أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار حول التقية
أمس في 23:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول صفات الله
الأربعاء 7 ديسمبر - 21:44 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول آل البيت
الثلاثاء 6 ديسمبر - 15:30 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول أسماء الله
الإثنين 5 ديسمبر - 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
الأحد 4 ديسمبر - 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
الأحد 4 ديسمبر - 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
حكايات العاب عباراة مواويل امتحانات الاعتراف موضوع المنتدى اغنية الدجاج القدس الحكيم توفيق لعبة المزعنن الانجليزية بالغة كاظم الحب الساهر جميله كرسي مراد تحميل للايميل توقيع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 الرئيس الرجل الوحيد القادر بخبرته وسياسته على قيادة الشعب الفلسطيني الى بر الامان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30073
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: الرئيس الرجل الوحيد القادر بخبرته وسياسته على قيادة الشعب الفلسطيني الى بر الامان   الإثنين 9 نوفمبر - 6:38

الرئيس الرجل الوحيد القادر بخبرته وسياسته على قيادة الشعب الفلسطيني الى بر الامان

المحامي / لؤي زهيرالمدهون

عضو اللجنة الوطنية – حزب فدا

Loayzohir@gmail.com

7/11/2009م



لم يكن الرد الامريكي على خطاب السيد الرئيس كافيا حيث لم يخرج عن كونه نوعا من أنواع المجاملة الدبلوماسية لخلوه من أي تعقيب عن
تأثير قرار الرئيس محمود عباس على عملية ايجاد حل للنزاع الاسرائيلي
الفلسطيني حيث قال الناطق باسم البيت الابيض روبرت جيبس نكن للرئيس عباس
احتراما كبيرا، وكان
في نظر الفلسطينيين زعيما مهما وتاريخيا، وفي نظر الولايات المتحدة شريكا حقيقيا ، مضيفا بأن الادارة الامريكية تنوي الاستمرار في العمل معه أيا يكن قرار ، أما وزيرة الدبلوماسية الامريكية فقد اعربت عن تطلعاتها للعمل مع الرئيس محمود عباس بأي صفة جديدة وايا تكن مسؤلياته في
المستقبل لمساعدته على بلوغ اهدافه ، مجاملة الرئيس بكنها كل الاحترام له
مثمنة لدوره والتزامه الشخصي لتحقيق حل الدولتين وكأن الرئيس في حاجة الى
شهادة هيلاري كلينتون ... كان من المتوقع ان تصدر الخارجية الامريكية
والبيت الابيض على التوازي بيانا يطالب به الرئيس محمود عباس بالعدول عن
قراره بعدم ترشيح نفسه لدورة انتخابية جديدة واتخاذها سلسة من القرارات
التي من شأنها أن تلزم الحكومة الاسرائيلية بتنفيذ التزاماتها اتجاه منظمة
التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية وفقا لقرارات الشرعية الدولية وجلها
قرار 242 ، 338 ، 1515 ، 194 وتنفيذها لكل الاتفاقيات الموقعة واخرها
خارطة الطريق وخاصة التزام الحكومة الاسرائيلية فيما يتعلق بوقف الاستيطان
بما فيه النمو الطبيعي في الضفة الغربية والقدس هذه القرارات التي تعتبر
مرجعية عملية السلام ومن اجلها قدمت منظمة التحرير الفلسطينية تنازلات
مريرة بتوقيعها على اعلان المباديء عام 1993م في واشنطن
وخاصة
وانا الرئيس محمود عباس تحدث بإسهاب عن موانع ترشيحه لدورة انتخابية ثانية
تاركا للدبلوماسية الامريكية والاوروربية ومجلس الامن والهيئات الاممية
ولكل راعيي العملية السلمية التحرك لانجاح العملية السلمية بإنصياع
الحكومة الاسرائيلية لصوت الشرعية الدولية محددا بها الحل لعدوله عن قراره ، ولكن عكس المتوقع كان الرد الامريكي من خلال الناطق باسم الخارجية الامريكية إيان كيلي ردا على سؤال بشأن ما اذا كانت
الولايات المتحدة أرادت أن تقنع الرئيس محمودعباس بتغيير موقفه قائلا "الأمر لا يرجع إلينا، أن نقول إنه يتعين عليه أن يغير رأيه أو لا يغيره". هذا هو موقف الخارجية الامريكية من قرار السيد الرئيس محمود عباس الذي لا نرى فيه اختلافا كبيرا عن الموقف الاسرائيلي الذي
صرح به نائب وزير الخارجية الاسرائيلية داني أيالون الذي قال فيه إن إعلان
رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبو مازن عن قراره عدم ترشيح نفسه
لفترة رئاسية أخرى هو شأن فلسطيني داخلي مشيرا إن إسرائيل لن تتدخل في
شؤون الفلسطينيين كما أنها تتوقع ألا يتدخل الآخرون في شؤونها الداخلية ،
هذا ان دل فإنه يدل على عدم اهتمام او اكتراث الادارة الامريكية بحل
النزاع الفلسطيني الاسرائيلي ويكشف عن مدى التناغم والتقارب في وجهات
النظر والرؤى بين الادارة الامريكية والحكومة الاسرائيلية ، على نقيض
الموقف الاوروبي الذي جاء على لسان وزير الخارجية الاسباني الذي ستتولى
دولته رئاسة الاتحاد الاوروبي في مطلع العام الجديد حيث تحدث وزير
الخارجية الإسباني ميغيل أنخيل
موراتينوس هاتفيا مع السيد الرئيس محمود
عباس مؤكدا دعمه للسيد الرئيس قائلا له " انت الامل للشعب الفلسطيني "
مطالبا الرئيس اعطاء اوروبا فرصة للتدخل لانقاذ عملية السلام ، معربا عن
دعمه للسيد الرئيس مطالبا إياه بالعدول عن قراره بعدم رغبته بترشيح نفسه
للانتخابات الرئاسية المقبلة ، كما ان الموقف الفرنسي لم يكن اقل اهميه من
الموقف الاسباني حيث طالب
وزير
الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الرئيس محمود عباس إلى أن يواصل مسيرته نحو
السلام مؤكدا خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التركي على انه سيزور اسرائيل
والسلطة الوطنية الفلسطينية وسيصر ويلح على الرئيس حتى
يواصل مسيرته نحو السلام مؤكدا بأن جيل الرئيس محمود عباس هو القادر على
صنع السلام مشيرا إلى ان فرنسا تعتبر اعلان عدم ترشيح الرئيس مثابة خطر
على السلام في المنطقة .


برأيي
أن السيد الرئيس جاد في إعلانه موقفه الناتج عن استيائه من الموقف
الامريكي الاخير والذي كان واضحا وضوحا جليا في الزيارة الاخيرة لوزيرة
الخارجية الامريكية وما صرحت به في مؤتمرها الصحفي مع رئيس الحكومة
الاسرائيلية بنيامين نتنياهو وضغط الادارة الامريكية على الرئيس بقبول
المفاوضات بلا مرجعيات وحثه على ضبط النفس واعادة اطلاق المفاوضات وهذا ما
رفضه الرئيس تكرارا حيث كان ذلك واضحا في خطابه المتلفز عندما قال

إن المواقف المعلنة للولايات المتحدة الأميركية بشأن الاستيطان وتهويد
القدس وضمها، مواقف معروفة وهي محط تقدير من جانبنا، إلا أننا فوجئنا
بمحاباتها للموقف الإسرائيلي

من هنا نرى ان الرئيس ولاول مرة في خطاب رسمي يتحدث فيه عن محابة وتحيز
الادارة الامريكية لحكومة الاحتلال العنصرية وهذا ما يؤدكد ان موقف الرئيس
لم يكن بمناورة سياسية بقدر ما هو استياء من تحيز الادارة الامريكية
وتراجعها المقزز والمخزي اتجاء الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية
كنتيجة للتفاهمات الامريكية الاسرائيلية حول موضوع الاستيطان . ولكننا نرى
بأن الرد على التحيز الامريكي لدولة الاحتلال لا يكون بعدم ترشيح الرئيس
لنفسه لدورة انتخابية ثانية بقدر ما هو مطلوب التمسك بمرجعيات العملية
السياسية والتفاوضية في المحافل الدولية والضغط على المجتمع الدولي لدعم
الموقف الفلسطيني وخاصة وان منظمة التحرير قد نفذت كافة الالتزامات
المطلوبة منها وفقا للاتفاقيات الموقعة ، كما ان عدم ترشيح الرئيس نفسه
لدورة انتخابية ثانية سيعمل على تأجيج الوضع السياسي الفلسطيني وانقسامه
وخاصة وان السيد الرئيس هو رئيس اكبر حركة سياسية فلسطينية ورئيسا للجنة
التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب
الفلسطيني وراسمة السياسية الفلسطينية والجهة الوحيدة المخولة لتوقيع
الاتفاقيات السياسية وغيرها من المهام العديدة والتي تعتبر السلطة الوطنية
الفلسطينية هي احد مؤسساتها ونواة للدولة الفلسطينية القائمة ، وكونه ايضا
رئيسا لدولة فلسطين ، لذا نرى بضرورة عدول السيد الرئيس عن قراره استجابة
للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وللجنة المركزي لحركة فتح ولفصائل العمل
الوطني واستجابة للهبة الجماهيرية التي خرجت في الشوارع مطالبة الرئيس
بالعدول عن قراراه وخاصة وان الرئيس
يحظى باجماع مطلق لكل القوى والفعاليات الشعبية لادارة المشروع الوطني الفلسطيني وكونه الرجل الوحيد القادر بخبرته وسياسته على قيادة الشعب الفلسطيني الى بر الامان.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
الرئيس الرجل الوحيد القادر بخبرته وسياسته على قيادة الشعب الفلسطيني الى بر الامان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: