أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» نسيان الله
اليوم في 13:41 من طرف رضا البطاوى

» علم الله بالشىء قبل خلقه
أمس في 15:09 من طرف رضا البطاوى

» إتيان الله
الأحد 25 سبتمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» المعية الإلهية
السبت 24 سبتمبر - 14:14 من طرف رضا البطاوى

» الله والختم والغشاوة والطبع
الجمعة 23 سبتمبر - 13:42 من طرف رضا البطاوى

» هداية الله وإضلاله
الخميس 22 سبتمبر - 13:22 من طرف رضا البطاوى

» الله وذنوب الخلق
الأربعاء 21 سبتمبر - 20:15 من طرف رضا البطاوى

» مشيئة الله ومشيئة الخلق
الثلاثاء 20 سبتمبر - 13:50 من طرف رضا البطاوى

» النور الإلهى
الإثنين 19 سبتمبر - 19:56 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
للايميل مواويل الحب عباراة حكايات الساهر العاب بالغة جميله الانجليزية المنتدى الحكيم المزعنن الدجاج توفيق كاظم مراد لعبة توقيع تحميل الاعتراف القدس موضوع امتحانات كرسي اغنية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 نتنياهو يتعكز على الرئيس عباس ومشعل-كتب:طارق الحميد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30001
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: نتنياهو يتعكز على الرئيس عباس ومشعل-كتب:طارق الحميد   الأربعاء 14 أكتوبر - 12:39


نتنياهو يتعكز على الرئيس عباس ومشعل-كتب:طارق الحميد













كتب: طارق الحميد-في الوقت الذي خرج فيه كل من الرئيس
الفلسطيني محمود عباس وخالد مشعل ليتبادلا التهم والشتائم، كان رئيس
الوزراء الإسرائيلي نتنياهو يتعكز عليهما للوقوف أمام الكنيست الإسرائيلي،
حيث تعهد بإسقاط تقرير غولدستون، وعدم السماح لاتهام أي قائد إسرائيلي في
لاهاي.
فحماس التي كانت تهاجم تقرير غولدستون
وتعتبر معده مجرد يهودي يريد خدمة إسرائيل، عادت لترى في التقرير فرصة
سانحة، وحجرا تستطيع أن تضرب به عدة عصافير، وليس واحدا، الأول هو تبييض
صفحتها وتلطيخ سمعة أبو مازن، والثاني تنصلها من المصالحة التي كان من
المفترض أن تتم في القاهرة، والأمر الأخير هو أن تتخلص حماس من اتهامها
بالعبث الذي قامت به في غزة وقاد إلى حرب مع إسرائيل راح ضحيتها قرابة
1400 فلسطيني.
وكالعادة وجدت حماس ماكينة إعلامية جاهزة
للترويج لها تتمثل بالإعلام الإخواني سواء في مصر أو دول الخليج، من
قنوات، وصحف، وإعلاميين، ناهيك عن الدعم الإيراني الإعلامي، لكن يبقى
السؤال مستمرا وقائما، من المستفيد من كل ذلك؟ من المستفيد من الصراع
الفلسطيني ـ الفلسطيني؟
بالطبع المستفيد الوحيد هو إسرائيل ولذلك
نقول إن نتنياهو قد تعكز على عباس ومشعل، للوقوف أمام الكنيست، والرأي
العام الإسرائيلي، كزعيم يدافع عن بلاده. لو أن الفلسطينيين، وتحديدا
حماس، قبلوا بالمصالحة الفلسطينية في مصر، رغما عن تأجيل تقرير غولدستون،
لكان ذلك أنجع وأكثر فائدة، فلو عادوا من القاهرة بترتيب بيتهم الداخلي،
وكذلك أوراقهم السياسية، وحاولوا جميعا تفعيل تقرير غولدستون مرة أخرى،
والذي من المتوقع أن لا يمر في الأمم المتحدة أصلا، لكان ذلك أفضل في
إرباك الإسرائيليين، وزيادة الضغوط على نتنياهو، وكذلك على الوسيط
الأميركي.
وعوضا عن كل ذلك قررت حماس أن تقوم بحركة
انتهازية واضحة، حيث استغلت تأجيل تقديم تقرير غولدستون للتنصل من
المصالحة الفلسطينية، والإمعان في إضعاف القضية، والاستمرار في إطالة
معاناة أبناء غزة. بينما كان خطأ أبو مازن القاتل أنه تصرف بفردية ودون
تشاور أو غطاء في عملية تأجيل تقرير غولدستون، وإن كان لديه كل الأسباب
المنطقية سياسيا، فإن خطأه القاتل هو في نسيانه، أو تجاهله، أنه يتعامل مع
حماس وهي حركة غوغائية، تجهل العمل السياسي، ومنقادة لأجندات معلوم أنها
تستغل القضية الفلسطينية لتحقيق مصالحها الذاتية، فحتى وإن كانت حماس قد
هاجمت تقرير غولدستون بالأمس فإنها ستعود وتهاجم أبو مازن على تأجيله،
وذلك ما كان على أبو مازن تذكره والتنبه له.


ولا يهم إن كان أبو مازن رجلا صادقا من
عدمه، فالأهم أن يعي عباس، ومن حوله من مستشارين، أن الطريق إلى جهنم معبد
بالنوايا الحسنة، كما يقال، ولذا فإن خطأ الفلسطينيين ككل كبير بحق أنفسهم
وقضيتهم، والمؤسف أن القيادات الفلسطينية، في السلطة أو حماس، لم يتنبهوا
بعد إلى أن هناك حالة امتعاض، وهذه كلمة مخففة، في العالم العربي من الوضع
الفلسطيني، بل وتساؤلات مفادها: هل يستحق هؤلاء الناس كل هذه الجهود،
والأموال، والتضحيات؟

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
نتنياهو يتعكز على الرئيس عباس ومشعل-كتب:طارق الحميد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: