أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار حول آل البيت
أمس في 15:30 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول أسماء الله
الإثنين 5 ديسمبر - 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
الأحد 4 ديسمبر - 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
الأحد 4 ديسمبر - 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الاعتراف للايميل لعبة المزعنن العاب الحكيم عباراة مواويل اغنية مراد جميله امتحانات توفيق تحميل موضوع الحب توقيع الساهر المنتدى كرسي الدجاج بالغة الانجليزية القدس كاظم حكايات
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 مهنة الصحافة لفتيات غزة ..بين رفض الأهالي..وضياع الحلم.. كتبتها ابتسام مهدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30071
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: مهنة الصحافة لفتيات غزة ..بين رفض الأهالي..وضياع الحلم.. كتبتها ابتسام مهدى   الثلاثاء 9 مارس - 14:18

مهنة الصحافة لفتيات غزة ..بين رفض الأهالي..وضياع الحلم.. كتبتها ابتسام مهدى






حياد الاخبارية: أن موضوع الإعلام والمرأة في العالم العربي عموما وفي
قطاع غزة خصوصا يعتبر من المواضيع التي تثير الجدل علي كل المستويات سواء
علي المستوي المهني أو الاجتماعي أو السياسي ,وخصوصا موقع المرأة داخل
المؤسسات الإعلامية وقدرتها علي إبراز مواهبها ونشطاتها وموقفها بعيدا عن
أنوثتها وكونها امرأة والتي بالطبع لا يمكن فصلهما عن بعض
لا يخفي علي احد منا أن المرأة محاربة في مجتمعنا ودائما مراقبة في أي عمل
يمكن أن تعمل به حتى لو كمدرسة ,فكيف بها أذا عملت أو درست وتخصص في مجال
الصحافة والأعلام وخاصة أن لدي المجتمع فكرة معينة اتجاه الصحافة وعمل
المرأة به ,حيث تعتبر المرأة العاملة في الصحافة بأنها خارجة عن العادات
والتقاليد والأعراف ,ورغم ذلك إلا أن المرأة في قطاع غزة استطاعت أن تقتحم
بكل شجاعة وقوة عالم الصحافة وتثبت بأنها عنصر تغير في المجتمع وأنها تؤمن
بالرسالة الإعلامية حيث نسجل العديد من الشخصيات الإعلامية المتميزة من
فئة النساء .

إلي انه يوجد العديد من الأهلي لأسباب هم يعتقدون أنها تمنع بناتهم من أن
يتخصصوا أو يعملوا في قسم الصحافة بمختلف فروعها ,وتختلف هذه الأسباب
وتتشعب إلي أنها جميعا تجتمع إلي حرمان الفتاه من دراسة الصحافة حتى لو
كانت تحلم بالالتحاق بهذا التخصص منذ صغرها .

في تقريرنا هذا نسلط الضوء علي الأسباب التي تجعل الأهالي يمنعون بناتهم من دراسة تخصص الصحافة والإعلام.

رائدة طالبة تدرس تخصص اللغة العربية في السنة الثانية تحدثنا عن تجربتها
"كنت أتمني منذ صغري أن ادرس الصحافة والأعلام فانا أحب مهنة الصحافة من
خلال مشاهدتي للتلفاز ومتابعتي للصحف والمجلات ,لكن عندما تخرجت من
الثانوية وقررت أن أسجل في قسم الصحافة وقف لي والدي وأخوتي ورفضوا أن
ادرس الصحافة ,فهم يعتبرونها عمل لا يليق بالفتاة ،ويعتبرون الصحفية حتى
تنجح عليها أن تتنازل عن الكثير من القيم أو العادات والتقاليد المتعارف
عليها وأنها تتعرض لمضايقات جنسية كثيرة واستغلال من قبل المدراء وأرباب
العمل ,حاولت كثيرا أن أغير مفهوم الصحفية عندهم بدون فائدة" .
تابعت حديثها" أعلنها والدي بصراحة أذا بدك تدرسي الصحافة خليكي بالبيت
فقررت أن ادرس اللغة العربية لتقوية لغتي وأحاول أن أتابع في الصحف وان
اكتب المقالات وأرسلها لهم علي أمل أن يكون لي نصيب في احدهم وأنفذ ما
تمنيته حتى لو من بعيد " .
صحفيين ساعدوني
نالت ما تمنته ولكن بعد مساعدة مجموعة من الصحفيين .. مروة طالبة في السنة
الثالثة صحافة ولغة عربية تقول "والدي كان رافضا أن ادرس الصحافة إلا انه
يوجد لي ثلاثة من أقاربي يعملون في مجال الصحافة ووضعهم ممتاز تحدثت معهم
ليقنعوا والدي بأن يسمح لي أن ادرس تخصص الصحافة, قابلو والدي وأقنعوه بان
مهنة الصحافة للبنت لا تنقص من أنوثة البنت ولا تخدش حيائها, كان والدي
يعتقد بان مهنة الصحافة تنقص من قيمة الفتاه وان علي الفتاه الصحفية أن
تكون مثل الشباب بان تحمل الكاميرا وتجري بها بالشوارع هكذا كان اعتقاد
والدي ولكن أقاربي تحدثوا معه وفي النهاية وافق لي أن ادرس في الصحافة
وحاليا أنا اعمل كذلك في نفس تخصصي فأقاربي دبروا لي عمل مؤقت إلي حين
تخرجي كنوع من التدريب ووضعي جدا ممتاز "
الآراء تجتمع

لم تكن تعلم بأنها ستحرم من دراسة التخصص الذي طالما حلمت به لكونها فتاه
حيث قالت سالي وهي تعمل مدرسة في احد مدارس وكاله الغوث " كنت أحب جدا
الصحافة ودائما اطلع علي الأخبار وكنت امسك الورقة والقلم واكتب الأخبار
حتى أتعلم كيفية كتابة التقارير وكنت خلال فترة دراستي في الثانوية اكتب
أخبار المدرسة وانزلها في لوحة خاص بي في المدرسة بمساعدة مدرسة اللغة
العربية فقد كانت تشجعني, كما كنت اكتب تقارير عن المشاكل التي تواجه
الطالبات في المدرسة, وكان كل من حولي يتنبأ باني سأكون صحفية متميزة.
وأضافت لكن صدمت بعد تخرجي من الثانوية رفض والدي و أقربائي أن ادرس
الصحافة فالجميع كان يقول نفس الكلمة الصحافة لا تنفع للبنات ولن تجدي في
المستقبل أي شخص يرضي فيك زوجة ولن تجدي عمل بسهولة وستجلسين بالبيت بعد
تخرجك ..وسجل لي والدي تخصص معلم صف في الجامعة ولقد أجبرت علي أن ادرس
هذا التخصص ولأن أصبحت معلمة وتزوجت خلال فترت دراستي وبعدت عن الصحافة
لكن أتمني في المستقبل أن يدرس أولادي الصحافة حتى أعوض ما فقدته "

أبو محمد يحمل نفس أفكار أبو سالي من ناحية دراسة الفتاه للصحافة حيث قال
لنا "أنا ارفض أن تدرس احد بناتي تخصص الصحافة فالصحافة لا تليق بالفتيات
فهي مهنة صعبة وتحتاج إلي رجال ,فيمكن أن يحدث حدث ما مثل الاجتياح "وخاص
في قطاع غزة" في منتصف الليل سيكون صعب علي الفتاه أن تخرج لتغطي هذه
الأحداث وان تصور وبنفس الوقت أن تحمي نفسها من أي خطر ,الشاب يمكن أن
يدخل إلي أي بيت ولا يكون خائف من أي شي لكن الفتاه سيكون صعب عليها أن
تهرب إلي أي بيت , وكذلك فرصة الزواج لخريجة الصحافة قليل بالنسبة إلي
التخصصات ,فاغلب الشباب يريدون زوجة لا تتحرك كثيرا وان تستقر بعمل ولا
تسهر بالعمل لذلك أنا لا أشجع الفتيات علي دراسة قسم الصحافة وارفض أن
تدرس احد بناتي الصحافة"
الشاب يعمل والفتاه تحرم
"لأنها تواجه الكثير من الصعوبات خلال العمل " هذا أول ما رد علينا أبو
وليد ولديه ابن يعمل في الصحافة ,حيث تابع حديثة "أنا اعترضت في البداية
علي عمل ابني ولليوم أنا أتمني أن يغير من عملة فيكف يمكن أن ارضي لأحد
بناتي أن تعمل في هذا المجال ,أذا الشاب اعترضت عليه فكيف للفتاه ,العمل
كصحفي فيه تعريض حياته للخطر ويجب أن يكون كثير التحرك والتنقل وهذا صعب
علي الفتاه كذلك الصحافة يجب أن تحمل الموضوعية الفتاه تميل إلي العاطفية
أكثر ,بالإضافة أنها ليس لها وقت محدد للعمل وهذا يشكل صعوبة لديها , يمكن
للفتاه أن تدرس شيء بعيد عن الصحافة ولكن في مجال الإعلام مثلا أن تدرس
الإذاعة وان تصبح مذيعة المهم أي عمل بعيد عن مجال الصحافة ".

ولاء " 45 عاما "مدرسة أصول دين تحدثنا عن تجربتها "عندما انتهيت من دراسة
الثانوية العامة تمنيت أن أتخصص صحافة وإعلام وبما أن أمي وأبي متدينان
رفض والدي الفكرة ,حتى مجرد مناقشتها رفضها والدي ,في تلك الفترة لم يكن
وقتها يوجد الإعلام الإسلامي أو القنوات الإسلامية التي يمكن العمل بها
,كما أن لباس الصحفيات الفلسطينيات في تلك الفترة لم يكون مشجع علي الدخول
بمهنة الصحافة ,وكانت المؤسسات الإعلامية في القطاع ترفض توظيف المحجبة
وتوظف من تلبس البنطال والزى الغير شرعي "علي حسب أقوالها ",وبعد تفكير
طويل وتحدث كل من حولي عن المعيقات التي سامر بها وعن مساوئ الصحافة
بالنسبة للعمل بها كامرأة اقتنعت بان أفضل مهنة للنساء وبعد كذلك تجربة
طويلة لي هي التدريس مع احترامي طبعا لكل المهن الأخرى ,ولكن اليوم تغير
وضعها مع انه يوجد العديد من المساوئ لكنها اقل ممن كانت علية قبل ,ولا
اخفي بان لدي ابنة تعمل في احد الفضائيات الإسلامية وأنا افتخر بها , فهي
تتعامل فقط مع النساء ومع عدد قليل من الرجال وتلبس الزى الشرعي ".
رغم كل هذه الإعاقات التي تحرم الفتيات من دراسة تخصص الإعلام والصحافة
إلي انه يوجد العديد من الأهالي الذين يقفون بجانب بناتهم ويشجعونهم
للوصول إلي ما يتمنوه من دافع المساواة بين الرجل والمرأة ,وحقها في دراسة
ما حلمت به وتمنته.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
مهنة الصحافة لفتيات غزة ..بين رفض الأهالي..وضياع الحلم.. كتبتها ابتسام مهدى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: