أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» شهادة الزور
أمس في 21:17 من طرف رضا البطاوى

» الشهادة الحكمية
الأحد 26 فبراير - 21:34 من طرف رضا البطاوى

» الشهادة على المال
السبت 25 فبراير - 20:57 من طرف رضا البطاوى

» شهادة الرمى
الجمعة 24 فبراير - 15:31 من طرف رضا البطاوى

» أحكام الشهود
الخميس 23 فبراير - 20:44 من طرف رضا البطاوى

» كيفية أداء الشهادة
الأربعاء 22 فبراير - 20:52 من طرف رضا البطاوى

» ماذا يقيم الشهادة ؟
الثلاثاء 21 فبراير - 20:41 من طرف رضا البطاوى

» الشهادة فى القرآن شروط الشهادة
الإثنين 20 فبراير - 21:04 من طرف رضا البطاوى

» معجزة الإخبار بالطعام قبل وصوله
الأحد 19 فبراير - 21:07 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
موضوع عباراة جميله الانجليزية لعبة توقيع تحميل كاظم العاب توفيق المزعنن الاعتراف كرسي مراد الساهر للايميل المنتدى مواويل الدجاج امتحانات الحكيم اغنية الحب حكايات بالغة القدس
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 شيخ الوحدة بغزة:أعلام الأحزاب مجتمعة تشكل قوس قزح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30154
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: شيخ الوحدة بغزة:أعلام الأحزاب مجتمعة تشكل قوس قزح   الثلاثاء 20 أكتوبر - 12:00

شيخ الوحدة بغزة:أعلام الأحزاب مجتمعة تشكل قوس قزح

يحمل قضيته على كتفيه ويتجول في كل مكان يمكن أن تصل فيه رسالته لأحد
ما، لا يهمه إن كان البعض سيقولون عنه مجنون أم مريض نفسي أم مهرج وما إلى
ذلك من الكلمات التي يسمعها يومياً من ألسنة المارة، فهو قد آمن بقضيته ،
ولم يعد يحتمل أن يقف مكتوف اليدين أمام كل ما يجري.

فمنذ أول أيام
أحداث الانقسام الداخلي في حزيران 2006 ، رفض ياسر محسين "أبو عمر" بشكل
كلي أن يكون طرفاً بأي حزب وكان يحمل رايات الأحزاب جميعاً بيديه على
الرغم من رفض الكثيرين لذلك وتعرضه للمهاجمة، البعض يسألونه كيف تحمل
رايات الشيوعية مع رايات الإسلام مع رايات العلمانية ، فيجيبهم بكل إيمان
إن الدين لله والوطن للجميع.

وعن بداية هذه الرحلة يقول أبو عمر
أنه بينما كان نائماً وجد نفسه يحلم بقوس قزح، اجتهد كثيراً في تفسير هذا
الحلم حتى وصل إلى تفسير أن قوس القزح هذا هو أعلام الأحزاب الفلسطينية
مجتمعة فقرر أن يخيط كل رايات الأحزاب ويلبسها شالاً على كتفيه.

ذهب
إلى أصحاب القرار في الأحزاب، منهم من وافق على وضع علمه على هذا الشال
ومنهم من رفض، فجمع الأعلام الموافقه وذهب إلى احد الخياطين ليساعده في
جمعها سوياً معاً لكن الخياط رفض بسبب نظرات الناس من حوله، فعاد أبو عمر
للمنزل وحاول خياطتها بنفسه، لكن الخياطة اليدوية كانت تسمح بوجود فجوات
بين الأعلام وأبو عمر أراد أن تكون الأحزاب متماسكة ومتوحدة من دون فجوات،
فذهب إلى خياط آخر واصطحب معه الورقة التي عليها توقيع الأحزاب الموافقة
حتى رضي الخياط بحياكة الأعلام سوياُ.

ويتجول ابو عمر في ساحات
المدينة المنقسمة على نفسها يحمل على ظهره أعلام كل الأحزاب المتقاتلة
وغير المتقاتلة ،الإسلامية و العلمانية و الشيوعية، في أكثر أيام هذه
المدينة دموية و حزناً ، أيام حزيران 2006.

يستذكر "أبو عمر" هذه
الأيام قائلاً إنه كان متابعاً حثيثاً للإذاعات المحلية ، لا يلبث أن يعرف
أن في مكان ما يحدث اشتباك حتى يكون هو ومن ارتضى منهجه من لجنة الوحدة
الوطنية والإسلامية في المكان،وذلك في محاولة لصنع دروع بشرية للفض بين
المتقالين.

في الحقيقة لم يكن "شيخ الوحدة" ميتاً ولكنه في تلك
اللحظة أو في ذلك اليوم الممتد من الساعة العاشرة صباحاً حتى آذان المغرب
لم يكن قادراً على القيام بأي حركة نظراً لشدة الاشتباك. وللتسجيل فقط كان
ذلك في السادس و العشرين من شهر رمضان2006.

وفي مرات أخرى كان أبو
عمر ومن معه يخرجون في مسيرات لوقف القتال يساعدون فيها من يريد الانسحاب
من المعارك الدائرة و يخرجون العائلات من مناطق الاشتباك ،كما كانوا
يقومون بنقل الجرحى والمصابين.

ويتحدث أبو عمر عن لجنة الوحدة
الوطنية و الإسلامية قائلاً :"أن اللجنة تضم كل شخص يرغب بالوحدة بشكل
حقيقي و ترفض كل من يُنبأ خطابه أنه يشجع حزباً ما على حساب آخر".

كما
يواجهه يومياً سؤالاً واحداً يتكرر على الأقل سبع مرات على ألسنة أشخاص
مختلفين"إلى أي حزب تنتمي؟" فيجيب شيخ الوحدة"ألا يمكن أن أكون فلسطينياً
فقط؟!".

وبالنسبة لردة فعل المجتمع و السياسيين على الدور الذي
يقوم به فيقول ان ما يقوم به لا يعجب الكثيرين فقد تلقي رسائل التهديد
تحوي عبارات مثل:"ودع أهلك اليوم"،"أنت شكلك مستبيع"،"نحن بنعرف كيف
ندبرك"،"أنت آخرتك مرمي في منطقة مقطوعة".

بالمقابل فالعديد من الناس يشدون على يديه ويشجعونه على المضي قدماًَ، ويتمنون له التوفيق.

رجل الوحدة يشكو من عدم تواصل الجهات الرسمية و الأحزاب بشكل رسمي و اكتفاءهم بالكلام المعسول .

وفي
رد على سؤال لنا قال شيخ الوحدة أن أقصى أمانيه رؤية الزهور توزع بين
أبناء شعبه بدلاً من الرصاص والدم، زهوراً يشارك هو في توزيعها....

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
شيخ الوحدة بغزة:أعلام الأحزاب مجتمعة تشكل قوس قزح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: