أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار حول التقمص
اليوم في 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الأعواض
السبت 26 نوفمبر - 4:05 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
لعبة امتحانات الحكيم الدجاج الساهر المنتدى المزعنن العاب الاعتراف توقيع القدس الانجليزية كرسي مراد توفيق كاظم الحب حكايات مواويل بالغة تحميل للايميل عباراة جميله موضوع اغنية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 الاضاحي للموظفيين .. والصدقات للعمال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30069
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: الاضاحي للموظفيين .. والصدقات للعمال   الخميس 26 نوفمبر - 23:15



الاضاحي للموظفيين .. والصدقات للعمال
استعد كأي عيد حضره وهو ميسور الحال ، للاتفاق مع صاحب
مزرعة المواشي على شراء خروف العيد ، ولم يعجزه وضعه المادي على تنفيذ
الاتفاق ودفع قيمة الاضحية كاملة بعد وزنها ، فالمواطن هنا موظف برتبة
جيدة في وزارة من وزارات السلطة الوطنية ، وراتبه يتقاضاه من رام الله
بشكل منتظم من فترة طويلة.

من
جانبه وعد اطفاله أن العيد قد اقترب ، وسيأكلون اللحم الطازج قريبا ،
وأكثر من طرف وعده أن حصته ستكون جاهزة ، مع اول أيام العيد المبارك ،
فدخل الى قلبه السرور ، وحمد الله كثيرا ، فالمواطن هنا ، عامل بناء ،
عاطل عن العمل منذ سنوات بسبب الحصار ، وانعدام مواد البناء ولوازم
العمارة في قطاع غزة .

رصد (أمد) الفئتين فكان :

الرائد
حسام وهو من جهاز البحرية ، التزم في السنوات الأخيرة مع مجموعة من
الاصدقاء على شراء حصة في عجل ، للاضحية ، يقول لـ (أمد) :' الحمدلله مع
تنظيم الرواتب في السنتين الاخيرتين ، استطعت أن اوفر جزء من راتبي
للاضحية ، وقد ضحيت العام الماضي وهذا العام ايضا ، والوضع عندي ماليا
افضل من ذي قبل ، وذلك يعود الى انتظام الراتب في موعده ، رغم أن قطاع غزة
يعاني من مشكلة الغلاء الفاحش ، إلا أن الموظف الذي راتبه يفوق الـ 4000
شيكل اي ما يعادل 1100 دولار شهريا ، يستطيع ، توفير جزء ولو بسيط من
راتبه ، والمسألة هنا تدخل في اهتمامات الانسان ذاته، فمن الناس من لديه
مالا ولكن لا يشتري اضحية ، والامر اعتقاد وقناعة '.

محمد
وهو عامل بناء ومنذ سنوات عاطل عن العمل، ينتظر 'البطالة' و'الكابونات'
والمساعدات الانسانية ، كي يوفر لقمة عيش لأولاده السبعة ووالدته المريضة
، يقول لـ(أمد) :' اذكر ما قبل الحصار وايام العمل داخل اراضي الـ 48 ، في
كل عيد أضحى ، اشتري اضحيتي قبل أشهر واتركها ترعى في فسحة الدار حتى اذا
جاء يوم العيد ذبحت اضحيتي وفرقتها كما نص عليه الشرع الحنيف ، سعادتي
وقتها كانت كبيرة ،وفرحتي في العيد لحظة أن اوزع اضحيتي على الفقراء
والاهل ، وأولادي يبدأون بالشوي في فسحة البيت ، هذا هو العيد الذي حرمته
منذ سبع سنين ، مرت عليا ، وعلى اسرتي ، حتى نسيت أنني عشت ايام خير ،
واصبحت انتظر حصتي من اضاحي الناس ، وهنا لا احسد او احقد على الموظفين
لأن ظروفهم افضل مني ، لا والله لست ككثير من الناس ، ولكنني اتمنى ان
يرفع الحصار ونعود لأعمالنا ، ونعيد الثقة في انفسنا ، ويعتمد علينا
أولادنا في حياتهم ، وضع العمال اليوم صعب للغاية ، بل هم الضحية التي
سقطت في مرحلة الانقسام والحصار ، ونزلت من خط الفقر مع الفقراء الى خطوط
الفاقة الكبرى ، لذا نرجوا من الجميع الذين أسرونا في تمترسهم خلف الحفاظ
على هذا الواقع الصعب الى التوقيع على ورقة المصالحة وانهاء حالة
الانقسام، غيرنا دمرت بيوتهم واصبحوا في العراء ، ولا مبرر كي يبقى هذا
الطرف في عناده وذاك في تصلبه ، بعد هذا الوضع الذي نعيشه لن يكون غير
الجريمة والنهب والسرقة واذا ما تضررت شريحة الموظفين معنا فأن انفجارا
سيكون في المجتمع وعندها ستفرح اسرائيل كثيرا ، اللقمة تؤكل في غزة وأن
بمرارة وقسوة ولكن لا احد يموت من الجوع ، وما يحدث ان الحياة صارت كارثة
للبعض فينا '.

الاستاذ
اسماعيل وهو موظف في مركز حقوقي للانسان في مدينة غزة ، يقول لـ(أمد) :'
المجتمع الفلسطيني اتجه الى منطقة خطيرة في ظل استمرار حالة الانقسام ،
وتغليب المصلحة الفصائلية على تمتين الروابط المجتمعية ، ونشر ثقافة
الكراهية ، بإطار الانتماء الى الفصيل ، فنجد ان حركة حماس قد احصت
اتباعها في كشوفات إلكترونية حسب المناطق والاحياء والحارات ، وفتحت لكل
منهم ملفا خاصا ، عن وضعه واسرته ودرجة نشاطه، ولكل مجتهد في حماس عندهم
نصيب ، واما الفصائل الاخرى فقد قمعت مؤخرا ولم تعطها حركة حماس واجهزتها
الامنية اي حرية كي تمارس التكافل الاجتماعي وتدعم مؤيديها ، بل قامت
بالاستيلاء على منابع هذه الفصائل ، واغلاقها ، وحتى الجمعيات المحايدة
والغير منتمية لجهة او فصيل اصبحت اليوم عرضت للمخاطر ، وعليها أن تمارس
نشاطها الخيري من خلال مسئول حماس في جهة معينة ، وهذا اوصلنا الى توسيع
فئة الفقراء وتغليبهم على سكان قطاع غزة ، والغير منتمين منهم لحركة
حماس ، والبعض يتحايل على وضعه بمحاولات لا تعرضه لخطر المساءلة من قبل
أمن حماس ، فلذا وصلنا الى مجتمع نسيجه مهتريء ، يغيب فيه التكافل
الاجتماعي والاحساس بالأخر ، وهي صفة ، رسخها ودعمها الاسلام بعد أن كانت
موجودة في منابت العرب الاصليين ، فأين نحن اليوم من العروبة واين نحن من
الاسلام ؟.'
قطاع
غزة يحرس نفسه بنفسه ولا زال يتعلم من كتاب الفتن، اعظمها ويمارس حقه في
الحياة ، على ما يستطيع ممارسته ،ولكن لا يتوقف عن المحاولة ، لذا
الموظفون الذين يتقاضون رواتبهم ويعلمون أن حماس حرمت جارهم او من اهلهم
البعيدين نصيبه في الاضاحي ، يحاولون اغلاق الخانة ،ومده بها ودعمه ، كي
يستمر على أمل الانفراج .

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
الاضاحي للموظفيين .. والصدقات للعمال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: