أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار فى رؤية الله
أمس في 18:01 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقية
الخميس 8 ديسمبر - 23:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول صفات الله
الأربعاء 7 ديسمبر - 21:44 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول آل البيت
الثلاثاء 6 ديسمبر - 15:30 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول أسماء الله
الإثنين 5 ديسمبر - 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
الأحد 4 ديسمبر - 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
الأحد 4 ديسمبر - 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
العاب الحكيم امتحانات للايميل القدس الاعتراف تحميل موضوع جميله كاظم كرسي حكايات مواويل عباراة لعبة المنتدى اغنية مراد الدجاج بالغة الحب المزعنن الساهر توفيق الانجليزية توقيع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 حماس'تقاوم مصر .. وتنسي إسرائيل !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30075
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: حماس'تقاوم مصر .. وتنسي إسرائيل !   السبت 26 ديسمبر - 2:24


حماس'تقاوم مصر .. وتنسي إسرائيل !











-كتب -محمد علي ابراهيم -رئيس تحرير صحيفة الجمهورية المصرية-
عندما
اقرأ ما يكتبه أساتذة كبار في التحليل السياسي عن الجدار الفاصل بين مصر
وغزة تنتابني الحيرة من مقاصدهم.. الزملاء في الصحف الخاصة يهاجمون الجدار
الذي شرعت مصر في إقامته علي طول حدودها مع غزة.. ويسعي 'الاشاوس' في
صحفنا الخاصة إلي محاولة إيهام الرأي العام أن مصر بإقامة هذا الجدار
لحماية حدودها وسيادتها إنما تقوم بتشديد الحصار علي غزة والتعاون مع
العدو الإسرائيلي علي خنقها.
والحقيقة
أننا قبل أن نشرع في اتهام مصر علينا أن نعرف ما هي الصورة في غزة..
ف'حماس' لم تعد فصيل مقاومة.. ببساطة شديدة حركة المقاومة الإسلامية دعت
بقية الفصائل الفلسطينية إلي إلقاء السلاح وعدم اطلاق أي صواريخ علي
إسرائيل.. فإذا كان الوضع كذلك فلماذا كل هذا الندب واللطم علي إغلاق
الأنفاق طالما أن السلاح لن يستخدم في المقاومة!
وإذا
افترضنا أن حركة المقاومة الإسلامية قررت فجأة ان تحارب إسرائيل هل قرارها
في يدها أو بمعني آخر هل هي التي تعلن الحرب علي إسرائيل أم انها تتلقي
الأوامر من إيران ودمشق؟! علي أية حال علينا الآن أن نعرف ما الذي قدمته
حماس لأهلهم في 'غزة'!! لا شيء..
المقاومة
كما قال الرئيس مبارك في خطابه الهام أمام قمة الكويت الاقتصادية لابد أن
تكون مسئولة وواعية لمعاناة شعوبها.. الشعوب تقبل بالمقاومة إذا كان هناك
هدف استراتيجي.. بمعني اذا حرر المقاتلون جزءاً من الأرض فالناس يتحملون
الاضرار التي تلحق بهم.. لكن ماذا فعلت 'حماس' في إسرائيل؟ قتلت 12
إسرائيلياً! ومازلنا حتي الآن لا نعرف عدد القتلي والمصابين من أهالي غزة
هل كانوا خمسة آلاف أم ستة آلاف!
كتاب
الصحف الخاصة الذين يخرجون علينا بأقنعة مختلفة كل يوم لا يستطيعون
الاجابة عن سؤال هام هو أين المقاومة الفلسطينية الآن؟! لا شيء..! هناك
هدنة فعلية قائمة في الوقت الراهن.. الهدنة نجمت عن ضغط حماس علي بقية
الفصائل كي لا تطلق صواريخ علي إسرائيل؟! وهنا نسأل أليس هذا هو ما دعت
إليه مصر قبل أحداث غزة وكادت 'حماس' توافق علي تمديد الهدنة مع اسرائيل
وحدد لها 15 نوفمبر 2008. لكن مشعل نكص علي عقبيه فجأة عندما سافر لطهران
ودمشق ثم رفضها فكانت الحرب ثم وقف إطلاق النار فالهدنة القائمة الآن.
ماذا
فعلت حماس لأهل غزة..؟ جوعتهم وخوفتهم.. الغزاوية يعيشون في العراء بدون
مأوي وفي الوقت ذاته يطلبون من المتاجر إزالة تماثيل عرض الملابس لأن فيها
'فتنة'.. الغوا المخيمات الصيفية للأطفال لأن فيها اختلاطاً.. اعتدوا علي
مقاهي المسيحيين.. فجروا قنبلة في حفل زفاف بحجة أن الموسيقي حرام.. أمور
لا تراها إلا في غزة حيث يحرم الإنسان من الأمن ولقمة العيش الكريمة
ويطالبونه بعد ذلك بالحفاظ علي الأخلاق والقيم.. لا يستقيم الخوف والجوع
والظلام والبرد مع الفضيلة والشرف والعفاف! لا يستقيم أن يكلف خالد مشعل
زفاف ابنته 25 مليون دولار وعائلات غزة تأكل القمامة.
يقولون
انه سيد المقاومة.. وأنا أقول انه معذب الشعب وجلاده.. ينام في قصر منيف
علي فراش وثير وفي الدفء وشعبه عار يرتجف من البرد والثلج!
باختصار
لم تفلح حماس في إدارة الحرب مع إسرائيل ولا نجحت في الهدنة.. لم تستطع
إبرام مصالحة مع السلطة.. وفي الوقت ذاته عجزت أن تستر حياة أهل غزة.
لقد
كان اعتذار حماس عن توقيع المصالحة الفلسطينية غريباً.. أعلنوا انهم لن
يوقعوا اتفاقاً مع السلطة بمصر ما لم يتم مراعاة الثوابت الفلسطينية.! بلا
خيبة.. نحن نريدكم أن تذهبوا للقاهرة وليس تل أبيب.. المصالحة كانت برعاية
مصرية فعن أي ثوابت يتحدثون..!
البعض
يريد استخدام حماس كورقة داخلية في مصر! ليس خافيا ان إيران لها الدور
الأكبر ثم قطر وسوريا.. التحالف الثلاثي الداعم لحماس من طهران ودمشق
والدوحة هدفه إطالة أمد الحصار وتعليق مسئوليته في رقبة مصر حتي تتفرغ
إيران لإدارة ملفها النووي ودمشق لاستعادة أرضها.. الخطة معروفة.
مرة
أخري الجدار الذي تبنيه مصر ليس موجها ضد الفلسطينيين. اما رفع المعاناة
عنهم فكان يمكن أن يتم من خلال المصالحة والاتفاق مع السلطة علي إدارة
المعابر كلها.
لا
تنسوا أن هناك صراعاً حقيقياً يدور داخل غزة بين حماس وفصائل أخري..
أبرزها الجهاد وكانت آخر معاركهم حرب المساجد.. ولطارق الحميد رئيس تحرير
الشرق الأوسط مقال هام في شهر أكتوبر الماضي شرح فيه المسرحية التي
شاهدناها في طريقة التعامل مع جند أنصار الله في مسجد ابن تيمية في رفح
حيث قيل يومها ان قائد التمرد المعروف بأبي النور المقدسي قام بتفجير
نفسه.. ولم نسمع من قبل أن رجلاً في الخمسين نسف نفسه بحزام ديناميت..
ان
إنهاء الحصار علي أهل غزة بيد حماس ولا علاقة له بالجدار المصري الذي اطلق
عليه الحمساوية النيران في اعتداء صريح علي السيادة المصرية! حماس اتخذت
من صدور العمال المصريين هدفاً وستبدأ في استهدافهم. وطبيعي اننا لن نتفرج
علي أولادنا يقتلون ونصفق للمقاومة.
وتبقي
كلمة للذين يهاجمون مصر وينتقدونها من أهل الصحف الخاصة.. ببساطة تستطيع
'حماس' إنهاء الحصار وتحقيق مصلحة الفلسطينيين إذا تصرفت بعيداً عن طهران
ودمشق والدوحة..! الحمساوية لا يتباكون علي دماء الضحايا ولكن رفضهم
المصالحة هو ابتزاز وانتهاز سياسي.
يا
سادة هل نسيتم ما فعله الفلسطينيون في المرة الأولي في يناير الماضي عندما
اقتحموا السور.. ألم يصلوا إلي محافظات بعيدة مثل كفر الشيخ وبني سويف؟!
ألم ترفع الأعلام الفلسطينية علي منازل في مصر كما لو كانوا قد حرروها
ليقيموا فيها غصباً وعنفاً! ألم يحملوا معهم أسلحة وذخائر وأحزمة ناسفة..
مصر
لن تتخلي عن القضية الفلسطينية وستظل تدعمها. لكنها أبداً لن تنسي حقوق
السيادة علي أراضيها ولن تسمح بأي انتهاكات تحت زعم دعم المقاومة.
لقد
دخل يوم 23 يناير ..2009 700 ألف فلسطيني لسيناء. أي نصف عدد سكان غزة..
وهذا لن يحدث مرة أخري.. ومن يتكلم عن رفع الحصار عليه أن يتوجه بكلامه
إلي قيادات حماس ليتخذوا قراراً بذلك وبسرعة.. الحمساوية يتصرفون مع
الجدار المصري باعتباره حجة وذريعة يهربون بها من المصالحة مثل تقرير جولد
ستون لكن علي أية حال أي انتهاك آخر للسيادة المصرية سيقابل بآليات أمنية
وقانونية للحفاظ علي بلدنا.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
حماس'تقاوم مصر .. وتنسي إسرائيل !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر "الأخبار عربية والعالمية"-
انتقل الى: