أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار عن النار
أمس في 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الأعواض
السبت 26 نوفمبر - 4:05 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكرامات
الخميس 24 نوفمبر - 16:03 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المزعنن عباراة توقيع كرسي مراد العاب موضوع تحميل الحكيم لعبة مواويل جميله القدس امتحانات للايميل كاظم اغنية الانجليزية الاعتراف الدجاج المنتدى توفيق بالغة الحب الساهر حكايات
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 غزة: الباعة المتجولون وأصحاب البسطات يواجهون مخاطر الفقر والجوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30068
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: غزة: الباعة المتجولون وأصحاب البسطات يواجهون مخاطر الفقر والجوع   الإثنين 28 سبتمبر - 18:29


غزة: الباعة المتجولون وأصحاب البسطات يواجهون مخاطر الفقر والجوع
















-الايام الفلسطينية-فوجئ العشرات من أصحاب البسطات
المؤقتة وعربات 'الكارو' بقيام مايسمي بشرطة البلديات التابعة لحماس بطردهم من محيط الأسواق ومنعهم من التواجد فيها، حفاظاً على النظام،
كما قال أحد أفراد القوة التابعة لهم.
وعادت حماس لتمنع هؤلاء من التواجد
بالقرب من الأسواق بعد أن سمحت لهم مؤقتاً بالتواجد فيها طيلة شهر رمضان،
نظراً لخصوصية هذا الشهر.
وأطرق البائع أبو محمود عيد في الأربعينات
من عمره، واجماً، بعد أن أمره أفراد حماس بالقوة بمغادرة المكان
هو وعربة 'الكارو' في الساعة التاسعة من صباح أمس، ثم لم يجد أمامه إلا
الانصياع لهم، ومغادرة المكان لتجنب التعرض لمخالفات مادية قد يتم تحريرها
له، كما أخبره أحد أفراد مليشيا حماس
.وأبدى عيد امتعاضه الشديد لاستئناف قرار
منعه وأمثاله من الباعة من التواجد في الساحة الخلفية لسوق الشيخ رضوان
المخصصة للسيارات، مؤكدا أن وجودهم في الساحة لا يضايق أحداً ولا يتسبب في
أزمة مرورية، خاصة أن السوق بعيدة كثيراً عن الشوارع الرئيسة.
ودخل عيد في مشادة كلامية مع عدد من أفراد
حماس قبل مغادرته المكان، وأكد لهم أن قرارهم خاطئ ولا يراعي ظروفه
وظروف العشرات من نظرائه الباعة الذين لا يجدون مصدر رزق آخر.
والتقط عيد الذي أوقف عربته على بعد نحو
150 متراً من السوق، أنفاسه برهة، فكر أثناءها في مستقبله ومستقبل أبنائه،
لاسيما 'والبلد خالية من أي عمل آخر'، حسب قوله، والتف العديد من الباعة
المتجولين حول عيد وراحوا يتداولون حول ما يمكن فعله لإقناع المسؤولين
بالسماح لهم بالبيع في محيط السوق، إلا أن البائع نافذ مصلح بدا متشائماً
من إمكانية حل المشكلة، بقوله إن الأزمة ليست جديدة وهي قائمة من قبل شهر
رمضان، وإن حماس مصممة على اقتلاعهم من المنطقة.
وقال مصلح إن اللجوء إلى مدراء
حماس والبلدية أمر لن يجدي لأن الأخيرة اتخذت قرارها بإبعادهم عن السوق
منذ أشهر، وانتقد القرار بشدة ووصفه بالجائر، متسائلاً عن المشاكل التي
يسببها وقوف عشرات الباعة في ساحة مغلقة خلف السوق.
وأضاف بحدة أن الأولى بحماس توفير مصدر رزق للباعة قبل اقتلاعهم من الأماكن التي يبيعون فيها منذ سنوات.
ولم يقتنع الشاب مصعب عبد الرؤوف
بالمسوغات والحجج التي ساقتها حماس لإقناعهم بمغادرة المكان، مؤكدا
أن توفير العمل لأشخاص متعطلين عن العمل هو أفضل من أي عمل آخر.
وقال إن الوضع الاقتصادي لهؤلاء الباعة
المطرودين صعب جداً ولا يمكن الاستهانة به، خصوصاً أن غالبية الباعة من
المعيلين لأسر كبيرة كعيد الذي يعيل أسرة من عشرة أفراد.
ويقول عيد إنه إذا لم يعمل يوماً واحداً
فإنه يضطر إلى الاستدانة لتلبية الحد الأدنى من متطلبات أسرته، واصفاً
أوضاعه بعد قرار الطرد بالمأساوية والكارثية.
وفشلت محاولة يائسة من الشاب ماهر عوض
للتسلل بعربته إلى أحد أركان السوق، بعد أن شاهده أحد أفراد مليشيا حماس
وقام بحجز ميزانه، لكن عوض وعد بالاستمرار في التسلل وعدم مغادرة السوق
لأنه موقع رزقه الوحيد ولا يمكنه التخلي عنه.
أما محمد صبحي (25 عاماً) فقد قرر مغادرة
المكان والتجول بين الأحياء السكنية، آملاً بيع عشرات الصناديق المعبأة
بالخضراوات، التي اشتراها على أمل بيعها في السوق.
وتحسر صبحي على أيام شهر رمضان حين كان
مسموحاً لهم البيع بحرية داخل السوق ومحيطها، مضيفا أنه بالرغم من تواجد
مئات الباعة في محيط السوق إلا أنهم لم يتسببوا في إثارة فوضى أو عرقلة
النظام وحركة المرور.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
امل العمر



انثى
الاسد
عدد الرسائل : 408
العمل/الترفيه : الرسم و الغنى و التاليف
المزاج : Killer Silent
نقاط : 3213
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 28/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: غزة: الباعة المتجولون وأصحاب البسطات يواجهون مخاطر الفقر والجوع   الإثنين 28 سبتمبر - 21:33

مشكووووووووووور صلاح يعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30068
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: غزة: الباعة المتجولون وأصحاب البسطات يواجهون مخاطر الفقر والجوع   الإثنين 28 سبتمبر - 21:34

العفو امل

الله يعافيك

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
غزة: الباعة المتجولون وأصحاب البسطات يواجهون مخاطر الفقر والجوع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: