أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» المعية الإلهية
أمس في 14:14 من طرف رضا البطاوى

» الله والختم والغشاوة والطبع
الجمعة 23 سبتمبر - 13:42 من طرف رضا البطاوى

» هداية الله وإضلاله
الخميس 22 سبتمبر - 13:22 من طرف رضا البطاوى

» الله وذنوب الخلق
الأربعاء 21 سبتمبر - 20:15 من طرف رضا البطاوى

» مشيئة الله ومشيئة الخلق
الثلاثاء 20 سبتمبر - 13:50 من طرف رضا البطاوى

» النور الإلهى
الإثنين 19 سبتمبر - 19:56 من طرف رضا البطاوى

» شئون الله
الأحد 18 سبتمبر - 22:07 من طرف رضا البطاوى

» ما نفى الله عن نفسه فى القرآن
السبت 17 سبتمبر - 13:40 من طرف رضا البطاوى

» مقام الله تعالى
الجمعة 16 سبتمبر - 15:18 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
كاظم توقيع الساهر القدس مواويل موضوع جميله للايميل الانجليزية المزعنن امتحانات الدجاج حكايات تحميل مراد المنتدى الحب الاعتراف كرسي اغنية العاب بالغة توفيق عباراة الحكيم لعبة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 الشعب وحماس والجهاد مع المرسوم الرئاسي "الانتخابات"..!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 29999
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: الشعب وحماس والجهاد مع المرسوم الرئاسي "الانتخابات"..!   الإثنين 26 أكتوبر - 12:24

الشعب وحماس والجهاد مع المرسوم الرئاسي "الانتخابات"..!

كتب : محمد داود

لا
أدري لماذا الجميع تفاجئ من مرسوم الرئيس الفلسطيني "محمود عباس" الداعي
لإجراء الانتخابات الرئاسية والحكومية، وكأن المرسوم يدعو لإجراء انتخابات
مبكرة "قبل أوانها"، فالمرسوم جاء في توقيته الطبيعي الزمني والقانوني،
وهو استحقاق وطني يجب أن يعلن قبيل انتهاء ولاية المجلس التشريعي
الفلسطيني حتى لايكون هناك فراغ دستوري. وجدال حول الشرعية التي نعيشها
أصلاً منذ عامين على الأقل بالتالي الضرورة أصبحت ملحة سيما في ظل أوضاع
سياسية غير مستقرة يعيشها الشعب الفلسطيني التي تستدعي الانتخابات وإنجاح
المصالحة الفلسطينية وتوحيد الموقف الفلسطيني، في لحظة تشتد الهجمة
الصهيونية ضد الإنسان الفلسطيني وأرضه ومقدساتنا خاصة في المسجد الأقصى،
وضد مشروع الدولة الفلسطينية وقضايا الحل النهائي والمقاومة بشكل خاص.


وبعيداً
عن الوصف والمقارنة بالحكومات الإسرائيلية التي لم تشهد ثباتاً واستمرارية
بسبب حالة الطوارئ والهروب من الاستحقاقات السياسية والأمنية. لكن
فلسطينياً الأمر يسير طبيعياً والغريب أن العديد من قيادات حماس السياسية
صرحوا وكتبوا ووصفوا الحالة وأبرزهم الأخ غازي حمد الذي كتب عن ساعة
الخلاص، وهو يدعو لوضع نهاية لهذه المأساة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني في
قطاع غزة، بحث فيها عن نهاية جادة لهذه القطيعة والتشرذم. كذلك حركة
الجهاد الإسلامي التي لا يعنيها الانتخابات "نوعها وطبيعتها أو المشاركة
فيها، لأنها ترفضها جملة وتفصيلا كما كانت ترفضها حماس في السابق لأنها
جاءت في إطار اتفاق أوسلو الهزيل كما وصفته.


فالجهاد الإسلامي هي من أكثر الفصائل متضررة من بقاء هذا الحال، وقد لمست العديد من التصريحات والخطابات والجلسات؛ التي أعربوا لي
أنهم مستاءون ويعيشون حالة من الجدل والتكبيل بين القيادة السياسية في
الخارج وقيادة الداخل، بين الانصياع والتبعية لمتطلبات المرحلة وتهدئة
العمل العسكري وبين ضرورة مواصلة المقاومة.


الجبهة
الشعبية والديمقراطية وحزب الشعب والقوى اليسارية الأخرى قالت كلمتها منذ
زمن ودعت إلى إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية باعتبارها الحل الأمثل
والفيصل لحسم الصراع الداخلي، الذي يتطلب توحيد البرنامج والموقف "الرئاسة
والحكومة" باستثناء بعض الفصائل المنشقة التي لها أجندة وامتداد إقليمي
وليس لديها أي امتداد داخلي أو في إطار منظمة التحرير بالتالي لايعنيها
استتباب الأمن والاستقرار والتوافق الفلسطيني الداخلي ذلك لأنها تابعة
ومأجورة.


فالشعب
الفلسطيني منذ أن فرض الحصار والإغلاق، بل منذ أن بدأت علامات الصراع على
الصلاحيات ورفض المشاركة السياسية التي بدأت تبرز؛ أعلن بوضوح عن رغبته
وعلى الملأ ودعا إلى إجراء انتخابات مبكرة حرة ونزيهة أو تشكيل حكومة
تكنوقراط أو وفاق وطني لإنقاذ المشروع الوطني الفلسطيني وحماية القضية
الفلسطينية من الاندثار.


إن
الضغوط المحلية والإقليمية والدولية الداعية لإجراء المصالحة، كثيرة كما
حال المبادرات والأوراق التي كتبت من أجل رأب الصدع الفلسطيني أبرزها
وثيقة الأسرى والأوراق التي كتبت على أيدي لجان مستقلة وحقوقية واليوم
الورقة المصرية من أجل المصالحة والاتفاق على برنامج وطني.لاسيما القضايا
التفاوضية ومتطلبات الاندماج داخل "م.ت.ف" وإعادة هيكلة النظام السياسي
الفلسطيني والبدء في إعمار قطاع غزة، ووقف الحصار والجرائم التي ترتكب.


ولكن
الانتخابات تبقى بحاجة ماسة إلى اتفاق وطني حتى تكون نزيه وحرة ترتقي إلى
مستوى تضحيات شعبنا الفلسطيني وتكون عنوانا يحتذي به العالم في ممارسة
الديمقراطية والشراكة التي مارسها شعبنا منذ زمن؛ ولتبقى فلسطين وطن
الجميع.


كاتب وباحث

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
الشعب وحماس والجهاد مع المرسوم الرئاسي "الانتخابات"..!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مشاكل المفاصل " موضوع يهمك "
» تعلمي كيفية وضع مكياج " جنيفر لوبيز "
» إليكم قناة الزمالك الفضائية الجديدة" زمالك لايف"
» تقرير عن المسلسل الجديد "قلوب منسية"
» استشهاد "فادي ابو كشك" على درب الشهداء القادة الشيخ شاكر ابوكشك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: