أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» الأسماء الحسنى
أمس في 14:57 من طرف رضا البطاوى

» الألفاظ المطلقة على الله فى القرآن
الجمعة 30 سبتمبر - 14:22 من طرف رضا البطاوى

» الكتابة الإلهية
الخميس 29 سبتمبر - 14:24 من طرف رضا البطاوى

» تجلى الله
الأربعاء 28 سبتمبر - 14:35 من طرف رضا البطاوى

» نسيان الله
الثلاثاء 27 سبتمبر - 13:41 من طرف رضا البطاوى

» علم الله بالشىء قبل خلقه
الإثنين 26 سبتمبر - 15:09 من طرف رضا البطاوى

» إتيان الله
الأحد 25 سبتمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» المعية الإلهية
السبت 24 سبتمبر - 14:14 من طرف رضا البطاوى

» الله والختم والغشاوة والطبع
الجمعة 23 سبتمبر - 13:42 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الحب حكايات مراد بالغة كاظم لعبة توقيع المزعنن موضوع الانجليزية العاب مواويل تحميل اغنية الاعتراف كرسي توفيق للايميل الساهر الدجاج الحكيم عباراة المنتدى القدس امتحانات جميله
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 اسرائيل، الولايات المتحدة وخيار هجوم عسكري على ايران00نظرة عليا -بقلم:زكي شالوم ويونتان شختر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30005
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: اسرائيل، الولايات المتحدة وخيار هجوم عسكري على ايران00نظرة عليا -بقلم:زكي شالوم ويونتان شختر   الإثنين 22 مارس - 22:02


اسرائيل، الولايات المتحدة وخيار هجوم عسكري على ايران00نظرة عليا -بقلم:زكي شالوم ويونتان شختر

(المضمون: يجب على نتنياهو والاسرائيليين جميعا الوقوف بصلابة وعدم الخضوع لاملاءات الادارة الامريكية).
في
خطاب القاه وزير الدفاع ايهود باراك في معهد واشنطن لبحوث الشرق الاوسط
(Washington Institute for Near East Policy) في 26 شباط 2010 تطرق بتوسع
الى مسألة ايران، نشاطها للحصول على قدرة نووية وآثار ذلك على سياسة القوى
العظمى واسرائيل تجاهها. رغم بعد الغموض في بعض من اقواله، تضمن خطابه
امورا لا لبس فيها، ذات اهتمام كبير. وهي تعطي تعبيرا لتقويم الوضع السائد
في اسرائيل حول اهداف النشاط النووي الايراني، الفوارق بين اسرائيل
والادارة الامريكية وما يفهم من ذلك من زاوية نظر دولة اسرائيل. وهاكم
الامور الاساسية:
ا. ايران لا تشكل تحديا وتهديدا على اسرائيل فقط، بل
على الساحة الدولية بأسرها. من الصعب تصور نظام عالمي مستقر مع ايران
نووية. ايران تحاول أن تتحدى، تخدع وتردع (defy, deceive and deter)
العالم بأسره بالنسبة لتطلعاتها في المجال النووي. ايران تحاول كسب الوقت
كي تحقق قدرة نووية عسكرية.
2. هدف ايران لا ينحصر فقط ببناء منشأة
نووية خامة على نمط مشروع منهاتن (Manhattan project-like crude nuclear
device). هدفها هو القفز الى الجيل القادم او الجيل والنصف القادم (second
or second and half generation) لرؤوس متفجرة نووية يمكن تركيبها على
صواريخ أرض أرض بمسافات لا تدخل اسرائيل وحدها فيها بل موسكو وباريس ايضا.

3. ايران نووية ستؤدي الى تصفية اطار القواعد المطلوبة لمنع نشر
السلاح النووي (non proliferation regime)، بينما السعودية، وربما دولة
اخرى او اثنتان في المنطقة، ستشعر بنفسها ملزمة بتحقيق قدرة نووية هي
ايضا. في سياق ذلك قد يدفع الامر حكاما طغاة من "المستوى الثالث" للعمل
بشكل مشابه.
4. النموذج الذي تضعه ايران نصب عينيها هو نموذج
الباكستان وليس نموذج كوريا الشمالية. معنى التمييز هو، من شبه اليقين ان
الحديث يدور عن تطلع ايران لتحقيق قدرة نووية "صلبة" استنادا الى الحجم
الواسع للرؤوس المتفجرة النووية والقدرة التي ستحدثها على المدى البعيد
وليس فقط ادوات اطلاق قليلة لاغراض الاستعراض.
5. هذه الظروف تستدعي
منا انتهاج سياسة واضحة تجاه ايران قبل أن تنجح في تحقيق تطلعاتها على
المستوى النووي. هذه السياسة، كما يقضي باراك يجب أن تكون مكثفة، ملموسة
وشاملة (intensive, concrete and conclusive).
6. يوجد نشاط حقيقي في
اتجاه فرض عقوبات على ايران. ليس واضحا بعد ما ستكون عليه درجة شدة
العقوبات. باراك يتحدث عن مظاهر العقوبات (targeted, hurting crippling)
ونحن بالطبع، نفضل الخيار الاكثر تشددا.
7. نحن لن نتنكر للمسؤولية
الملقاة علينا ولن ندخل الى دائرة الوهم الذاتي. لا يمكننا أن نسمح
لانفسنا بغض النظر حيال ما يجري امام ناظرينا. وعليه، فنحن نوصي الا نشطب
أي خيار عن الطاولة (وهو يقصد بالطبع الخيار العسكري).
معنى أقوال باراك
من
قراءة أقوال باراك بطريقة قراءة ما بين السطور، يمكن لنا أن نتعرف على أنه
يوجد فارق في رؤية النشاط النووي الايراني – معناه وخطورته. الولايات
المتحدة، كما يفهم من اقواله، "يمكنها أن تتعايش" مع ايران نووية – رغم
تصريحاتها في هذا الشأن. اما اسرائيل فلا يمكنها أن تسلم بذلك. في هذه
الظروف ينبغي لاسرائيل أن تحرص اولا وقبل كل شيء على مصالحها الوجودية.
على أي حال ينبغي الاخذ بالحسبان بان اسرائيل لا يمكنها أن تنسق كل خطوة
لها مع الادارة الامريكية.
يمكننا أن نفترض بان امورا مشابهة، ومن شبه
المؤكد اكثر قطعا، نقلت الى علم محافل رفيعة في الادارة من قبل باراك
وشخصيات كبيرة اخرى في اسرائيل. النتيجة المنظورة هي أن اسرائيل نجحت في
اقناع الادارة بان تهديدها بعملية من جانب واحد ضد ايران هو تهديد مصداق.
اذا كان هذا التقدير صحيحا فان الحديث يدور عن انجاز استراتيجي مثير
للاهتمام حققته اسرائيل. وهذا ينطوي، من شبه اليقين، على استنتاجين ذوي
اهمية استراتيجية. السطر الاخير لهذين الاستنتاجين هو ان الادارة
الامريكية تقدر بان لدى اسرائيل:
1. قدرة عسكرية كافية لخلق تهديد حقيقي على المشروع النووي الايراني.
2.
تصميم على تحقيق هذا الخيار. معنى الامر هو أن تهديدات اسرائيل بمهاجمة
ايران لا تعبر فقط عن تكتيك "امسكوني" الرامي الى الفرض على الادارة اتخاذ
خطوات قوة تجاه ايران، وانه ينبغي التعاون مع تهديدات اسرائيل بدرجة
مصداقية عالية.
هذا التقدير هو الذي يشرح تواصل زيارات شخصيات رفيعة
المستوى للغاية في الادارة الامريكية الى اسرائيل في الاشهر الاخيرة: رئيس
وكالة الاستخبارات المركزية، لئون بانتا، زار البلاد في ايار 2009 ومرة
اخرى في كانون الثاني من العام 2010؛ رئيس الاركان الامريكي، مايكل ملن،
وصل الى البلاد ثلاث مرة منذ تسلم مهام منصبه. ومؤخرا زار البلاد في اذار
2010 في ذروة هجوم بري واسع للجيش الامريكي في افغانستان؛ مستشار الامن
القومي جيم جونز زار البلاد في تموز 2009 وكانون الثاني 2010؛ رئيس لجنة
الخارجية في مجلس الشيوخ الامريكي، السناتور جون كيري زار البلاد في شباط
2010. وقد تحدث صراحة عن نية الادارة منع هجوم اسرائيلي على ايران،
انطلاقا من ميل مشابه وصل الى البلاد ايضا نائب الرئيس جو بايدن في بداية
اذار 2010. لقاءات هذه الشخصيات في اسرائيل استكملت لقاءات عديدة لشخصيات
رفيعة المستوى، وعلى رأسها رئيس الاركان غابي اشكنازي، في الولايات
المتحدة.
اضافة الى ذلك، هذا الانجاز الاستراتيجي لاسرائيل يخلق
التزاما كبيرا في كل ما يتعلق بعملية عسكرية ضد ايران. اذا تبين - كما
يمكن الافتراض – بان المساعي لوقف النشاط النووي لايران فشلت – ستجد
اسرائيل صعوبة كبيرة في الامتناع عن عملية. تهديدات اسرائيل قربتها جدا من
نقطة اللا عودة في كل ما يتعلق بعملية ضد ايران. في ظل غياب ظروف
استثنائية، فان امتناع اسرائيل عن تحقيق تهديداتها ضد ايران من شأنها ان
تمس بشدة في مصداقيتها وقدرتها على الردع.



_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
اسرائيل، الولايات المتحدة وخيار هجوم عسكري على ايران00نظرة عليا -بقلم:زكي شالوم ويونتان شختر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: