أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار حول التقمص
اليوم في 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الأعواض
السبت 26 نوفمبر - 4:05 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
كرسي العاب اغنية كاظم موضوع عباراة مراد مواويل الدجاج امتحانات الحب الساهر بالغة الانجليزية للايميل الاعتراف لعبة جميله توقيع القدس المنتدى حكايات تحميل المزعنن الحكيم توفيق
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 من ضحايا الأنفاق: باع زوجي مصاغي وتزوج بأخرى وتركني لتربية أبنائه ::

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30068
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: من ضحايا الأنفاق: باع زوجي مصاغي وتزوج بأخرى وتركني لتربية أبنائه ::   الإثنين 22 فبراير - 4:51





من ضحايا الأنفاق: باع زوجي مصاغي وتزوج بأخرى وتركني لتربية أبنائه ::




























رغم
الوضع السيئ الذي آلت إليه الأمور في قطاع غزة، في ظلِّ الحصار المحكم منذ
ما يربو على أربعة أعوام، والذي بات المتنفس الوحيد له أنفاق التهريب
المنتشرة على طول الحدود مع الأراضي المصرية، أبدت كثيرٌ من النسوة
امتعاضهن لعمل أزواجهن في تلك الأنفاق.


فقد قالت المواطنة ( أ.ش) من شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، بلهجةٍ عامية:" الله يخرب بيته اللي شار على زوجي بتجارة الأنفاق".

وتضيف:"
بعنا كل ما نملك لتوفير مبلغ من المال لكي يستأجر زوجي مع شركاء له – لا
يعرف أحداً منهم سوى أحد الجيران – نفقاً، في البداية كان الربح جيداً
ولكن وبعد ذلك بدأت أحوال زوجي تتغير".


وأشارت
إلى أن نقطة التحول في حياة زوجها هو إدمانه على المنبهات المعروفة باسم
"الترامال"، والتي يتم تهريبها عبر الأنفاق، ليغدو وحشاً في صورة إنسان،
حيث لفتت إلى أنه بات عصبي المزاج، يفتعل المشاكل، وترك تأدية الصلاة.


أما
(س.م) من مخيم يبنا في رفح، فلم تكن بأفضل حال من سابقتها، حيث تروي قصة
دخول زوجها معترك العمل في الأنفاق، قائلةً:" باع زوجي مصاغي الذي قدمه لي
يوم زفافي قبل سبع سنوات بمبلغ ثلاثة آلاف دينار أردني، وبدأ العمل في
تجارة الأنفاق".


وتضيف
هذه الزوجة:" أنا أتحمل المسؤولية لطالما شجعته على العمل بها، سيما وأن
حال أحد جيراننا قد تغيَّر رأساً على عقب بعدما عمل في هذا المجال"،
مستطردة:" الآن احصد النتيجة الأليمة فقد أصبح زوجي ثرياً، وتزوج بأخرى
وتركني وأطفالي بلا مصروف".


كما
ولم تختلف حكاية الشابة (ع.ف) عمَّا تحدثت به سابقتيها لكن هذه المرة لم
تخسر زوجها وإنما فقدت ما يُراهن عليه على أنه مستقبل أبنائها، حيث تقول:"
باع زوجي قطعة أرض صغيرة ورثها عن والده – رحمة الله عليه- على أمل أن
يشترك مع أحد أصدقائه في استئجار نفق – الاتفاق كان شفهياً – حيث لم يتردد
هذا الصديق بأخذ المال ويولي الأدبار هارباً إلى مصر عبر النفق.


وتتابع
هذه الزوجة – التي تقطن بلدة القرارة شمال خان يونس -حديثها:" الآن خسرنا
كل شيء، ولا يملك زوجي سوى أن يصب غضبه عليَّ وعلى طفلي الصغيرين"، لافتةً
إلى أنها تستحق ما تتعرض له كونها هي التي أشارت على زوجها بذلك الأمر.


وحكاية
أم عادل (56 عاماً) هي الأخرى، تأتي مكملةً لما سبق، حيث توضّح أن الأنفاق
حفرت عقل زوجها وأبنائها - الذين كانوا يمتهنون بيع الخضار والفواكه –
واتجهوا للعمل في تجارة البضائع الوافدة عبر الأنفاق.


وتبين
هذه السيدة أنها لم تعد ترى زوجها وولديها إلى في ساعاتٍ متأخرة من الليل،
لافتةً إلى أنهم يغيبون عن البيت -في بعض الأحيان- لأيام، مضيفةً :" البيت
أصبح فارغاً إلا مني ومن ابنتي الوحيدة، حياتنا تغيرت كثيراً، ولم نعد
نعرف للراحة طعماً".

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
من ضحايا الأنفاق: باع زوجي مصاغي وتزوج بأخرى وتركني لتربية أبنائه ::
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: