أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار عن النار
أمس في 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الأعواض
السبت 26 نوفمبر - 4:05 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكرامات
الخميس 24 نوفمبر - 16:03 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
القدس مواويل بالغة لعبة الدجاج الحكيم توقيع توفيق الحب المزعنن كرسي كاظم جميله الانجليزية المنتدى مراد تحميل موضوع الساهر الاعتراف حكايات امتحانات اغنية للايميل عباراة العاب
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 هل نغسل وجوهنا.. أم نكسر المرآة؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خرج ولم يعد
المشرف المميز
المشرف المميز


ذكر
الدلو
عدد الرسائل : 3340
العمل/الترفيه : مدرس تربية فنية - الهوايات الفن التشكيلي والتصميم الجرافيكي - قراءة القصص والروايات - وسماع الاغاني
المزاج : عالي والحمد لله - بس عيشة غزة عكرته
نقاط : 5109
الشهرة : 0
تاريخ التسجيل : 24/09/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: هل نغسل وجوهنا.. أم نكسر المرآة؟!   الثلاثاء 25 أغسطس - 7:23

هل نغسل وجوهنا.. أم نكسر المرآة؟!
أصبح التمسك والبقاء بالمركز القيادي لمدة طويلة ظاهرة مزمنة تعيشها
الأحزاب السياسية عندنا منذ زمن طويل، وكأنها عادة متأصلة في كيان هذه
الأحزاب، وتطورت لتصبح مرضاً أثَّر عليها فجعلها تسير هادئة رغم العواصف
العنيفة التي تحيط بها من كل جانب ورغم الأعاصير الصاخبة التي تعصف
بسفينتها.
هذه الظاهرة أفرزتها ذاتية بعض القيادات ودساتير الأحزاب
التي تعطيهم السند الذي يستندون إليه باستمرارهم في مناصبهم وبتمسكهم
بالمركز القيادي. وأغلب هذه القيادات هي من الكادارات القديمة ومن كبار
السن.
صحيح أن هذه القيادات لم تأت إلينا من مكان ما، بل أنتجتها
الأحزاب ذاتها، فبعضها جاء نتيجة نضالات هذه القيادات ذاتها وكفاءاتها.
فهم بادروا وناضلوا وسجنوا ولوحقوا ورافقوا مسيرة أحزابهم في محطاتها
الحلوة والمرة. وهم ليسوا مجرد سلبيات في سلبيات، بل لهم إيجابيات ومآثر
حملتها صورتنا، واندرجوا في اللوحة العامة لنضال هذه الأحزاب. ولكن البعض
الآخر قد أنتجته ظروف الأزمات والانقسامات وأمور أخرى ساعدتهم على تبوّؤ
مراكز قيادية في الجسم التنظيمي للأحزاب. ولكن إذا كان هؤلاء القياديون
يعبرون عن مرحلة معينة فليسوا بالضرورة يعبرون عن مرحلة أخرى ويقودونها
أيضاً. فلكل مرحلة قادتها الذين يعبرون عن جوهر المرحلة ومتطلباتها
وهمومها ونبضها.
وإذا كان القادة الحاليون يريدون أن ينظروا نظرة
موضوعية إلى أحزابهم لجعلها أحزاباً لها مشروع مستقبلي، وأن تكون مشاركتها
فعالة ولها دور في المستقبل، فعليهم أن يفتحوا الباب لانتقال قيادة هذه
الأحزاب إلى الأجيال الجديدة، خاصة أن القيادات الحالية قد تكونت ونضجت
فكرياً وسياسياً خلال نصف القرن الماضي وفي ظروف مختلفة تماماً، ولن
تسعفها خبراتها السابقة في قيادة هذه الأحزاب بفاعلية في الفترة القادمة.
ولا يعنى هذا الانتقاص من شأن الدور الذي قام به هذا الجيل، أو التضحيات
التي قدمها. ولكن الأمر يتعلق بالمستقبل وضرورة انتقال القيادة إلى أجيال
شابة ترتبط أكثر بالمستقبل، وتستطيع أن تقدم من أجله كل جهدها ووقتها
.
مما لا شك فيه أن التجديد هو من طبيعة الأمور، وهذا مايجعله في قيادات
الأحزاب إضافة إلى الأمور الأخرى مطلباً أساسياً في هذه المرحلة، مثلما
حدث في العديد من الأحزاب في العالم في الفترات الأخيرة، فقد أجرت تغييرات
واسعة في قياداتها، وأعفي عدد من المسنين ذوي التاريخ الحافل من مراكزهم
الحزبية والحكومية واستبدلت بهم، على مبدأ التواصل والتجديد بين القديم
والجديد، قادة شباباً لهم أيضاً تاريخهم الحزبي والنضالي، ووثقت في
دساتيرها فترة إشغال المناصب الحزبية والإدارية، آخذة بالحسبان دون تكرار
هذه الظاهرة المرضية، منطلقين من مبدأ هو أن القادة عندما يكبرون ويقضون
فترات طويلة في مواقع المسؤولية لن يعودوا مسؤولين عن بقائهم واستمرارهم
في مناصبهم ولن يعودوا مسؤولين عن أعمالهم أيضاً، وإنما هي مسؤولية
الأحزاب وأعضاء هذه الأحزاب ودساتير هذه الأحزاب التي تعطيهم السند الذي
يستندون إليه باستمرارهم في مناصبهم.
ولذلك يجب العمل من أجل إيجاد
ثوابت وقوانين تحد من استمرار هذه الظاهرة والعمل على التجديد في قوام
القادة على جميع المستويات والعمل على حل التناقض بين دور القديم والجديد،
وذلك بإيجاد مراكز قيادية شرفية لهؤلاء القادة من ذوي التاريخ الحزبي
وإيجاد هيئات استشارية ومراكز تحتوي كل القادة الكبار كل في مجال عمله
واختصاصه. وبهذا يمكن أن تتحول هذه الأحزاب إلى ورشات عمل تنشط فيها
الكادرات الجديدة والقديمة ...الشباب والشيوخ.
إن الأحزاب الحالية بحاجة إلى انتصارات وأفراح،
حتى وان كانت صغيرة، و بحاجة إلى مبادرات ورؤى جديدة، وبحاجة إلى غسل
الوجوه. ودون ذلك سيبقى السائد سائداً، ولن يمهد لما هو جديد، وبذلك ستخسر
كثيراً على جبهة الزمن، وسيعاقبها التاريخ، وتعاقبها الحياة وتبقيها على
هامشها.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://pal-youth.yoo7.com
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30068
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: هل نغسل وجوهنا.. أم نكسر المرآة؟!   الأربعاء 26 أغسطس - 15:18


_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
خرج ولم يعد
المشرف المميز
المشرف المميز


ذكر
الدلو
عدد الرسائل : 3340
العمل/الترفيه : مدرس تربية فنية - الهوايات الفن التشكيلي والتصميم الجرافيكي - قراءة القصص والروايات - وسماع الاغاني
المزاج : عالي والحمد لله - بس عيشة غزة عكرته
نقاط : 5109
الشهرة : 0
تاريخ التسجيل : 24/09/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: هل نغسل وجوهنا.. أم نكسر المرآة؟!   الخميس 27 أغسطس - 21:16

حبيب قلبي ابو اسلام

مشكور كتير كتير ياكبير لمرورك

ويعطيك الف عافية يارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://pal-youth.yoo7.com
 
هل نغسل وجوهنا.. أم نكسر المرآة؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: