أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» علم الجماعات الجماعة وأنواعها
اليوم في 17:44 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الصراط
أمس في 16:20 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى رؤية الله
الجمعة 9 ديسمبر - 18:01 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقية
الخميس 8 ديسمبر - 23:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول صفات الله
الأربعاء 7 ديسمبر - 21:44 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول آل البيت
الثلاثاء 6 ديسمبر - 15:30 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول أسماء الله
الإثنين 5 ديسمبر - 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
الأحد 4 ديسمبر - 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
الأحد 4 ديسمبر - 0:37 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الحكيم لعبة موضوع جميله عباراة امتحانات الدجاج الاعتراف كاظم الساهر المنتدى للايميل الانجليزية المزعنن بالغة الحب كرسي توقيع القدس حكايات اغنية العاب توفيق تحميل مراد مواويل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 الإحصاء الفلسطيني يصدر بياناً صحفياً بمناسبة يوم المياه العالمي حول نوعية المياه والذي يصادف 22/03/2010

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30076
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: الإحصاء الفلسطيني يصدر بياناً صحفياً بمناسبة يوم المياه العالمي حول نوعية المياه والذي يصادف 22/03/2010   الإثنين 22 مارس - 4:01

الإحصاء
الفلسطيني يصدر بياناً صحفياً بمناسبة يوم المياه العالمي حول نوعية المياه والذي
يصادف 22/03/2010






47.4 مليون متر مكعب
كمية المياه المشتراة للاستخدام المنزلي في الضفة الغربية من
شركة


المياه الإسرائيلية (ميكروت) للعام 2009






أصدر
الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني بياناً صحفياً عشية اليوم العالمي للمياه الذي
يصادف الثاني والعشرين من آذار، ويعرض هذا البيان أهم البيانات الإحصائية المتعلقة
بالمياه في الأراضي الفلسطينية.






تكرس
لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية اليوم العالمي للمياه لعام 2010 لموضوع
نوعية المياه، لإبراز أهمية ونوعية هذه الموارد وكميتها في إدارة المياه.






إن
مستقبل إدارة مصادر المياه لابد وأن تكمن في الإدارة المشتركة لجزء كبير من مصادر
المياه، ولكن الواقع أن إدارة مصادر المياه في
الأراضي الفلسطينيةتقع تحت سيطرة الاحتلال الإسرائيلي وتتم
عبر أوامره.






مصادر
المياه الفلسطينية



إن
أغلب مصادر المياه الفلسطينية مشتركة مع دولة مجاورة واحدة أو أكثر. بحيث يتشارك في حوض نهر الأردن خمسة دول هي:
إسرائيل، الأردن، لبنان، سورية، و
الأراضي الفلسطينية،
وقد شكلت مسألة تقاسم مياه نهر الأردن بين هذه الدول موضوعاً لمفاوضات مطولة دامت
عقود.






بينما
يعتبر النظامين الجبلي (الجيري) والساحلي (الرملي) الحاملين للمياه أهم مصدرين
للمياه الجوفية في فلسطين التاريخية، بحيث يقسم الخزان الجبلي إلى ثلاث أحواض تحت
جوفية هي: الغربي، والشمالي الشرقي، والشرقي.
وبينما تشارك إسرائيل الفلسطينيين في الحوضين الأول والثاني، بينما الحوض
الأخير يقع بالكامل ضمن أراضي الضفة الغربية، ومن هنا شكل حصاد مياه الأمطار – ولا
يزال – مصدراً رئيسياً للمياه في الضفة الغربية.






سرقة
المياه العربية والفلسطينية



تعتبر
قضية المياه قضية سياسية وأمنية بالدرجة الأولى، بحيث تشكل السرقة الإسرائيلية
الممنهجة للمياه الفلسطينية بل والعربية
تهديداً للأمن المائي الفلسطيني والعربي.






في عام 1964 بدأت إسرائيل
في استغلال مياه نهر
الأردن
دون مراعاة حقوق الدول المشاركة في مياهه، وقامت بتجفيف بحيرة الحولة، وتحويل مجرى
نهر الأردن، وسيطرت عام 1967 على الجزء الجنوبي من نهر الأردن، مما ألحق الضرر
بالأراضي الزراعية العربية الممتدة على جانبي النهر،
واستخدمت مياهه في الوقت الذي حرم الفلسطينيون من استخدامها التي كان من
المقرر أن تبلغ حصة الضفة الغربية منها
وفقاً لمشروع جونستون نحو 220 مليون متر مكعب.





وفي
عام 1978 تمكنت إسرائيل من السيطرة على مياه نهر الحاصباني الذي يغذي بحيرة طبريا
. وأقامت
مستوطناتها فوق الأراضي الفلسطينية الرابضة على الأحواض المائية في الضفة الغربية
خصوصاً في منطقة الأغوار،
واستنزفت مياهها بطريقة مفرطة أخلّت بالتوازن المطلوب بين معدلات التغذية السنوية لهذه
الأحواض وبين الاستهلاك الفعلي لمياهها
.
هذا
وقامت إسرائيل بمنع الفلسطينيين من الحصول على كامل حصصهم المائية الإضافية التي تقررت في اتفاقية أوسلو
الثانية والبالغة 80
مليون متر مكعب.





ولعل من أغرب تلك الإجراءات التي قامت بها إسرائيل، أنها في
الوقت الذي تقوم فيه بسحب المياه من الأراضي الفلسطينية لتزود بها مدنها، تقوم ببيع
الفائض منها لسكان الأراضي الفلسطينية حيث بلغت كمية المياه المشتراة للاستخدام
المنزلي من شركة المياه الإسرائيلية (ميكروت) للعام 2009 ما يقارب 47.4 مليون متر
مكعب في الضفة الغربية (باستثناء ذلك الجزء من محافظة القدس الذي ضمته إسرائيل
عنوة بعيد احتلالها للضفة الغربية في
عام 1967)

وذلك بحسب البيانات الأولية لسلطة المياه الفلسطينية. أضف إلى ذلك استنزاف المياه الجوفية المفرط في
الأراضي الفلسطينية.



مصدر مياه الشرب
الرئيسي للفلسطينيين والاتصال بالشبكة العامة





بينت نتائج مسح البيئة
المنزلي 2009 أن 88.4% من الأسر في الأراضي الفلسطينية تقيم في مساكن متصلة بشبكة
المياه العامة، حيث تتوزع هذه النسبة بواقع 84.5% في الضفة الغربية مقابل 95.8% في
قطاع غزة، وهذا يشير إلى أن هناك ازدياد في نسبة عدد الأسر التي تقيم في مساكن
متصلة بالشبكة مقارنة مع 84.8% من الأسر في عام 1999. بينما بلغت نسبة الأسر في الأراضي الفلسطينية
عام 2009 والتي تعتمد على آبار المياه المنزلية 5.7% من الأسر.






جودة
مياه الشرب




بينت نتائج مسح البيئة المنزلي 2009 أن 48.1% من الأسر في
الأراضي الفلسطينية تعتبر المياه جيدة، وتتباين هذه النسبة بشكل كبير ما بين الضفة
الغربية (72.2%)، وقطاع غزة (6.8%).







بالمقابل 28.2% من الأسر الفلسطينية ( 7.4% في الضفة الغربية
و63.8% في قطاع غزة) تعتبر أن المياه سيئة
بسبب ارتفاع نسبة الملوحة في المياه وتلوث المياه بالمياه العادمة.







حصة
الفرد الفلسطيني من المياه المزودة للقطاع المنزلي




أشارت بيانات تقرير إحصاءات المياه في الأراضي الفلسطينية
للعام 2008 إلى أن كمية المياه المتاحة سنوياً في الأراضي الفلسطينية (باستثناء ذلك
الجزء من محافظة القدس الذي ضمته إسرائيل عنوة بعيد احتلالها للضفة الغربية في
عام 1967) قد بلغت 308.7 مليون متر مكعب.
وبلغت كمية المياه المزودة للاستخدام المنزلي في الأراضي الفلسطينية عام
2008 حوالي 185.5 مليون متر مكعب توزعت بين 96.5 مليون متر مكعب في الضفة الغربية
وحوالي 89.0 مليون متر مكعب في قطاع غزة، وبلغت حصة الفرد الفلسطيني من المياه
المزودة للقطاع المنزلي 132.9 لتر/فرد/يوم أقلها كان لمحافظة جنين حيث بلغت حصة
الفرد حوالي 45.5 لتر/فرد/يوم.








اتصال
المنشآت الاقتصادية ومراكز الرعاية الصحية بشبكة المياه العامة




بينت نتائج مسح البيئة الاقتصادي 2009 أن 92.0% من المنشآت
الاقتصادية في الأراضي الفلسطينية حصلت على المياه عبر شبكة مياه عامة، واستهلكت
هذه المنشآت حوالي 3.1 مليون متر مكعب من المياه.







كما أظهرت البيانات أن 96.6% من مراكز الرعاية الصحية حصلت
على المياه عبر شبكة مياه عامة، واستهلكت هذه المراكز حوالي 208 ألف متر مكعب من
المياه.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
الإحصاء الفلسطيني يصدر بياناً صحفياً بمناسبة يوم المياه العالمي حول نوعية المياه والذي يصادف 22/03/2010
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» نور الجداع
» كوني كأجمل تفاحة...نصيحة موضحة بالصور......
» خالد مقداد و زيارتة للجزائر
» شرح منهج الكيمياء كامل وشامل للصف الاول الثانوى
» وظائف في الجهاز المركري للمحاسبات

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: