أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار عن النار
أمس في 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الأعواض
السبت 26 نوفمبر - 4:05 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكرامات
الخميس 24 نوفمبر - 16:03 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
للايميل كرسي الحكيم عباراة الدجاج بالغة اغنية العاب مواويل امتحانات لعبة توقيع مراد جميله القدس الحب كاظم الساهر موضوع المزعنن توفيق الاعتراف الانجليزية حكايات المنتدى تحميل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 طرد الجن وفك السحر ممارسات لا تزال منتشرة في قرانا الفلسطينية ومئة طارد في نابلس وحدها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30068
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: طرد الجن وفك السحر ممارسات لا تزال منتشرة في قرانا الفلسطينية ومئة طارد في نابلس وحدها   الثلاثاء 20 أكتوبر - 4:02

طرد الجن وفك السحر ممارسات لا تزال منتشرة في قرانا الفلسطينية ومئة طارد في نابلس وحدها










هبة لاما/خاص/ يبدو أن مهنة طرد الجن والتداوي بالأعشاب وفك السحر لم
تتلاش من مجتمعنا الفلسطيني -كما ادعى البعض- وإنما لا تزال متواجدة في
القرى والمناطق التي تبعد عن مراكز المدن؛ فلا يزال البعض يذهبون إلى
الشيوخ لحل مشاكلهم ومداواة أمراضهم وتخليصهم من الجن ويفضلون ذلك على
المستشفيات والأطباء والفحوص.





وربما أن ايمان العديدين بكل هذه الأمور يزيد من أعداد المشايخ التي تزاول
هذه المهنة والذين ينتشرون بشكل لا بأس به في قرانا وضواحينا؛ وبالرغم من
أن هؤلاء قد يختلفون في طرقهم وأساليبهم المتبعة إلا أن الإطار العام الذي
يجمعهم يبقى واحداً أو يكاد أن يكون واحداً.


فهذا هو الشيخ أبو فادي الذي احترف المهنة منذ عشر سنوات يتحدث للPNN ولو
ببعض من التردد والتشكك عما يعمله؛ فهو طارد للجن أولاً ومداو بالأعشاب
ثانياً ويفك السحر ثالثاً وكل هذا اكتسبه الشيخ خلال سنواته العشر عن طريق
توارث الخبرات من قبل مشايخ قريته وهي إحدى ضواحي نابلس الصغيرة.


ويحدثنا الشيخ أبو فادي عن العلامات التي تظهر على الإنسان المسكون بالجن
قائلاً: "يعاني الفرد الذي يسكنه جن من تغير في التصرفات والحركات وطبيعة
السلوك مع المحيطين وضيق الخلق إضافة إلى الحركات غير الاعتيادية كالضرب
والصراخ والأوجاع المتكررة في الظهر والبطن وضيق في التنفس دون أن يظهر
شيئاً في الفحوص الطبية".


فما يفعله الشيخ هو استخدام القرآن لطرد هذا الجن بعدة وسائل أولها يتمثل
في القراءة المستمرة للآيات القرآنية عن طريق جلسات خاصة يستمع لها
"المصاب" إضافة إلى جعله يتعاطى الماء والزيت والملح التي قرأ الشيخ عليها
القرآن وتحصين المنزل من كافة الشرور.


وتتراوح مدة هذه الجلسات وتكرارها -كما يؤكد أبو فادي- بحسب طبيعة الجن
الذي يسكن الفرد ففي بعض الأحيان لا يستغرق الجن أكثر من ربع ساعة ليخرج
من الإنسان وفي أحيان أخرى تستغرق الجلسات ساعات وتحتاج للتكرار مراراً
وتكراراً حتى ينجح الأمر مشيراً إلى أن أقصى حد للجلسات اللازمة حتى يخرج
الجن من الإنسان هي ثلاث جلسات إن كان الأمر مستعصياً والجن كافراً.


ويؤكد
أبو فادي أن العديد من الأفراد يستعينون به وبقدراته ويتصلون به ليعاونهم
في حل مشاكلهم التي غالباً وفي حالات إكمالهم للجلسات كاملة يشفون ويخرج
الجن منهم وكل هذا بقوة القرآن كما يؤكد مشيراً إلى أن في نابلس وحدها
يوجد 100 شيخ يزاولون هذه المهنة ممن يعرفهم بنفسه ناهيك عن الذين لا يعرف
بهم.


ويبدو أن الشيخ ليس وحده الذي يؤكد على انتشار هذه الممارسات والايمان بها
في المجتمع الفلسطيني إذ تشير أحلام الريماوي من بيت ريما قضاء رام الله
إلى أنها قد قامت بزيارة شيخ في الخليل قيل أنه بارع في شفاء المرضى
وتخليصهم من آلامهم فتوجهت إليه لعله يساعدها في التخلص من آلام ظهرها
ورقبتها الحادة التي تعاني منها إثر دسك أصابها، إذ تقول: "عندما ذهبت
للشيخ وجدت العديد من المراجعين منهم كان من أبناء قريتي، حتى أنني انتظرت
طويلاً ليأتي دوري".


وتضيف أحلام: "عندما دخلت للشيخ قام بوضع يده على مناطق الوجع وأحسست
حينها بشيء غريب يتخلل جسدي وبوجع كبير غير محتمل وبدأت أصرخ وأبكي لكنني
بعد فترة من زيارتي للشيخ تحسن ظهري بنسبة 90 بالمئة وخفت أوجاع رقبتي".


أما حنين هديب وهي من إحدى قرى رام الله فتؤكد أن هذه الممارسات من سحر
وطرد للجن وحجابات لا تزال متواجدة ومنتشرة في مجتمعنا؛ إذ لا يزال العديد
يؤمنون بهكذا أمور مشيرة إلى أن الشيوخ تتواجد هنا وهناك بحسب الطلب فإما
يطردون الجن وإما يفكون السحر أو يصنعون الحجابات للزائرين.


وهكذا فإن هذه الممارسات وغيرها لا تزال متواجدة في مجتمعنا ولو بتفاوتات قليلة بما يعتمد على طبيعة التجمع السكاني وحجمه.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
مراد علم دار



ذكر
السرطان
عدد الرسائل : 1188
العمل/الترفيه : طالب جامعي
المزاج : بطل عكر جدا قريب الى متقلب صار رايق وقمة الروقان
نقاط : 4424
الشهرة : 10
تاريخ التسجيل : 28/06/2009

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: طرد الجن وفك السحر ممارسات لا تزال منتشرة في قرانا الفلسطينية ومئة طارد في نابلس وحدها   الثلاثاء 20 أكتوبر - 17:31

وجود الجن حقيقة قرآنية يحرم انكارها ويمكن لمن لا يصدق أن يعود لفهرس القرآن الكريم والتأكد بنفسه من وجود سورة كاملة تتحدث عن الجن وهناك من الرجال من كرمه الله وسخر له من الجن المسلم من يساعده في اخراج الجن الكافر الذي يسكن البشر مستغلا نقاط ضعفهم كقلة الصلاة وعدم التطهر والعصبية كما يسبب الجن الكافر آلام الظهر والرقبة والبطن وغيره ،الاأن بعض شذاذ الدنا يلجأوووون الى امتهان اخراج الجن كمهنة من أجل تحصيل المال الوفير وهنا تكمن المشكلة فالبعض يكون ضحية نصب واحتيال من هذه الأشكال وهنا يعم الخبر ويطلق الناس تهما عشوائية على الجميع بالدجل والنصب وخلافه

_________________
[i]اليوم هذا قد أعلنت الحرب بيني وبينك وعليك أن تتحملي كافة النتائج ،فأنا سهامي ان أصابت قلبا تبقى به ليعيش ولكن ان خرجت تتركه ميتا فاني أعاهدك وأعاهد كل العشاق من بعدك كما عاهدت كل العشاق من قبلك ان أحدا لن ينعم بقلبك ما حييت واعلمي أن لعناتي أشد وطأة من لعنات الفراعنة فأنا مراد علم دار أبو الساهر ..،فأنا عصي الدمع لم أخلق لأكون تحت وطأة .
النساء
[/i][i]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طرد الجن وفك السحر ممارسات لا تزال منتشرة في قرانا الفلسطينية ومئة طارد في نابلس وحدها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: