أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار حول التقمص
اليوم في 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الأعواض
السبت 26 نوفمبر - 4:05 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
توقيع مواويل العاب الحب مراد الانجليزية توفيق بالغة القدس جميله كرسي اغنية الحكيم الاعتراف تحميل عباراة كاظم المزعنن الدجاج حكايات للايميل لعبة امتحانات المنتدى الساهر موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 خضر الحوراني قصة مأساوية تختفي تفاصيلها خلف أكياس نايلون تطوق قدميه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30069
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: خضر الحوراني قصة مأساوية تختفي تفاصيلها خلف أكياس نايلون تطوق قدميه   الأربعاء 10 فبراير - 21:37

خضر الحوراني قصة مأساوية تختفي تفاصيلها خلف أكياس نايلون تطوق قدميه



بنفس المكان ونفس الزمان .. لكن الوجه يختلف عمن سبقوه , المكان شارع الرمال بغزة, والزمن كالمعتاد مع اشراقة كل شمس يوم جديد.

خضر الحورانى يبلغ من العمر 60 عاماً من مخيم جباليا شمال غزة , أخذ مكانه
أمام أبواب محلات بيع الملابس , واعتبر المكان حكرا له كأنه أنشئ له خصيصا
من قبل البلدية , أو من قبل بعض المؤسسات .

يجلس الحورانى متمددا لأنه لا يستطيع التربع , لأن هيئته توحى للرائي انه
عبارة عن نصف إنسان , والسبب يعود لبتر قدميه بسبب اصابته بمرض لعين وهو
السكري.

مراسلة " وكالة قدس نت للأنباء " نسرين
موسى تربعت بجانب الحورانى , لتقف على الأسرار التى تخفيها الأكياس
الملتفة مكان قدميه , وتنقل تأوهات هذا الرجل المعذب التى تظهر معاناته
عبر نظرات عيونه , وتستجدى المارين أمامه ذهابا وإيابا لعل فى نقل قصته
تخفيفا ولو جزءا بسيطا من معاناته .

مكان شاهد على المعاناة




يقول المواطن الحورانى :" كنت مصابا بمرض السكري , وكان الأمر عاديا
بالنسبة لي وتعاملت مع الأمر بصورة طبيعية كما يتعامل أي مريض مع مرضه " .

ويضيف خضر:" إنه تعرض لجرح مفاجئ فى إصبع قدمه اليسرى , وتعامل معه عاديا
وأخذ الأمر كأنه شيء بسيط , وقام بلفه برباط قماش حتى يوقف نزيف الدم لكنه
اكتشف ان الدم لم يتوقف فهرع إلى المستشفى للعلاج ".

وقال :" تم لف الجرح وأخذت علاجا عبارة عن مسكنات وعدت للبيت لكنني تفاجأت
ان الألم أخذ يزداد يوما عن يوم , ولم أستطع فعل شيء سوى شرب المهدئات
لأنه لم يكن بجيبي ثمن المواصلات , ولا حتى ثمن الدواء ".

وبحزن تابع خضر:" فى أحد الأيام لم أتحمل الألم , وذهبت للمستشفى فكانت
الصدمة قوية ان الجرح قد تسمم وأصبت بغرغرينا وأخبرني الاطباء أنه سيتم
قطع قدماي الاثنتين الأمر الذي شكل صدمة لم اتوقعها بتاتا ".

بداية النهاية

ويقول خضر:" ومن هنا كانت بداية معاناتي , حيث بترت قدماي ومنذ تلك الساعة
لم اعرف بأى اتجاه أسير "، معبرا عن ألمه لأنه لم يملك أى مصدر للرزق بعد
قطع قدميه , حيث يقتصر بيته على مايتحصل عليه من الشئون الاجتماعية من
مستلزمات عينية كمعلبات وأمور بسيطة.

واستطرد الحورانى تفاصيل قصته وقال:" إن عدد أفراد عائلتي لا يتناسب مع ما
يدخل علينا من مساعدات , وهنا لم يكن بوسعي فعل شيء وتوجهت لعدد كبير من
الجمعيات مثل الجمعيات الخيرية الإسلامية والمؤسسات التى تعتني بشئون
المعاقين , فكان الرد من الجميع محصورا بكلمة " الحصار لم يبق على شيء
والوضع قاسى ولا يوجد مساعدا ت".

ويقول خضر أنه منذ تلك اللحظة شعر وكأن غمامة سوداء وضعت أمام عيناه ، حيث
ان كافة الأبواب أغلقت بوجهه ، حيث كان عائدا من تلك المؤسسات على كرسي
بعجلات مستهلكة .

وأوضح انه شعر بالتعب وجلس أمام أحد المحلات وصدفة مد أحد المارين يده وأعطاه بعض النقود".



وأضاف الحورانى:" كأن هذا الشخص وضع أمامى حلا , وكان الحل ان أجلس كل يوم
على هذا الحال أمام المحلات وأحصل على بعض النقود من المارين الذين يشفقون
على حالتي وشكلي " , منوها انه يسير أمور بيته بعشرة شواكل وأحيانا لمدة
ثلاث أيام.

وطأطأ الحورانى رأسه وخفض عيونه بالأرض ، قائلا:" صدقوني مللت هذه الحالة
فأنا حالتي متعبة , ولا استحمل الجلوس هكذا من الصباح حتى المساء دون
تناول أي لقمة طعام , متسائلا :" ماذا بوسعي غير هذا المصدر للرزق ولأى
مكان اتجه؟

وبختام حديثه ناشد الحورانى عبر قدس نت كافة المؤسسات بتوفير كرسي كهربائي يعينه على قضاء احتياجاته كونه المعيل الوحيد لأسرته .

واخيرا

نقول ولن نخجل مثل خضر الحورانى ... هل بات رصيف الاسفلت هو البديل عن
المؤسسات التى تعتني بشؤون المعاقين ، وأين دور كل المؤسسات الاجتماعية
التى تتغنى بالقيام بمنح العطاء والمنح ، أليس من واجبها الاهتمام بمثل
تلك الحالات ؟ لماذا هي موجودة على ارض الواقع ولا تقدم شيئا لهذه
الحالات؟ ولماذا يزداد عدد المعاقين على أرصفة الشوارع ما بين كفيف ومقعد
وغيرها من الحالات؟ ولماذا تلبس المؤسسات طاقية الإخفاء ولا تقدم اى خدمات
لهذه الشريحة التى أصبحت تدرج بقائمة تحت عنوان متسولين ؟؟؟ أسئلة كثيرة
تحتاج الى اجابة ولكن من يلبي النداء والجواب .


تنويه / للاستفسار على عنوان المواطن خضر الحورانى الرقم متواجد لدينا في وكالة قدس نت .

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
الملاك



انثى
الجدي
عدد الرسائل : 774
العمل/الترفيه : طالبة
نقاط : 3839
الشهرة : 9
تاريخ التسجيل : 02/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: خضر الحوراني قصة مأساوية تختفي تفاصيلها خلف أكياس نايلون تطوق قدميه   الأربعاء 10 فبراير - 21:54

الله اعينوا
مشكور صلاح عنجد قصة ماساوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30069
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خضر الحوراني قصة مأساوية تختفي تفاصيلها خلف أكياس نايلون تطوق قدميه   الأربعاء 10 فبراير - 21:57

العفوو

لا شكر على واجب

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
خضر الحوراني قصة مأساوية تختفي تفاصيلها خلف أكياس نايلون تطوق قدميه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: