله والختم والغشاوة والطبع
الجمعة 23 سبتمبر - 13:42 من طرف رضا البطاوى

» هداية الله وإضلاله
الخميس 22 سبتمبر - 13:22 من طرف رضا البطاوى

» الله وذنوب الخلق
الأربعاء 21 سبتمبر - 20:15 من طرف رضا البطاوى

» مشيئة الله ومشيئة الخلق
الثلاثاء 20 سبتمبر - 13:50 من طرف رضا البطاوى

» النور الإلهى
الإثنين 19 سبتمبر - 19:56 من طرف رضا البطاوى

» شئون الله
الأحد 18 سبتمبر - 22:07 من طرف رضا البطاوى

» ما نفى الله عن نفسه فى القرآن
السبت 17 سبتمبر - 13:40 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
حكايات عباراة مواويل الحكيم امتحانات موضوع لعبة كرسي الحب اغنية المنتدى توقيع المزعنن الساهر الانجليزية جميله القدس العاب مراد توفيق الاعتراف للايميل تحميل كاظم الدجاج بالغة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 بان غي مون في خدمة المعتدين عبد الرحمن أبو العطا*

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 29999
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: بان غي مون في خدمة المعتدين عبد الرحمن أبو العطا*   الإثنين 22 مارس - 22:19

بان غي مون في خدمة المعتدين

عبد الرحمن أبو العطا*

يتحرك
الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون بنشوة المسئول الذي تحقق مؤسسته
أهدافها أو تسير في الاتجاه الصحيح لذلك ؛ على الرغم من أن المنظمة
الدولية فشلت فشلا ذريعا في تحقيق الهدف الرئيسي لإقامتها بمنع النزاعات
بين الدول وجعل الحروب مستحيلة وهي التي بلغت سن الشيخوخة فقد تجاوزت 65
عاما.


ولقد
انزعج كثيرٌ من أهل قطاع غزة كثيرا لزيارة هذا الرجل القادم من بيت عائلة
الجندي الأسير جلعاد شاليط ليواسيها في مصابها بغياب ولدها الذي قبض عليه
يرتدي بزته العسكرية بجوار دبابته التي تطلق القذائف باتجاه البيوت في
المناطق السكنية بقطاع غزة.


وتجاهل
غي مون كعادة سابقيه من الأمناء العامين للأمم المتحدة الأسرى الفلسطينيين
الذين يقدرون بالآلاف ، ولم يكترث بمعاناتهم داخل السجون ، ولا بآلام
ذويهم أمهاتهم وآبائهم ، وزوجاتهم وإخوانهم وأخواتهم ، وأبنائهم وبناتهم
خارجها.


ولا
يزال قائما بشهادة الزور عندما يساوي بين الجرائم الإسرائيلية بما فيها من
نهب الأراضي وتدمير المنازل وقتل الأطفال و حصار شعب بأكمله وبين صواريخ
المقاومة وعملياتها الدفاعية لصد العدوان الإسرائيلي.


وكان
قبل ذلك ذهب ليتخذ موقفا سياسيا يضع هيئة الأمم المتحدة بأكملها في قفص
الاتهام لأنها طوال الوقت تدعي عدم تدخلها في سياسات الدول التي تعمل بها
؛ فكيف يمكن أن يفسر غي مون زيارته إلى سلام فياض رئيس الوزراء غير الشرعي
المغتصب للمنصب في الضفة الغربية ؟!.


وهذا
المتوقع من هيئة الأمم المتحدة وبرأيي أنه الغريب أن يتخذوا موقفا إيجابيا
لصالح قضية فلسطين التي أسسوا لضياعها عبر قرارات الأمم المتحدة الجائرة
التي على أساسها لاقت دولة "إسرائيل" القبول العالمي و بنت علاقاتها
السياسية والاقتصادية والعسكرية.


ولم
تكن دولة تقام على أشلاء قوم آخرين ، أو أنقاض منازلهم فحسب وإنما كانت
أيضاً بؤرة توتر ومحركاً لحروب كثيرة في المنطقة ، وهذا مخالف للأسس التي
قامت عليها هيئة الأمم المتحدة إن كانت صادقة حقا في مراميها ومساعيها.


وكم
من قرار صدّرت هذه المنظمة يدعو إلى عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم
، ورجوع جنود الاحتلال إلى حدود حزيران 1967م ، ولكن دون استجابة ،
وبالرغم من ذلك لم تفرض المقاطعة الاقتصادية عليها كما فرضت على غيرها من
أعضاء الأمم المتحدة ، ولم تسيّر جيوش التحالف لإجبارها على الالتزام
بقراراتها كما جرى في أكثر من بلد.


وكلما
اعتدى الاحتلال الإسرائيلي على شعبنا وقتل أطفالنا ورجالنا وهدم منازلنا
فوق رؤوسنا واعتقل أولادنا وانتهك حرمة بناتنا وأخواتنا وأمهاتنا ونهب
أرضنا وثرواتنا فصرخنا بأعلى أصواتنا ظننا أن هيئة الأمم المتحدة مصابة
بالصمم ، ولكنها ليست كذلك فبمجرد أن يسقط صاروخ يعرف وجهته نحو
المستوطنات الإسرائيلية فإن الصمم يزول وتبدأ الإدانات لأعمال المقاومة.


إذن
فقد عرفنا أن هذه المنظمة الخرقاء لا تسمع بكاءنا ولا تهتم لصرخاتنا ؛
وإنما يخرق آذانها صوت صواريخنا و يحرك الدماء في جسدها الميت دفع العدوان
عن أنفسنا ، وهذا يحفزنا إلى مخاطبة هيئة الأمم المتحدة بالصوت الذي تسمعه
منا ، و مطالبتها بما نريد نحن لا ما تريد هي فرضه علينا من وقف المقاومة
والدخول في مفاوضات عبثية مع دولة غير شرعية وهي إسرائيل.


وإن
كان البعض أعجبتهم المباني والمنازل التي تشيدها هيئة الأمم المتحدة على
أرض قطاع غزة واعتبروا أن ذلك يحمل دلالة إيجابية لصالح المنظمة ؛ فإنني
أرى أنه دفع لتكاليف يجب أن يدفعها الاحتلال ، وإعفاء له من الخسارة
السياسية إذا ما أُجبر على إصلاح ما أفسد وبناء ما هدّم وفقا للوائح
المتبعة في هيئة الأمم المتحدة.


وإن
تجنب بان كي مون للالتقاء بأي من الشخصيات الاعتبارية في قطاع غزة على
الأقل من مسئولين في الفصائل الفلسطينية ، فضلا عن الحكومة في غزة برئاسة
إسماعيل هنية يدلّ دلالة واضحة على مدى خدمة هيئة الأمم المتحدة للأجندة
الأمريكية والأهداف الصهيونية، وحماية المعتدين .


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* كاتب وصحفي فلسطيني يقيم في قطاع غزة

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
بان غي مون في خدمة المعتدين عبد الرحمن أبو العطا*
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: