أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار عن الكبائر والصغائر
أمس في 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
أمس في 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
مواويل بالغة للايميل امتحانات عباراة تحميل حكايات الانجليزية المزعنن موضوع لعبة توقيع الحكيم توفيق اغنية جميله المنتدى مراد كرسي الحب الدجاج العاب كاظم الاعتراف القدس الساهر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 من وين أجيب هوية..حكاية بنت أسير فلسطيني ملونة بين الدموع والأمل والمناشدات البريئة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30070
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: من وين أجيب هوية..حكاية بنت أسير فلسطيني ملونة بين الدموع والأمل والمناشدات البريئة   الجمعة 30 أكتوبر - 16:18

من وين أجيب هوية..حكاية بنت أسير فلسطيني ملونة بين الدموع والأمل والمناشدات البريئة




الطفلة جمانة اعتقل والدها ولم تتجاوز السادسة من العمر




قد لا نرى دموع الكبار على فراق أحبائهم ولكن يعجز الصغار بإخفاء دموعهم
.فكانت دمعتها تعطى مدلولات لفظية على معاناتها أكثر من كلمات لفظية تفوه
بها الكبار من ذوى الأسير.

"جمانة" في الصف الثالث الابتدائي من سكان رفح ,والتي كانت بعمر الزهور
وقت اعتقال والدها حيث لم تتجاوز الستة سنوات .لم يقف القدر عند اعتقال
والدها علاء أبو جزر, بل طال القدر الحضن الدافئ الذي سيعوضها عن غياب
والدها فتوفيت أمها جراء حزنها على زوجها الأسير.وعانت جمانة معاناة حولت
قلبها الطفولى إلى قلب بأواخر الستينات.


كبرياء....
قالت جدة جمانة الحاجة أم علاء" أن اعتقال والدها الأسير عمق الصمود
والتحدي بقلوب الجميع ,حتى قلبها قلب الأم الذي لا يستحمل فراق ولدها".

وسردت قصة اعتقاله قائلة :" اعتقل ولدي البكر علاء وهو عائد من مصر ,حيث
كان مرافقا لوالده خلال رحلة علاج من فشل كلوي ".وتتابع " أم علاء "
:تلقيت خبر الاعتقال بكامل صمودي, لكن قلبي كان يعتصر من جراء هذا الخبر "

وتضيف الحاجة:" ما زاد الألم مرارة هو وفاة زوجة ابني بعد اعتقال علاء".وكان عمر حفيدتي وقتها تسعة شهور".

حكم القدر...
وواصلت حديثها قائلة::" قمت باحتضانها أنا وجدها , وبعد وفاة زوجي انتقلت
حضانتها إلى عمها أيمن لفترة قصيرة ثم طاله القدر وذهب شهيدا".وتروى أم
علاء موقف جمانة عند استشهاد عمها قائلة:" كان يوما أشبه بالصاعقة على
جمانة حيث لم تحتمل الصدفة عند تلقى خبر موت عمها".

وأضافت قائلة:"كل مشاعرها لخصتها بدموع وصراخ طفولى موجزه كلمتان "لمن الآن سأنادى وأقول كلمة بابا".

بدهم هوية...
وبزاوية ليست بعيدة عن جدتها وتحمل صورة والدها جمانة تقول:"بدهم مني هوية
من وين أجيب هوية؟ ينتظروا لما اكبر وتطلع الهوية لوحدها , أنا اشتقت
لوالدى ".

واستدركت جمانة قائلة:" والله بكفي أمي ماتت كمان ما يضل لالى حضن يحضني,
معبرة عن شوقها أن تحضن أباها من خلال ضمها لصورته بالقرب من قلبها".

ألبوم صور...
وتتابع جمانة بدموعها قائلة :"أنها تعرف أن والدتها قدرا من الله أن لا تراها لكن والدها حيا في السجون وتحلم كل لحظة برؤيته".
وتقول جمانة وهى تنظر للصورة:"أنا عرفته من خلال هذه الصور لكن عندما قمت
بزيارته تعرفت عليه فأحبته كثيرا ".وبنبرة طفولية قالت:" كنت نفسي أمسك
بيد والدي وأقبله وأضمه وأطعميه الحلويات من ايدى". وتعاود جمانة لحزنها
وتقول :"لكنني الآن ممنوعة من رؤيته لانى لا املك الهوية ".

عناد.....
وبتحدي طفولى قالت:" مش راح ألبس هدوم العيد إلا عندما يخرج والدي من
السجن" أرادت بهذا التحدي توصيل رسالة أنها طفلة كغيرها تريد العيدية من
والدها ".
وتلتقط جمانة بعض الورقات قائلة هذه الكلمات المكتوبة هي من تعوضني عن حنان والدي ".

حسرة وألم...
وكانت كلماتها تتساءل ؟لماذا جميع الأطفال يعيشون مع أبائهم إلا أنا؟ ألا
يكفى أنني حرمت من والدتي؟ العيد يمر ودمعي على خدي .والغيرة تظهر من خلال
كلمة مكتوبة لتقول جمانة من خلالها : "أشتاق لأجرى وارتمى بحضن والدي مثل
أبناء عمي عندما يذهبون إلى آبائهم فيحملونهم على أكتافهم ويحتضنوهم وأنا
أنظر إليهم بالحسرة والألم".

عيد مغاير...
وأضافت جمانة "لا أحد يشعر بى وأنا أنادى على والدي’ إلا جدتي تقول لي أن
لا أحزن, فيوجد كثيرا من الأطفال مثلى وبكائي لن يحرك صمت أحدا, وتطلب منى
الدعاء لله بالإفراج عن والدي ".
وتختم جمانة حديثها الطفولى قائلة:" كل عيد راح أشترى هدوم جديدة وما راح
ألبسها إلا باليوم إل يخرج والدي من السجن ساعتها ألبس كل الهدوم إل
اشتريتها لأنه هذا هو العيد عندي ".

وبدورنا نقول هل من عيد يبشر بالإفراج الكلى عن أسرانا وعن دمعات أطفالهم المأسورة بمقلات عيونهم؟؟؟

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
مراد علم دار



ذكر
السرطان
عدد الرسائل : 1188
العمل/الترفيه : طالب جامعي
المزاج : بطل عكر جدا قريب الى متقلب صار رايق وقمة الروقان
نقاط : 4426
الشهرة : 10
تاريخ التسجيل : 28/06/2009

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: من وين أجيب هوية..حكاية بنت أسير فلسطيني ملونة بين الدموع والأمل والمناشدات البريئة   الجمعة 30 أكتوبر - 16:52

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ...الله يكون بعونها

_________________
[i]اليوم هذا قد أعلنت الحرب بيني وبينك وعليك أن تتحملي كافة النتائج ،فأنا سهامي ان أصابت قلبا تبقى به ليعيش ولكن ان خرجت تتركه ميتا فاني أعاهدك وأعاهد كل العشاق من بعدك كما عاهدت كل العشاق من قبلك ان أحدا لن ينعم بقلبك ما حييت واعلمي أن لعناتي أشد وطأة من لعنات الفراعنة فأنا مراد علم دار أبو الساهر ..،فأنا عصي الدمع لم أخلق لأكون تحت وطأة .
النساء
[/i][i]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30070
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: من وين أجيب هوية..حكاية بنت أسير فلسطيني ملونة بين الدموع والأمل والمناشدات البريئة   الجمعة 30 أكتوبر - 18:37

حسبي الله ونعم
الوكيل

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
من وين أجيب هوية..حكاية بنت أسير فلسطيني ملونة بين الدموع والأمل والمناشدات البريئة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: