أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار عن النار
أمس في 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الأعواض
السبت 26 نوفمبر - 4:05 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكرامات
الخميس 24 نوفمبر - 16:03 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
اغنية للايميل توقيع امتحانات مواويل جميله كرسي تحميل الحب العاب القدس موضوع الحكيم لعبة المزعنن مراد كاظم توفيق بالغة حكايات الساهر عباراة الاعتراف الدجاج المنتدى الانجليزية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 لغجريــــــــــــــــــــــــــة 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لحن المطر



ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 1354
العمل/الترفيه : موسيقى
المزاج : ماشى الحال
نقاط : 4864
الشهرة : 3
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: لغجريــــــــــــــــــــــــــة 1   الأحد 16 أغسطس - 14:54

غـجرية فـوق الرمال



اعتاد الناس مقابلة ومواجهه بعضهم وان اختلفت طبائعهم وأفكارهم وهويتهم أو حتى مبدئهم إلا إنهم ينتمون إلى عالم واحد . لكن أن تقابل يوماً بحياتك غير جنسك ونوعك فهذا هو الغريب والأغرب أن تكون غجرية وما أدراك ما غجرية إنها ببساطة جنية تخرج من أعماق بحورها لتستلقي على شط الطبيعة الإنسية وكأن لا يعنيها أحد ولا يهدد وجودها المثير احد ولا يثيرها احد تستلقي على ظهرها وبصرها يعلو السحاب فم يملك القدرة أن يقطع حبل أفكارها الممتد من بصرها حتى سحاب السماء ؟ تنظر ولا تتنهد تبتسم ولا يعلو وجهها فرحة


صدرها العاري المبلل والمقطر بسيول من عفة وقطرات من مياه بحورها ولا يجرؤ احد على الاقتراب منها أو حتى اختلاس النظر تتمدد بكل تفاصيلها بأنوثتها الكاملة جمالها هادىء صارم حازم وكأنها خرجت في إطار زجاجي يحجب اى اقتران أو اقتراب .


تأملتها فى أفكاري على البعد . أحسست رهبة وخوف من المصير المجهول خوفا من أن أكون لاشيء أحيانا تعتر ضنى روح المغامرة فأنا من لاشيء جئت . أخاف أن أتلاشى وأتوارى وأنا محب الحياة . ويرد مابداخلى ليس فينا مخلد وسقطت بين البشر عبارة إلى الأبد . الخطوات لابد أن تكون محسوبة فإني الى المجهول التقى ولا أتلاقى ولا أريد أن ألقى حتفي بين غياهب المجهولة القادمة من أعماق البحور ودار فى رأسي مليون سؤال وسؤال من هي ؟ ومن أي مكان أتت ؟ وعلى اى ارض تنوى الاستقرار ولماذا أتت ؟ أضاق بها عالم البحور والكون المسحور ؟أجاءت هاربة ؟ أم تتفقد عالم رأت بعض ملامحه تحت البحور ؟ تدق الأسئلة رأسي باحثة عن مليون جواب وجواب وأنا مازلت فى البعد القريب متأملا منها العيون المغرية الجريئة الجميلة . ابحث فيها عن مافيها يحكى ويفسر لى بعض ظنون وشكوك . أبحث فيها عن طرف خيط يحدد من اى أتت ؟ وعلى ماذا تنوى فعله ؟


أهي صورتها الطبيعية أم ستتحول إلى شيء غامض ؟


ليتها تظل ليتها


لا ليتها لا ترحل . كيف جذبتني ولماذا أطيل عليها وفيها النظر ؟ سبحان الله العلى العظيم .


ويمر الوقت وعيونها لاتقول شيئاً يهدى أو يدل . وبين شطحاتى فيمن تكون ، أوشك قرص الشمس على الاحمرار معلنا وقت الغروب واقترابه من سطح البحر ، مالت الغجرية على جانبها الأيمن


مالت وجرجرت شعرها الذي انتشر مغرورا كقوس مفروش رسم على الرمال خيط ونقوش مالت اعطتنى ظهرها وارتفع فى أخرها ذيلها السمكي ذو الرهبة الجمال وتهاوت به على آخر أمواج البحر وأول الشاطىء واستدارت تبحث عن من يراها .. وانكمشت فى مخبئي خوفا ورعبا ولكن بشوق لرؤيا المزيد جرفني بحرص حتى وجدتها تعتدل على بطنها ويغطى شعرها وجهها وتفرد ذراعيها وكأنها محترفة رقص باليه ولحظات وكان الرحيل أشبه بالانسحاب المنظم حيث قذفت بذيلها للبحر وغاب الذيل وتلاشى نصفها الأسفل الصدفي رويداً رويداً رحلت وتلاشت عن نظري وعيون العالمين .




جرفني حب الاستطلاع لرؤية مكانها .اقتربت والخوف والرهبة يعتصرني اقتربت ولا اعرف مصيري . على البعد وجدت بصمة جسدها على خدي الرمال ومجرى البحر ورأيت كنس شعورها للساحل ونقش أصابعها حيث مالت على الرمال مائلة على جنبها . يا لهول ما رأيت ولا أصدق نفسي كتبت بلغة أعرفها وأفهمها وليس نقش طلاسم ولا وشم عتيق . أنها كانت تحس بوجودي كانت تدرى انى أراها كانت تلاحظ نظراتي أكانت تترقب شجاعتي ؟

كتبت انتظرني ولا تبحث عنى ...

خانها تفكيرها وخانتني شجاعتي ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خرج ولم يعد
المشرف المميز
المشرف المميز


ذكر
الدلو
عدد الرسائل : 3340
العمل/الترفيه : مدرس تربية فنية - الهوايات الفن التشكيلي والتصميم الجرافيكي - قراءة القصص والروايات - وسماع الاغاني
المزاج : عالي والحمد لله - بس عيشة غزة عكرته
نقاط : 5108
الشهرة : 0
تاريخ التسجيل : 24/09/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: لغجريــــــــــــــــــــــــــة 1   الأحد 16 أغسطس - 17:34

صدرها العاري المبلل والمقطر بسيول من عفة وقطرات من مياه بحورها ولا يجرؤ احد على الاقتراب منها أو حتى اختلاس النظر تتمدد بكل تفاصيلها بأنوثتها الكاملة جمالها هادىء صارم حازم وكأنها خرجت في إطار زجاجي يحجب اى اقتران أو اقتراب .


ياعيني شو هالحكي الروعه ياورد منور حبيبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://pal-youth.yoo7.com
لحن المطر



ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 1354
العمل/الترفيه : موسيقى
المزاج : ماشى الحال
نقاط : 4864
الشهرة : 3
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: لغجريــــــــــــــــــــــــــة 1   الأحد 16 أغسطس - 17:45

حبيب ألبى أبو فادى
مشكووور يا ملك
ربنا يعطيك ألف عافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لغجريــــــــــــــــــــــــــة 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الأدبيااااات :: غرفة حكايات جدتي "قصص روعة"-
انتقل الى: