أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار عن الكبائر والصغائر
أمس في 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
أمس في 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
كرسي جميله الدجاج موضوع عباراة تحميل الحب الساهر الحكيم توقيع المنتدى مواويل توفيق حكايات لعبة الانجليزية مراد بالغة للايميل المزعنن كاظم القدس امتحانات العاب اغنية الاعتراف
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 غسان بن جدو: الموساد حاول أن يختطفني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30069
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: غسان بن جدو: الموساد حاول أن يختطفني   الأربعاء 19 أغسطس - 14:12

غسان بن جدو: الموساد حاول أن يختطفني






















أجرت صحيفة 'القدس العربي' حوارا مع الإعلامي غسان بن جدو مدير مكتب قناة
'الجزيرة' في العاصمة اللبنانية بيروت، وخلال اللقاء تطرق بن جدو إلى
أسرار لم يكشفها من قبل تتعلق باستهداف إسرائيل لمقر مكتب قناة الجزيرة في
بيروت أثناء حرب تموز 2006 وعن الإحتياطات الشخصية اللازمة التي يلجأ
اليها. هنا الحوار:

أبدأ معك بسؤال عن تجربتك الشخصية، أنت الإعلامي الذي قابلت مقاتلين
تابعين للمقاومة الإسلامية، كما أيضا مع سمير القنطار في حلقة خاصة معه في
برنامج حوار مفتوح، ما هو جنس التشابه بين المقاومين اللبنانيين
والمقاومين الفلسطينيين الذين تحاورت معهم في جنوب لبنان وقطاع غزة؟
أنا أعتقد أن معرفتي بمقاتلي حزب الله في جنوب لبنان هي أكبر من معرفتي
بمقاتلي كتائب القسام في قطاع غزة أو بمقاتلي فصائل المقاومة هناك عموما،
والسبب بسيط جدا هو أنني على تماس مع مقاومي حزب الله هنا في لبنان منذ
سنوات طويلة، فأنا ألتقيهم وأتحدث إليهم، وجربناهم أكثر من مرة وأكثر من
معركة. بينما الأخوة المقاومون في حركة حماس وكتائب القسام قد عرفتهم
لماما ولم أعرفهم كثيرا، ولكن مع ذلك قد لا يكون حكمي علميا أو دقيقا، وهو
حكم أولي إن صح التعبير.
إذا أردنا أن نتحدث عن نوعية المقاتل فإن نوعية المقاتل اللبناني في
الجنوب والفلسطيني في غزة هي متشابهة جدا إن لم تكن متطابقة، أما من ناحية
الروح النفسية والشجاعة في الاندفاع نحو القتال والاستعداد للتضحية وحب
الشهادة هذه أمور ذهنية موجودة عند مقاتلي حزب الله والقسام بتشابه كبير.
أما النقطة الثانية تتعلق بشخصية المقاتل غير الذهنية، فلدى الطرفين تدريب
على المستوى بشكل كبير، و أنا لم أعرف مقاتلين من الجانبين كانوا في
المعارك يحاربون هكذا في الحظ، فهم أناس يعرفون تماما ماذا يفعلون وكيف
يقاتلون. على سبيل المثال في رحلتي إلى غزة أنا من الأشياء التي وجدتها
هناك ولم أجدها هنا في لبنان هي قضية القناصين، والأخوة في كتائب القسام
اشتهروا بعمليات القنص أثناء حرب غزة، وقد ذكرتنا حركة حماس هنا بالتحديد
بمهارات القنص القتالية التي برزت خلال الحرب العالمية الثانية، وإعلاميا
برزت بشكل لافت قضية القنص لتشتهر حرب غزة بها، وأنا التقيت بالقناصين،
فوجدت انهم يتمتعون بقدرات عالية جدا، قدرة كبيرة على التركيز، وعندهم
خبرة ماذا يفعلون، يعني ليس أنهم يجلسون هكذا وليقنصوا بالحظ، فعدد الجنود
الإسرائيليين الذين تم قنصهم كان لافتا.
أما في لبنان، فأنا أعتقد أن الامكانات العسكرية لدى حزب الله هي أعلى
وأقوى، وأظن أن تدريبهم أعلى، وطبعا هناك فرق بالتضاريس، فتضاريس الحرب في
غزة تختلف عن تضاريس الحرب في لبنان، يعني الأرض في قطاع غزة هي أرض
منبسطة والقتال أصعب بصراحة من لبنان، لأنه في لبنان هناك جبال وأودية
ومنحدرات ومرتفعات فلا يستطيع المقاتل أن يناور، ولكن ما تميز به مقاتلو
حزب الله في لبنان أنهم حتى اللحظة الأخيرة استطاعوا ان يطلقوا الصواريخ،
لأن درجة النار التي أطلقت على لبنان شيء غير طبيعي، كما تعلم أن الأرض في
جنوب لبنان قصفت بأكثر من مئة وسبعين ألف قذيفة وصاروخ والمقاومون كانوا
موجودين ولم يغادروا أماكنهم في حرب تموز، ومع ذلك عدد شهداء المقاومة لم
يكن مرتفعا، صحيح أن إجمالي عدد شهداء الحرب كان ما يقارب الألف ومئتين
ولكن عدد المقاومين الذين استشهدوا جراء القصف والقتال لم يصل إلى المئة،
وعدد الصواريخ التي أطلقتها المقاومة كان ما يقارب الأربعة آلاف صاروخ،
فانظر كيف عجزت إسرائيل عن مراوغة مقاتلي حزب الله هنا في لبنان حتى آخر
لحظة.
هل تعتقد أن صواريخ كورنيت التي حرقت دبابات اسرائيل في وادي الحجير بجنوب لبنان هي ذاتها متوفرة في قطاع غزة؟
نعم، حماس لديها هذه الصواريخ الحارقة لدبابات الميركافا كما هي صواريخ غراد التي أمطرت إسرائيل بها..
ولكن هل استعمل صاروخ الكورنيت في حرب غزة كما في حرب تموز؟
كلا، إستخدمت حماس صاروخ بي 29 فقط وهي أيضا قوية ضد الدبابات.
هل تعتقد أن حماس امتنعت عن استعمال صواريخ الكورنيت الخارقة للدبابات كي تجعلها مفاجأة للحرب المقبلة؟
أنا أقول بأن إسرائيل انتبهت أن حماس تخبئ المفاجآت، وحتى على مستوى
الصواريخ التي ضربت حماس بها إسرائيل، انتبهت الأخيرة أن لدى المقاومة
الفلسطينية صورايخ مداها أبعد من تلك التي ضربت عسقلان وبئر السبع، يعني
إسرائيل خشيت تماما أنه إذا استمرت الحرب على غزة فإن مدنا كديمونا وتل
أبيب قد تقصف، وبالتالي إسرائيل وجدت نفسها امام مأزق أن دخول غزة سيكون
ثمنه خسائر باهظة جدا أمنيا في الداخل وماديا داخل المعركة. وأقول لك
ولجمهور 'القدس العربي' انني وجدت آثار عماد مغنية بقوة في قطاع غزة.
هل بإمكانك أن تقول ان عماد مغنية كان يدرب كتائب القسام يوما ما في قطاع غزة؟
لا، لا أقدر أن أؤكد ذلك، ولكن ما أقصده أن نوع التدريب وقضية الأنفاق
والخنادق في غزة كلها هي آثار عماد مغنية، وما أؤكده لك ولأسرة 'القدس
العربي' أن أعدادا كبيرة من عناصر كتائب القسام والتي قاتلت باستئساد أمام
الجيش الإسرائيلي في حرب غزة، كانت قد انتقلت إلى لبنان وتلقت تدريبات من
نوع عال في جنوب لبنان على أيدي قياديين من حزب الله، وبعدها بالتأكيد
عادت هذه العناصر إلى قطاع غزة وحاربت بشراسة أثناء الحرب الأخيرة.
ماذا عن الجبهة اللبنانية الداخلية، كيف ترى الصف المسيحي بقيادة الجنرال
عون وراء السيد حسن نصر الله في حال اندلاع حرب ثالثة على لبنان؟
في المرة المقبلة سيكون كما في العام 2006، موقف الجنرال عون سيكون شريفا
شامخا مع المقاومة، ولكن هذه المرة دوره سيكون أكثر فعالية، ليس بالضرورة
أكثر فعالية على مستوى القتال، ولكن أكثر فعالية على مستوى السياسة، يعني
الحرب المقبلة ستكون حرباً عسكرية شرسة، وحرباً سياسية شرسة أيضا، وهناك
أطراف سياسية داخلية ستكون ضد حزب الله ولن تسكت إذا ما اندلعت الحرب. في
عام 2006 وجدت حرجا لكن في الحرب المقبلة سيكون موقفها علنا والجنرال عون
سيلعب دورا أساسيا من خلال وقوفه ضد الأطراف المضادة لحزب الله، وهذا على
المستوى السياسي.
أريد أن أسألك سؤالا شخصيا وقد طرأ هذا السوال في الحقيقة على ذهني كثيرا.
أنت من الصحافيين المكروهين لدى إسرائيل خصوصا أنك على تماس مع السيد حسن
نصر الله وأيضا لأنك ذهبت إلى غزة بطريقتك. ألا تخشى في أي حرب مقبلة ضد
لبنان أن يستهدف الطيران الإسرائيلي بالقصف مقر قناة الجزيرة في بيروت
بهدف القضاء عليك؟ ماهي إحتياطاتك؟
بصراحة أقولها لك ولأسرة 'القدس العر بي'، انه لا أمتلك احتياطات شخصية،
وأنا بصراحة أقول ان الموساد الإسرائيلي أراد أن يختطفني في حرب تموز في
الليلة التي قابلت بها السيد حسن نصر الله، ولكن العملية لم تتم، وبعد
أيام، وهذه القصة أقولها لأول مرة، أننا اكتشفنا والحمد لله خطة إسرائيلية
لقصف قناة الجزيرة في بيروت، ولكن لم تنجح بحمد الله، لأن العملاء الذين
كانوا يريدون هذا الأمر وضعوا إشارات فسفورية على مقر قناة الجزيرة هنا في
بيروت، وهذه الإشارات ذاتها كان يضعها العملاء على مبان معينة في الضاحية
وغيرها لتعطي إشارات ليزرية ليتم قصفها من قبل الطيران الإسرائيلي أثناء
الحرب، فنحن اكتشفنا هذه الاشارات بسرعة، وزميلنا العزيز في قناة الجزيرة
الأخ عصام مواسري هو من الذين طاردوا العميل الذي وضع الاشارات ولكن
العميل هرب لأنه كان هناك عميل آخر ينتظره على دراجة نارية وكلاهما لاذا
بالفرار، ونحن وضعنا سائل ماء فورا على هذه الإشارات الفسفورية حتى تختفي.
فيما يتعلق بدخولي إلى قطاع غزة انزعج الإسرائيليون من دخولي، لأنك كما
تعرف كان هناك فيتو على دخولي إلى قطاع غزة للأسف، ولكن بعد ذلك أنا دخلت
بطريقتي. وأنا فهمت أن إحدى القنوات الإسرائيلية بثت برنامجا تلفزيونيا
تحليليا عني شخصيا، ووضعوا صوري ودخولي إلى غزة، وعبر أحد المسؤولين
الأمنيين الإسرائيليين أن المدعو غسان بن جدو استهزأ بنا وبمخابراتنا،
واستهزأ بمخابرات دولة عربية، وعيون مخابراتنا في قطاع غزة، ودخل وخرج
وصال وجال وصور، وذهب مع المقاتلين ولم نكتشف هذا الأمر فنحن نعتبر هذا
أختراقاً أمنياً كبيراً.
أنا أقول لك أخي العزيز وبكل صراحة، أنت تسألني لماذا لا توجد الاحتياطات،
أنا أعتقد أن أي طرف ما يريد أن يفجر أو يغتال فهو قادر على ذلك، وأنا في
البداية كان لدي سيارة ما مع مرافقين للحماية، وبعد ذلك تصرفت بشكل عادي،
لكن بقيت سنتين من دون عائلتي من العام 2006 إلى صيف العام 2008 لم أكن
أعيش مع عائلتي.
وأنا أفصح وأكشف لك الآن ولـ'القدس العربي'، أنه في الحرب المقبلة كما قلت
لزملائي ونحن نهيء أنفسنا للحرب في المكتب، أنني لن أكون موجودا في مقر
مكتب قناة الجزيرة في بيروت، لأنني أعتقد أنني سأستهدف، فلماذا أعرض مكتب
الجزيرة للخطر؟ أنا سأكون موجودا خارج المكتب وسأعمل في مكان آخر، من دون
أن أفصل المكان، ولكني سأكون موجودا فيه لأعمل، إن بقينا على قيد الحياة
وبقيت في قناة الجزيرة.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
خرج ولم يعد
المشرف المميز
المشرف المميز


ذكر
الدلو
عدد الرسائل : 3340
العمل/الترفيه : مدرس تربية فنية - الهوايات الفن التشكيلي والتصميم الجرافيكي - قراءة القصص والروايات - وسماع الاغاني
المزاج : عالي والحمد لله - بس عيشة غزة عكرته
نقاط : 5110
الشهرة : 0
تاريخ التسجيل : 24/09/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: غسان بن جدو: الموساد حاول أن يختطفني   الجمعة 21 أغسطس - 15:32

مشكوووووووووووورة حبيبي ابو اسلاميسلموا ايديك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://pal-youth.yoo7.com
 
غسان بن جدو: الموساد حاول أن يختطفني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر "الأخبار عربية والعالمية"-
انتقل الى: