أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار حول التقمص
اليوم في 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الأعواض
السبت 26 نوفمبر - 4:05 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الساهر امتحانات الدجاج مواويل تحميل مراد عباراة العاب توقيع للايميل الحب القدس بالغة لعبة جميله توفيق كاظم المزعنن المنتدى الانجليزية الحكيم حكايات موضوع كرسي اغنية الاعتراف
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 معوزو غزة يتحدون أشعة الشمس الحارقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30068
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: معوزو غزة يتحدون أشعة الشمس الحارقة   الأحد 26 يوليو - 3:34

رغم حرارة الشمس الملتهبة التي تصلي كل من يتعرض إليها في شوارع مدينة غزة، واصل أحمد السيفي، 31 عاما، بصبر البحث عن اسم له في القوائم المدرجة في عدد كبير من الأوراق الملصقة على جدران إحدى المدارس التي تقع بجوار قيادة الشرطة غرب مدينة غزة. وهذه ليست أوراقا تحمل أسماء الناجحين في امتحانات التوجيهية، بل أسماء الأشخاص الذين يحق لهم الحصول على مبلغ 100 دولار كمساعدة من وزارة الشؤون الاجتماعية التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة.



وسرعان ما انفرجت أسارير السيفي الذي كان يحاول اتقاء تأثير حرارة الشمس بدفتر كان في يده، عندما عثر أخيرا على اسمه في إحدى الأوراق، فقفل عائدا والعرق يتصبب من وجنتيه. وقال السيفي إن الحصول على مثل هذا المبلغ بين الفينة والأخرى هو الذي يساعده على مواجهة أعباء الحياة هو وعائلته المكونة من ستة أفراد. يضاف إلى ذلك أيضا المعونات العينية التي تقدمها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» التي تضم تقريبا معظم المواد الغذائية الضرورية ابتداء من الدقيق وحتى المعلبات. وأضاف السيف أن قلبه يعتصر ألما وهو يجد نفسه مجبرا على مزاحمة الناس أثناء البحث عن اسم له بين أسماء الأشخاص الحاصلين على المعونات المالية المتواضعة التي تقدمها الحكومة، مشيرا إلى أنه كان يعيش أوضاعا مغايرة تماما قبل فرض الحصار على القطاع، حيث كان يتقاضى راتبا مجزيا من خلال عمله كفني في أحد مصانع المواد البلاستيكية في مدينة غزة، لكنه وجد نفسه فجأة بلا عمل عندما أغلق المصنع لعدم توفر المواد الخام بسبب الحصار. وقصة السيفي هي قصة عشرات الآلاف من الفلسطينيين الذين فقدوا أعمالهم ومصادر رزقهم خلال السنوات الأخيرة من الحصار والإغلاق، وأصبحوا يعتمدون على المعونات التي تمنحها المؤسسات التابعة للحكومة المقالة والأونروا والجمعيات الخيرية.



في هذه الأثناء تواصل المصانع في القطاع إغلاق أبوابها بسبب الحصار، وما يترتب على ذلك من انضمام مزيد من الناس لجيش البطالة وليتعاظم عدد الأسر التي تعيش تحت خط الفقر. يقول رجل الأعمال الفلسطيني عبد العزيز الشقاقي إن 90 من مصانع القطاع، أغلقت أبوابها بسبب الحصار. وأشار الشقاقي أن مصنع الأدوية الوحيد في القطاع أغلق أبوابه بسبب نفاد المواد الخام اللازمة لصناعة الأدوية.


في ظل هذا الواقع فقد كثفت الجمعيات الخيرية، وتحديدا لجان الزكاة في مناطق القطاع المختلفة من جهودها لجمع التبرعات لمد يد العون للمحتاجين. وقامت لجان الزكاة بتعليق إعلانات تطالب أرباب الأسر الفقيرة بتسجيل أسمائهم لديها لكي يتم كفالة أسرهم من قبل أشخاص يمارسون أعمالا ويتقاضون رواتب شهرية بانتظام. وكانت لجنة الزكاة في مخيم المغازي للاجئين وسط القطاع، أول من بادر إلى القيام بمشروع كفالة الأسر الفقيرة، حيث كان يتم في الماضي كفالة الأيتام وأسرهم. وقال أحمد الحاطي، رئيس لجنة الزكاة في مخيم المغازي، ، إن الذي دفعه وزملاءه للمبادرة للقيام بهذا المشروع هو تأثير تدهور الحالة الاقتصادية الطاغي على الأهالي في القطاع وتحديدا في مخيمات اللاجئين. وأضاف «يحضر إلينا أناس غير قادرين على توفير الطعام والدواء لأولادهم، أو دفع الرسوم الجامعية لهم». وحول استراتيجية عمل اللجنة التي يقودها، يقول الحاطي إنه تقرر طرق باب كل شخص يعمل ويتقاضى راتبا شهريا مهما كان بسيطا، بحيث نحاول أن نقنعه بدفع أي مبلغ حتى لو كان لا يتجاوز العشرين شيكلا (خمس دولارات). ويؤكد الحاطي أن استجابة أهالي المخيم فاقت كل التوقعات، حيث إنه تمت كفالة 70% من الأسر التي توجهت للجنة لكفالتها.


ويقول بيان صدر مؤخرا عن الصليب الاحمر الدولي'لا يستطيع سكان غزة ان يعيشوا حياة طبيعية ويشعرون اكثر واكثر باليأس' .



ونقل البيان عن المسؤول عن الوفد الفرعي للصليب الاحمر في قطاع غزة انطوان غران قوله 'لم يعد امام السكان الاكثر فقرا اي وسيلة للعيش وارغم عدد منهم على بيع ما يملكون لتأمين الغذاء'.


كما ان عددا من المرضى لا يتلقون العلاج الذي يحتاجون اليه 'بسبب نقص المعدات الطبية في المستشفيات'. وبسبب الحصار الذي يعقد وصول معدات البناء، لم يتمكن عدد من سكان غزة من اعادة بناء المساكن المدمرة.



ويقول الصليب الاحمر ان الاقتصاد في قطاع غزة منهار مع تسجيل مستويات بطالة قياسية ما يؤدي الى تراجع مستوى عيش السكان على الاجل الطويل ونصفهم من الاطفال. ودعا 'الدول والسلطات السياسية والمجموعات المسلحة المعنية الى بذل كل الجهود لاعادة فتح قطاع غزة وضمان حياة محترمة للمدنيين'.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
معوزو غزة يتحدون أشعة الشمس الحارقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: