أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» الوعظ فى القرآن
اليوم في 20:48 من طرف رضا البطاوى

» الشجر فى القرآن
أمس في 20:47 من طرف رضا البطاوى

» النحل فى القرآن
الثلاثاء 25 أبريل - 14:52 من طرف رضا البطاوى

» المائدة فى القرآن
الإثنين 24 أبريل - 20:49 من طرف رضا البطاوى

» المطر فى القرآن
الأحد 23 أبريل - 21:11 من طرف رضا البطاوى

» المصباح فى القرآن
السبت 22 أبريل - 20:02 من طرف رضا البطاوى

» الفضة فى القرآن
الجمعة 21 أبريل - 15:50 من طرف رضا البطاوى

» يوم السبت فى القرآن
الخميس 20 أبريل - 20:39 من طرف رضا البطاوى

» الكلاب فى القرآن
الأربعاء 19 أبريل - 21:21 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الدجاج لعبة العاب موضوع للايميل كاظم القدس مواويل تحميل عباراة المنتدى كرسي حكايات مراد الساهر بالغة الاعتراف المزعنن الانجليزية الحب جميله توفيق امتحانات توقيع اغنية الحكيم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 أغنى رجل في العالم: عندما أموت لن آخذ معي شيئا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير
avatar

ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30213
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: أغنى رجل في العالم: عندما أموت لن آخذ معي شيئا   الجمعة 12 مارس - 17:10

أغنى رجل في العالم: عندما أموت لن آخذ معي شيئا



تفوق رجل
الأعمال المكسيكي ، لبناني الاصل، كارلوس سليم على نفسه. فلم يكن يتحرك
إلا عندما يعجز الآخرون عن الحركة. عندما ترنحت المكسيك في ثمانينات القرن
الماضي من أزمة إلى أخرى، بدأ سليم عمليات شراء كبيرة، الواحدة تلو الأخرى.



استثمر،
على سبيل المثال، في شركات مثل شركة 'رينولدس ألومنيوم'، وفي سلسلة مطاعم
'سانبورنس' المكسيكية العريقة، وفي شركة 'جنرال تاير' لإطارات السيارات،
كما اشترى شركة 'سيجروس' المكسيكية للتأمين.



ولم تؤثر
الأزمة المالية الحالية في الملياردير سليم، ما جعله يصبح أغنى أثرياء
العالم، حسب تقديرات مجلة 'فوربس' الأميركية التي قدرت ثروته بنحو 5ر53
مليار دولار ليأخذ مكان الملياردير الأميركي بيل غيتس صاحب شركة
'مايكروسوفت' العملاقة للبرمجيات، والمستثمر الأميركي وارين بوفيت.



كانت
الخطوة الحاسمة في صعود سليم لقمة الثراء هي خصخصة شركة 'تيل ميكس
الوطنية' للاتصالات التي كان اشتراها من المكسيك مقابل 8ر1 مليار دولار.
ويعتقد الخبراء أن السعر الحقيقي لهذه الشركة هو أربعة أمثال هذا المبلغ.



تحولت هذه الشركة من محتكر حكومي إلى محتكر خاص ولم تتأثر كثيرا بفتح سوق الاتصالات الهاتفية في المكسيك عام 1997.



ورغم كل الانتقادات الموجهة لهذه الصفقة، إلا أن أحدا لم يستطع أبدا اكتشاف أية ثغرات قانونية أو مخالفات يمكن أن تكون شابتها.



ووصف
الصحفي المكسيكي خوسيه مارتينيز، مواطنه كارلوس سليم لدى كتابة سيرته التي
نشرها في كتاب عنه قبل نحو عشر سنوات بأنه 'أسطورة، إنسان أسطوري يتحدث
عنه الكثيرون ولكنهم لا يعرفون عنه الكثير، ولكنه حاضر بقوة في عالم المال
وعالم السياسة'.



ورأى مارتينيز أن سليم 'رمز للسلطة الحقيقية وشخصية جوهرية في المكسيك'.







أسس سليم شركة 'انبورسا' الاستثمارية عندما كان لا يزال



أغنى سبعة رجال في العالم على رأسهم كارلوس سليم

في الخامسة والعشرين ثم أنشأ شركة 'كارسو' للعقارات وتزوج سمية دومط جميل، المكسيكية من أصل لبناني.





ومن بين الشركات التي تنتمي لامبراطورية سليم (70 عاما)، شركة 'تلميكس' وشركة 'تلسيل' وبنوك وفنادق وشركات معمار ومحال تجارية.



كما دعم
سليم العام الماضي صحيفة 'نيويورك تايمز' الشهيرة بقرض قيمته 250 مليون
دولار لينقذها من الانهيار. وأصبح سليم الرجل الأقوى في المكسيك وربما في
دول أميركا اللاتينية ككل من خلال مجموعة شركاته ومن خلال تبرعاته السخية
لمعظم الأحزاب السياسية في المكسيك.



ويبلغ
عدد موظفي شركات سليم أكثر من ربع مليون عامل. ويجيد سليم التعامل مع
مختلف الجبهات السياسية إذ موّل، على سبيل المثال، الحملة الانتخابية
للرئيس المكسيكي فيسينت فوكس الذي تولى رئاسة المكسيك في الفترة من عام
2000 حتى عام 2006. ويقال إنه دعم أيضا هيلاري كلينتون للترشح عن الحزب
الديموقراطي للرئاسة الأميركية.



هاجر
والده جوليان سليم حداد من لبنان للمكسيك وهو في 18 من عمره ، لكي لا يخدم
في صفوف الجيش العثماني. وحالف الحظ الاب أثناء الثورة المكسيكية التي
استمرت في الفترة من عام 1910 حتى عام 1020 حيث تاجر في العقارات وأسس
شركة تجارية مهمة في مكسيكو سيتي.



ورث عنه
ابنه كارلوس المولود عام 1940 هذه المهارة التجارية، كما تعلم منه المبادئ
الرئيسة للنجاح في عالم التجارة والاستثمار وهي التفاني، والموهبة،
والجدية.



يضاف إلى
ذلك كله الحسابات المجردة من العواطف. فعندما عانت منه أسرة لينس
الألمانية التي كانت تستثمر في صناعة الورق في المكسيك والتي كانت تمتلك
أكبر مصانع الأوراق في أمريكا اللاتينة من تعثر أعمالها في بداية
الثمانينات من القرن العشرين، انقض عليها سليم واشتراها وأنشأ المقر
الرئيس لامبراطوريته 'كارسو' على أرض المصنع في مدينة بينا بوبر.



تخصصت
شركة كارسو في مشاريع خيرية لمكافحة الفقر في أمريكا اللاتينية. وموّل
سليم العديد من المؤسسات وكذلك ساهم في إعادة بناء المركز التاريخي لمدينة
مكسيكوسيتي، أقدم مدينة في أميركا اللاتينية على الإطلاق.



وقال سليم ذات مرة إن: 'التحديات التي تواجهني في حياتي هي تحسين الظروف الصحية والتربية والتعليم وخلق فرص عمل'.



وسئل
سليم في أحد مؤتمراته الصحافية النادرة قبل ثلاث سنوات عن شعوره كأحد أغنى
أغنياء العالم في بلد فيه 50 مليون فقير، فأجاب: 'لن آخذ معي شيئا عندما
أموت'.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
أغنى رجل في العالم: عندما أموت لن آخذ معي شيئا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر "الأخبار عربية والعالمية"-
انتقل الى: