أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار عن النار
أمس في 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الأعواض
السبت 26 نوفمبر - 4:05 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكرامات
الخميس 24 نوفمبر - 16:03 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
تحميل مواويل عباراة كاظم توفيق لعبة حكايات المزعنن الدجاج العاب كرسي الحب مراد الاعتراف موضوع المنتدى الساهر للايميل بالغة جميله امتحانات القدس الانجليزية الحكيم توقيع اغنية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 رأيت أناساً يريدون العيش ولا رغبة لديهم في الانتقام والتدمير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30068
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رأيت أناساً يريدون العيش ولا رغبة لديهم في الانتقام والتدمير   الإثنين 14 ديسمبر - 3:52



رأيت أناساً يريدون العيش ولا رغبة لديهم في الانتقام والتدمير

- إحياء لذكرى العدوان الذي خلف مئات من المدنيين الأبرياء شهداء،
قام المحلل الصحافي البريطاني دونالد ماكنتاير بزيارة المكان الذي شهد
أكثر الصراعات رعبا في عصرنا الحاضر.




وخصصت
صحيفة 'ذي صنداي اندبندنت' عدة صفحات من ملحقها الأسبوعي لمقال ماكنتاير
وزينته بالعديد من الصور المفزعة، وقالت إن حلمي السموني لا يزال يأمل في
وقت من الأوقات 'إن شاء الله' أن يعود إلى عمله السابق مساعد طباخ في مطعم
'بالميرا' في غزة الذي اشتهر بأفضل 'شاورما' في المدينة.



لكنه
حتى الآن ليس في وعيه تماما للعمل، فهو ليس مثل موسى الذي فقد والديه
وشقيقه خميس، فقد شهد حلمي ليس فقط مقتل والده طلال ووالدته رحمه بل ايضا
زوجته مها (20 عاما) وابنهما الوحيد محمد (6 اشهر) من بين 21 شهيدا نتيجة
قصف مدفعي للمنزل الذي أمرتهم القوات الاسرائيلية اللجوء اليه. وما زاد
الطين بلة انه ليس لديه صورة لأي منهم فقد احترقت عندما سلطت المدفعية
نيرانها على منزل العائلة.



وإذا
كانت الاعتداءات الإسرائيلية لم تنقطع بين حين وآخر، فان القصف المتواصل
بعد ظهر يوم سبت الذي بدأ به العدوان كان مفاجأة. ولكن إذا كان التوقيت
مفاجئا، فان القسوة غير المسبوقة للعدوان على القطاع كان يحمل مفاجأة أكبر.



فقبل
أكثر قليلا من أسبوعين تبجحت وزيرة خارجية اسرائيل انذاك تسيبي ليفني في
لقاء على الراديو أن 'اسرائيل..دولة ترد بجنون عندما تطلق النار على
مواطنيها.. وهذا من القواعد المفيدة' حسب قولها.

وسواء
مثلما جاء في تقرير القاضي ريتشارد غولدستون من ان اسرائيل 'استهدفت'
السكان المدنيين أو ما إذا كان بعض الجنود حسب قول بعضهم ان الجيش تمرد
ببساطة على حماية أرواح الفلسطينيين، فان الأرقام تدل على مدى ما وصلت
إليه تلك 'الدولة' من 'جنون'.

فقد
أوردت هيئة حقوق الإنسان الإسرائيلية 'بيتسيلم' أن مجموع الشهداء بلغ 1387
بينهم 773 مدنيا. وفي الوقت نفسه قتل أربعة إسرائيليين نتيجة اطلاق
الصواريخ وتسعة جنود إسرائيليين في غزة قيل إن أربعة منهم بطلقات 'صديقة'.



وقالت
'بيتسيلم'، مشيرة إلى انه حتى الآن لم توجه التهم إلا إلى جندي واحد بسبب
قيامه بسرقة بطاقة ائتمان فلسطينية، انه طالما أن الجيش الإسرائيلي يجري
التحقيقات بنفسه، فان أي اتهام لن يوجه إلا إلى حاملي 'الرتب الدنيا'، وان
كان لا بد من إجراء تحقيق مستقل يمكنه أن يوجه اللوم إلى 'كبار الضباط'
والى صانعي السياسة في 'الدوائر السياسية'.



ولعل
أهم ما يشغل بال الغزيين هو الحصول على الاسمنت. وقال جودت الخضري، وهو من
رجال الأعمال البارزين، إن غزة كانت تحتاج إلى حوالي 1500 طن من الاسمنت.
وما يصل من الاسمنت مرتفع الثمن عبر الأنفاق هو 150 طنا تقريبا، ولا يكفي
ذلك الا لتغطية احتياجات نسبة قليلة من الدمار.



ويقول
جون غينغ، مدير عمليات وكالة الاونروا، إن الغزيين يرون أن 'الحياة
اليومية تواصل التدهور وأنهم يستمعون ويقرأون ما يكتب عن الحرب، ويشاهدون
أن مسيرة السلام تواجه مزيدا من المصاعب'.



ويعرب
غينغ عن قناعته فيما يتعلق بالمواقف الايجابية لسكان غزة، ويقول أيضا:
'إنهم ليسوا إرهابيين، وليسوا من النوع الذي يلجأ إلى العنف. لكنهم شعب
متحضر عن حق.. رغم الطبيعة السلبية والظلم الذي يسود أوضاعهم'.
'إنهم
لا يتطلعون إلى الانتقام أو التدمير.. وهدفهم هو ذات الهدف الذي يسعى إليه
كل مدني متحضر على هذا الكوكب. إنهم يريدون فسحة للعيش وحقوق الإنسان
الأساسية. ويدركون الفرق بين الصواب والخطأ'.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
رأيت أناساً يريدون العيش ولا رغبة لديهم في الانتقام والتدمير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: