أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار فى رؤية الله
اليوم في 18:01 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقية
أمس في 23:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول صفات الله
الأربعاء 7 ديسمبر - 21:44 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول آل البيت
الثلاثاء 6 ديسمبر - 15:30 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول أسماء الله
الإثنين 5 ديسمبر - 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
الأحد 4 ديسمبر - 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
الأحد 4 ديسمبر - 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الساهر حكايات مواويل عباراة الاعتراف جميله بالغة الدجاج المزعنن توفيق توقيع لعبة الحكيم كاظم للايميل اغنية الحب القدس العاب مراد كرسي موضوع امتحانات تحميل المنتدى الانجليزية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 رفح... مدينة تحيا تحت الأرض وخلف الأبواب المغلقة دولارات وأحلام تحت رمال الأنفاق رغم السواتر وعيون الأمن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30074
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رفح... مدينة تحيا تحت الأرض وخلف الأبواب المغلقة دولارات وأحلام تحت رمال الأنفاق رغم السواتر وعيون الأمن   الأربعاء 2 سبتمبر - 21:41


رفح... مدينة تحيا تحت الأرض وخلف الأبواب المغلقة دولارات وأحلام تحت رمال الأنفاق رغم السواتر وعيون الأمن











من مصطفى سنجر-حالة الهدوء التي تبدو عليها مدينة رفح المصرية
الملاصقة للشريط الحدودي مع قطاع غزة، لا تعني أن المدينة استكانت للحصار
الأمني المحكم الذي تفرضه قوات الأمن المصرية عليها، فهناك وسائل أخرى لا
تبدو في مقدمة المشهد، يمارس 'الرفحيون' عبرها نشاطهم الذي لا يهدأ،
ويزاولون تجارتهم النشيطة بتهريب السلع إلى القطاع الفلسطيني المحاصر تحت
الأرض، عبر الأنفاق، أو من خلف الأبواب، حتى تحولت رفح كلها إلى مدينة
تعيش في الخفاء.
المحال التجارية
المغلقة، المتاريس الأسمنتية والحديدية، الانتشار الكثيف لمليشيا حماس في
كل الطرق، مشاهد صارت معتادة في الحياة اليومية لمدينة رفح الحدودية، لكن
هذا 'الروتين' اليومي الذي يبدو معه أن المدينة تعيش حالة سكون عميقة،
يخفي عالما خفيا من التعاملات السرية النشيطة من وراء الأبواب المغلقة،
وعبر أنفاق التهريب التي صارت استثمارا مضمون الربح لسكان المدينة، الذين
هجروا الزراعة ومتاعبها، ومكاسبها الزهيدة إذا ما قورنت بأرباح الأنفاق.
توفيق محمود حسونة
مزارع من سكان رفح يقول إن المدينة هجرها كثير من سكانها، واشتروا أو
استأجروا مساكن بديلة في العريش والشيخ زويد، نتيجة التعقيدات الأمنية،
وآثار القصف الإسرائيلي والتوتر الدائم عند الشريط الحدودي.
ويضيف حسونة أن
تجارة الأنفاق مربحة وتحقق الثراء، ولكن ضريبة الثراء هي الخطر الدائم
ومطاردة مليشيا حماس لهم باستمرار حتى أن أثرياء رفح التقليديين هربوا إلى
استثمار أموالهم في القاهرة بدلا من ضخها في مشروعات بالمدينة.
وقد ضاعف شهر
رمضان من نشاط المدينة، التي تحيا خلف الأبواب المغلقة، حيث تتدفق عبر
شرايين الأنفاق كميات مضاعفة من الأغذية والملابس والأجهزة المنزلية،
والأدوات المدرسية، إضافة إلى احتياجات عيد الفطر المبارك.
رفح المدينة
القديمة أهملت فيها الزراعة عن عمد، نتيجة اتجاه السكان إلى 'بيزنس
الأنفاق' الذي يدر ربحا وفيرا يغني عن هموم الزراعة وخسائرها- على حد وصف
'أبو سليمان' أحد المزارعين الذين هجروا الزراعة واتجهوا إلى التجارة عبر
الأنفاق- واتجه أولاده إلى العمل في مجال النقل عبر الشاحنات من مدن الشيخ
زويد إلى رفح، وهو نشاط يشهد ازدهارا غير مسبوق، إذ تحصل الشاحنة ذات
حمولة أربعة أطنان على 250 جنيها في مسافة لا تتجاوز 15 كيلو مترا.
وبات من المشاهد
المألوفة أيضا في شوارع رفح أن تشاهد شبانا من العاملين في تجارة الأنفاق
يجوبون شوارع رفح بسياراتهم بسرعات عالية في محاولة لجذب أنظار مليشيا
حماس بعيدا عن موقع يراد أن يتم تهريب بضائع من خلاله.


ورغم الحذر الشديد
من جانب أصحاب الأنفاق، فإن مليشيا حماس اعتمدت خطة من شقين لمحاولة
السيطرة على الوضع العام في مدينة رفح، الأول إصدار أحكام غيابية وصلت إلى
800 حكم، بحسب تأكيد مصدر حمساوي، ضد غالبية مالكي المنازل الملاصقة
للشريط الحدودي، ليبقوا دائما تحت السيطرة، وضمان عدم خروجهم من سيناء،
والشق الثاني هو التضييق على نقل البضائع إلى مدينة رفح.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
نسمة صيف



انثى
القوس
عدد الرسائل : 163
العمل/الترفيه : اشغال اليدوية والتراث الشعبي
المزاج : مو كثير رايق
نقاط : 2909
الشهرة : 3
تاريخ التسجيل : 07/08/2009

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: رفح... مدينة تحيا تحت الأرض وخلف الأبواب المغلقة دولارات وأحلام تحت رمال الأنفاق رغم السواتر وعيون الأمن   الأربعاء 2 سبتمبر - 22:58

حماس بتعمل هيك لتكون هي المسيطر الوحيد علي الانفاق

ما هي هلا من وين بتحصل علي الدعم الخاص بيها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رفح... مدينة تحيا تحت الأرض وخلف الأبواب المغلقة دولارات وأحلام تحت رمال الأنفاق رغم السواتر وعيون الأمن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: