أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» الألفاظ المطلقة على الله فى القرآن
أمس في 14:22 من طرف رضا البطاوى

» الكتابة الإلهية
الخميس 29 سبتمبر - 14:24 من طرف رضا البطاوى

» تجلى الله
الأربعاء 28 سبتمبر - 14:35 من طرف رضا البطاوى

» نسيان الله
الثلاثاء 27 سبتمبر - 13:41 من طرف رضا البطاوى

» علم الله بالشىء قبل خلقه
الإثنين 26 سبتمبر - 15:09 من طرف رضا البطاوى

» إتيان الله
الأحد 25 سبتمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» المعية الإلهية
السبت 24 سبتمبر - 14:14 من طرف رضا البطاوى

» الله والختم والغشاوة والطبع
الجمعة 23 سبتمبر - 13:42 من طرف رضا البطاوى

» هداية الله وإضلاله
الخميس 22 سبتمبر - 13:22 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الدجاج العاب لعبة اغنية كاظم بالغة جميله الساهر الحب الانجليزية توفيق الحكيم عباراة المزعنن امتحانات الاعتراف موضوع مراد حكايات كرسي المنتدى القدس مواويل للايميل تحميل توقيع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 موطني – موزتي – والجزيرة- ودرب الخيانة ناصر إسماعيل جربوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30004
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: موطني – موزتي – والجزيرة- ودرب الخيانة ناصر إسماعيل جربوع   الإثنين 19 أكتوبر - 12:09

موطني – موزتي – والجزيرة- ودرب الخيانة


بقلم د\ ناصر إسماعيل جربوع ( اليافاوي)

صدق المثل القائل إن لم تستح فافعل ما شئت ، هذا المثل أصبح لا يمكن
استخدامه اليوم إلا على ممسوخة قطر القزمية وجزيرتها المأجورة ، التي
عاثت في الأرض فسادًا ، قطر التي أصبحت تقطر سمًا زعافاً على العرب
والمسلمين بعدما وصل إليها اللا حميدين بن جاسم وبن خليفة الماسونيين
،اللذان وصلا إلى عرش مهزوز تحكمه الشيخة موزه وأهلها المقاولين بكل شيء
حتى بالكرامة العربية، سبق وان كتبت في مقال سابق بعنوان ( جمهورية قطر
القزمية وخنجرها المسموم في ظهر الأمة ) ومقالات أخري عن سموم قناة
الجزيرة ، ولم تعجب كلماتي بعض المدلسين المنافقين المأجورين ، ولكن يبدو
أن الجزيرة وصلت إلى ذروة العمالة والخيانة الكبرى التي تستحق فيها
الإعدام ، نعم الإعدام من القاموس والحاضرة العربية ، الأمر أصبح جد خطير
، حيث أصبحت ليس مجرد بوقا للفتنه والخيانة بل تعدي الأمر إلى تشويه معالم
تراثنا الثقافي ، دولة موزه وعميليها حمد بن خليفة ورديفه بن جاسم أصحاب
البوح الخيانى ، أطلقوا غرابهم قناة الجزيرة ، وزينت وبتدبير صهيوني
أمريكي أنها تنقل للعالم أخبار من وراء الحدث ! وأنها رائدة الرأي والرأي
الآخر ، كل هذا لكي تفتح لها الأبواب على مصراعيها ، وتدخل كافة المحافل
السياسية والمواقع العسكرية وتسجل وتصور الوثائق الدقيقة والسرية ، وتنقل
بكل سلاسة - بعد ذلك - إلي قاعدة السيلية وعيديد الأمريكية ، غير البعيدة
عن موقع قناة الجزيرة الخبيثة!! ، عدا عن استضافة المئات من منظري دولة
الكيان الصهيونية وبث أفكارهم الممزوجة سمًا في العسل إلى المواطن العربي
،لتصور أن الصهيوني صاحب رسالة سلام ، حتى في زمن العدوان الأخير على غزة
- وبالرغم أنها صورت مشاهد مؤلمة عن الحرب - إلا إنها كانت تستضيف جنرالات
الحرب على غزة وينقلوا صورة للمواطن العربي أنهم جاءوا ليخلصوها غزة من
الإرهاب 00

ذكرني هذا الفعل المشين بمقولة ل (نابليون بونابرت) حين قال
للمصريين إبان غزوه لمصر عام 1798 م ( جئت لأخلصكم من ظلم حكم المماليك )
وفى حقيقة الأمر انه كان يخبئ نوايا قذرة مثل أحفاده الأباليس ممن يقف
وراء فضائية الجزيرة النتنة 0

بالأمس تطل علينا تلك الفضائية المشبوهة بمحاولة لقتل ودفن تراثنا
الفلسطيني المجيد حين أقدمت على تشويه نشيدنا الوطني التراثي الذي يحمل
عنوان (موطني) للشاعر المناضل 'إبراهيم طوقان' والذي كتبه في عام 1934م
أثناء اشتعال الثورة ضد الانتداب البريطاني الغاشم للبلاد العربية ،
وبروز فكرة الوحدة العربية، وكنس الاستعمار من الأراضي العربية، كما كان
يُردد بكثرة ضد هجرة اليهود المتزايدة إلى فلسطين وتواطؤ بريطانيا معهم ،
وأصبح النشيد الرسمي لفلسطين. وتم أبداله بأنشودة فدائي بعد تكوين
(السلطة الوطنية الفلسطينية) برئاسة الرمز الوطني الراحل (ياسر عرفات ) و
في عام 2004م اعتمد ت أنشودة موطني كنشيد لجمهورية العراق ليحل عوضاً
عن نشيد أرض الفراتين وكلمات الأنشودة الثورة كانت كالتالي :
مَــوطِــنــي مَــوطِــنــي
الجـلالُ والجـمالُ والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ
في رُبَــاكْ فــي رُبَاكْ
الحـياةُ والنـجاةُ والهـناءُ والرجـاءُ
فــي هواكْ فــي هواكْ
هــلْ أراكْ هــلْ أراكْ
سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَ غانِـمَاً مُـكَرَّمَاً
هــلْ أراكْ فـي عُلاكْ

تبـلُـغُ السِّـمَـاكْ تبـلـغُ السِّـمَاك
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي

مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي
الشبابُ لنْ يكِلَّ هَمُّهُ أنْ تستَقِـلَّ أو يَبيدْ
نَستقي منَ الـرَّدَى ولنْ نكونَ للعِــدَى

كالعَـبـيــدْ كالعَـبـيــدْ

لا نُريدْ لا نُريدْ
ذُلَّـنَـا المُـؤَبَّـدا وعَيشَـنَا المُنَكَّـدا
لا نُريدْ بـلْ نُعيـدْ
مَـجـدَنا التّـليـدْ مَـجـدَنا التّليـدْ
مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي
الحُسَامُ و اليَـرَاعُ لا الكـلامُ والنزاعُ
رَمْزُنا رَمْزُنا
مَـجدُنا و عـهدُنا وواجـبٌ منَ الوَفا
يهُزُّنا يهُزُّنا
عِـزُّنا عِـزُّنا
غايةٌ تُـشَــرِّفُ و رايـةٌ ترَفـرِفُ
يا هَنَــاكْ فـي عُلاكْ

قاهِراً عِداكْ قاهِـراً عِــداكْ

مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي

ولكن يبدو أن فكرة موطني والكلمات العربية التي تعبر عن شموخ العرب
وتذكيرهم بماضيهم الثوري النظيف لم تعد ترق لدجالي وعملاء قناة الجزيرة ،
وكان لابد بالفعل والقول والعمل طمس هذه الحقائق الثورية العربية وشرع
مدلسي الجزيرة بتشويه وتحريف الكلام عن موضعه ، وفي نهاية مقالي أحب أن
أذكر المدلسين برواية حدثت مع وفد عربي وفلسطيني شهم قابل أمراء الردة
إبان فترة حركات التحرر العربية، وكان طوقان ممن يحضرون مع الوفد ، فقدم
لهم احد أمراء المسخ العربي طبقاً فيه (خساً وخياراً) وتناول الأمير المسخ
(خيارة) وقال للوفد المناضل 'أتعلمون أن خيارنا أفضل من خسكم' فرد عليه
الوفد الطوقانى قائلاً- بعد أن تناول خسة من الطبق ' يا سمو الأمير
أتعلمون أن أخسنا أفضل من خياركم ' من هنا ولد ينبوع الشعر الثوري لطوقان
وصحبه ، وخسئ الأمراء أشكال أتباع (موزه) ونقول أن خيارنا وأخسنا بل
وبصلنا وفومنا وعدسنا أفضل من موزتكم وعبيدها من ملالى الجزيرة الخنزيرة ،
فهل وصلت رسالتنا القاسية أم تحتاجون المزيد 000

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
موطني – موزتي – والجزيرة- ودرب الخيانة ناصر إسماعيل جربوع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: