أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار عن النار
أمس في 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الأعواض
السبت 26 نوفمبر - 4:05 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكرامات
الخميس 24 نوفمبر - 16:03 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
للايميل امتحانات اغنية القدس العاب مواويل لعبة الساهر كرسي الدجاج كاظم توقيع الانجليزية حكايات الاعتراف عباراة توفيق الحب المزعنن موضوع بالغة جميله المنتدى الحكيم مراد تحميل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 حماس وغضبها من ' الهجوم الفلسطيني السياسي'

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30068
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: حماس وغضبها من ' الهجوم الفلسطيني السياسي'   السبت 21 نوفمبر - 16:04



حماس وغضبها من ' الهجوم الفلسطيني السياسي'




















كتب
حسن عصفور / لا يوجد أدنى شك أن الموقف الرسمي الفلسطيني حدد بوضوح ' أزمة
التواصل التفاوضي ' مع الحكومة الاسرائيلية وطبيعة ' الانحياز ' الأمريكي
غير المبرر سياسيا في ظل التجاوب الفلسطيني مع منتجات السياسة الأمريكية ،
وجاء التحديد دون مواربة أو لغة غامضة ، وهي من المرات القليلة التي تتحدث
بها الشرعية الفلسطينية دون أي ' التباس' في الموقف السياسي التفاوضي ،
ولعلها خلعت ثوب المجاملة القاتلة مع البيت الأبيض ..

فأحاديث
الرئيس عباس منذ خطابه الغاضب جدا شخصيا وسياسيا لم يتراجع عن مضمون
رسالته السياسية بأن لا مجال للتفاوض وفقا لما هو قائم من معادلات ومواقف
من الطرفين الاسرائيلي والأمريكي ، وشكل هذا الموقف بداية لصياغة ' التوجه
الفلسطيني ' وقد يصبح هجوما سياسيا أكثر شمولية وتحديدا في الأيام المقبلة
ومع انعقاد دورة المجلس المركزي منتصف الشهر المقبل ، وهو ما تعاملت فصائل
وقوى العمل الوطني بايجابية ، وان اتسمت بالانفعالية اللحظية ، توافقت مع
رد فعل الخطاب العباسي الغاضب ، وبدأت تخبو مجددا وكأنها لا تملك مقدرة
على تحريك فاعلية سياسية – جماهيرية متصاعدة ..

ولكن
كان لحماس ومنتجها السياسي في دمشق ، موقف وقراءة لا صلة لها بمضمون
الموقف الفلسطيني الأخير ، وتصر كما غيرها من فصائل على الابتعاد عن رؤية
ما بالموقف من جديد ، وبدلا من رؤية الايجابي به ، تؤيد البقاء في خندق '
الشتيمة السياسية ' والبقاء في خانة ' الخلاف ' مهما كان من تغيير سياسي ،
فحماس التي لم تر في الاعتراف الرسمي بمأزق التفاوض بوابة للاندفاع نحو
المصالحة الوطنية وتصبح جزءا من صياغة برنامج ' الهجوم السياسي الجديد '
اتخذت سلوكا يزيد ما بها وعليها من شكوك لاستمرار الانقسام والذي لا يخدم
سوى اسرائيل وقلة فاسدة هنا وهناك ممن ' اعمتهم بصيرتهم بإمتيازات غير
مأمولة يوما ' ..

فرفض
الاستماع الايجابي لتطور الموقف الأخير وعدم قراءة مضمون بيان ' لجنة
المتابعة العربية ' كبداية فعل سياسي والاكتفاء برؤيته من ' العين
الاسرائيلية ' والمساهمة في تسخيفه والاستهتار به ، لاينم مطلقا عن رغبة
و نية لفعل اي خطوة مهما كان قدرها نحو ولوج باب المصالحة الوطنية ، ودون
اعادة مجمل سلوكها السياسي والأمني في الأشهر الأخيرة وتحديدا منذ لقاء
حماس بوفد أمريكي وتواصلها التشاور الدائم عبر طاقم الرئيس الأسبق كارتر ،
وهي تتجه لسياسة ' الافتراق الوطني ' ..

ولعل
قيادة حماس في سوريا ، وبتشجيع بعض عرب ، تعتقد أن المخطط الاسرائيلي
بمكوناته القادمة سيأخذ حماس طرفا مشاركا للتمثيل بل بعضهم يعتقد أنها
باتت البديل الكامل ، كما جاء في تصريح مشير المصري السريع ترحيبا بمقترح
موفاز حول حوار حماس وتلميحات مشعل قبل اسبوعين في دمشق بعد لقائه وفد
أمريكي ، حول مكانة حماس المركزية في أي عمل سياسي وتفاوضي ..

فقيادة
حماس لو كان لها أدنى رغبة في التوافق الوطني فأنها لن تجد فرصة سياسية
أفضل مما هي الآن ، ولا أكثر مواؤمة مما حدث مؤخرا عبر صدام سياسي علني
وصريح مع واشنطن وتل ابيب ، ما أجبر كلاهما البحث عن صيغ سياسية علها تثلم
الموقف الوطني الفلسطيني ، ولكن حماس لها رأي آخر يتساوق ، موضوعيا ، مع
مخطط أعداء الشعب الفلسطيني وإحباط محاولة صياغة هجومه السياسي الجديد ..
والاكتفاء بالحديث عن ' صياغة برنامج للمقاومة وليس للمساومة ' كلام لا
يمثل اي ازعاج اطلاقا للعدو ، خاصة في ظل أفعال حماس الملتزمة بحماية أمن
اسرائيل من جنوبها بشكل غير مسبوق ( مجددا لا ضير من قراءة تصريحات القادة
الامنيون الاسرائيليون حول الاستقرار الامني غير المسبوق على حدود قطاع
غزة ) ، فتل أبيب لا تعير وزنا للكلام في ظل الافعال ،، ولذا فحربها
الراهنة هو التصدي لبداية الموقف الفلسطيني الذي يتبلور ' ببطئ ' ولكنه
مختلف كليا عما كان منذ سنوات .. اعادة فلسطين مجددا لحضن عربي رغم برودة
بعض أطرافه والتفكير بالذهاب الى مجلس الأمن مكانا للتفاوض والعمل على
تنفيذ قرار مجلس الأمن 1515 حول الدولة الفلسطينية .. هذا ما يرعب المحتل
وحكومته وليس تهديدا في مطعم فاخر باحد الأمكنة الراقية في دمشق والدوحة ..

ملاحظة :
يبدو أن 'حمى فياض ' وصلت غزة .. حماس توزع شيكولاته وتزور بيوت في خطوة '
لتحسين صورتها '.. معقول الناس بتعتقد ان ' حبة شيكو ' ستغير مابالقلب
والعقل .. مظاهر ازمة تنويه : وداعا لزين وصفقتها التي تفائل بها الفلسطيني خيرا .. لا زال المواطن يحتاج تفسيرا حقيقيا لما حدث ..
hasfour@amad.ps


_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
حماس وغضبها من ' الهجوم الفلسطيني السياسي'
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: