أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار حول أسماء الله
اليوم في 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
أمس في 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
أمس في 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
مراد العاب الحكيم المزعنن توفيق المنتدى جميله موضوع اغنية الانجليزية تحميل كاظم عباراة لعبة الحب الدجاج القدس الساهر توقيع امتحانات الاعتراف بالغة كرسي للايميل مواويل حكايات
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 امهات يكتوين بنار الحسرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30070
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: امهات يكتوين بنار الحسرة   الجمعة 26 يونيو - 5:07

امهات
يكتوين بنار الحسرة

يعاملن بقسوة
من قبل بعض ابناءهن ويخفين ذلك


اكتب وكلي يقين بأن الكثير من قراء هذا التقرير
سيكون تفكيرهم للحظات بين الحقيقة والخيال ,يتفاجئون يتساءلون هل هناك من يعامل امه
هكذا , وبثوان يجتاح العقل الجواب نعم انه الابن القاسي القلب ,
الجاحد,الناكر,المتحجر الضمير الذي يريد كل شيء لنفسه متناسيا اعز واغلى شيء 'امه'
كل همه ان يأخذ ولا يعطي , يبتسم في وجوه الاخرين ويعبس في وجه امه ينظر اليها بعين
الجحود, يتصرف معها بوحشية , تسلطيه , تعسفية , يذل امه وكأنها عدوته
اكتب وكلي
يقين بأن الكثير من الامهات يكتوين بنار معامله بعض فلذات اكبادهن لهن , يبحثن عن
من يقدر افعالهن ويشكرهن ويقدر قيمتهن, والتي استهان بها الكثير من الابناء , نعم
استهانوا بأرق قلب , بعذابه بلوعته لتخطي دهاليز وعثرات الحياة امامه .... نعم
استهانوا بصبرها , تكبدت العناء في تربيته متناسية نفسها والامها وحياتها فبذلت
الروح لاسعادهم تلذذت بخدمتهم , سنوات عمرها القاسية مرت والحب ما زال لابناءها ,
ترى الحياة نورا عندما ترى فلذه كبدها فرحا بعد ان شق طريقه في هذه الحياه , نعم
وصل الى بر الامان ! هنا تنتظرالام بكل لهفة ماذا سيكون جزاء اعمالها التي اوصلته
الى بر الامان ؟ ماذا سيكافئ الامها وجهدها....؟ والتي لا ترجو منه الا بعض الرحمة
والعطف والحنان ...! فهل سيكون جزاء الاحسان هو الاحسان ..؟ ام سيكون جزاء الاحسان
هو النكران عند بعض الابناء وتجاهل اعظم شي بالحياة؟!!... 'الام' ما اجملها من كلمة
وان لم تكرموها فيكفيها وساما وفخرا كونها ام كرمها الله تعالى في كتابه ورفع من
شأنها , واوصى بها فكفاكم هجرا وتكبرا وقسوة ... لن اطيل عليكم ولن اعرف امهاتكم
اكثر فافعالهن وتضحياتهن تغني عن التعريف ,بل لو كتبت مئات الصفحات ما وفيتهن
حقوقهن ....
الام هي الام في مشاعرها وعواطفها وحبها لابناءها مهما اختلفت
الظروف والبيئات والازمان حتى لو اصبحنا في القرن المليون . الام ليست تطور نريد
تطويره .. لماذا اصبحنا نسمع عن المعاملة السيئة من قبل بعض الابناء لامهاتهم , هل
الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية مسؤولة عن تصرفات بعض الابناء اتجاه
امهاتهم .....؟ .. صدقوني ان قلبي ينفطر وعيناي تذرف الدموع كلما تذكرت لوعة تلك
الام التي حدثتني عن معاملة ابنها القاسية لها , وتلك الام التي لا يكلمها ابنها ,
وتلك الاخت التي توفيت امها واخاها اكتفى بدفنها وتلك ... وتلك ....... اعذرني ايها
القارىء لانني اطلت عليك بالمقدمة , لاعرض عليك
بعض القصص الواقعية لمعامله بعض
الابناء الجاحدين لامهاتهم ....
قدر ما ارضعته اياه امه بعلبتين حليب
نيدو..
كعادتهن يجلسن معا بتناقشن ما يحدث في العالم من اخبار وتطورات سياسية
واقتصادية واجتماعية لينتهي بهم المطاف الى الدموع عندما تبدا كل واحدة تشكي من
معاملة ابنائهن لهن......... وعصفت بنا الاحزان وشعرنا بان سكينا حادا يغرس في
صدورنا عندما تحدثت الحاجة' ام علي 'عن معاملة ابنها الوحيد لها وتقول بصوتها
المخنوق ودمعة ام مجروحة ابني يعاملني بقسوة وكأنني جارتة , ولا يستفقدني بشي لا
غذاء ولا دواء , واعيش مما اخذه من الشؤون الاجتماعية .....ويزورني فقط في
المناسبات ,وفي يوم تحدثت اليه لانني كنت مشتاقة اليه فلمت عليه لزيارتي و استفقادي
وقلت له انا امك وحقي عليك ...... وياليتني لم المه توقفت 'ام علي' للحظات عن
مواصلة حديثها وتعبير وجهها الطيب ممزوجا بالدموع, تمالكت نفسها وتواصل حديثها بصوت
ملؤه حزن وحسرة والم فتقول واجابني ولدي ,' بعرف انك امي وربتيني وارضعتيني ولكن كم
بتقدري كمية الحليب التي ارضعتيني اياها علبة حليب نيدو انا بقدملك علبتين ' خيم
السكون عندما سمعنا هده الكلمات القاسية , وعجز اللسان عن التكلم ....

تتسول
لتنقذ ابنتها
بالصدفة رأيتها تتسول في احدى القرى , الحزن وظلال الاسى التي
ترتسم على وجهها شدني لمعرفة الاسباب التي تجعلها تتسول بين البيوت لتحدثني بلهفة
قائلة ' ابني هو السبب قالتها بدمعه وحسرة شعرنا بلهيبها المحرق لتواصل' ام حمد '
ذو الخمسين من عمرها حديثها عندي ولد وخمس بنات , كنا عائلة الكل يحترم الاخر ونحب
بعضنا البعض للوقت الذي تزوج فيها ابني وبدأ بتغيير سلوكه معنا اصبح يعاملنا وكأننا
لا نمت له بصلة القرابة , وخصوصا انا والدته كأنني غريبة عنه ويوميا اتلقى منه كلام
بذيء وسيء , ويقوم بضرب اخواته البنات بدون سبب , ولا يسأل علينا ونعتاش من الشؤون
, وفي يوم كانت ابنتي وعمرها 21 عام تنظف البيت واذا به بعد عودته من الشغل وبعد ان
اخذ قسطا من الراحة عند زوجته واذا به وبيده سلك وقام بمهاجمة اخته بحجة انها تكلمت
مع ابنته بعدم رمي الاوراق في ساحة البيت بعد تنظيفها , ولم تشفع دموعي وصراخي و
توسلاتي له بعدم ضرب اخته , ولم يكتف بذلك بل قام بضربي حتى وقعت على الارض ,
قالتها والدمع يسيل من عينها , لتستكمل حديثها , وفي نفس الليلة لم تستطع ابنتي
النوم من الالم التي كانت تعاني منه في رقبتها , وبقينا طوال الليل نبكي ونعد
بالثواني طلوع الفجر لاخذها الى الطبيب , وهناك رفض معالجتها لانه هناك كسر في
رقبتها نتيجة ضرب من قبل شخص وطلب منها تقديم بلاغ للشرطة لحتى يعالجها , لكنننا
رفضنا تقديم البلاغ خوفا من احد يتكلم علينا وخوفا منه , ولهذا السبب خرجت لاتسول
لحتى اوفر اجرة الطبيب الخاص لمعالجتها , فلم تكن هذه المرة الاولى يقوم بها بضربنا
بالرغم من تهديد اهالي القرية له بعدم التعرض لنا ولكنه لا يهتم , وبهذا وصل بي
الحال, متسوله مرددة بين شفتاها المتشققة ما برميك على المر الا امر من المر
...

توفيت والدته وهو مخاصمها 'اكتفى بمشاركته بمراسم الدفن '
بحسرة والم
ودمعه حزينه بدأت 'احلام ' حديثها بتردد وخوف والتي رفضت ذكر اسمها خوفا ان يعرفها
احد وخصوصا اخاها الذي توفيت والدتهما وهو لا يكلمها فتقول ' كنت اعيش انا وامي
بغرفة لوحدنا ولي اربعة اخوة وكانوا يعاملونا باحسان واحترام الا واحد منهم لا يسأل
عنا الا في المناسبات كالاعياد , وفي يوم مرضت والدتنا ولم يأت لزيارتها والتي بقيت
طوال فتره مرضها تستذكره وتسأل عنه , ودائما نرد عليها انه سيأتي غدا لانه ليس
بالبيت بالرغم من طلب اخواتي الاخرين لزيارته امه , وانها مريضة لحتى توفيت وسمع
بخبر وفاتها من خلال مناداة المؤذن لموعد الجنازة والدفن ,وبهذا اضطر ليشارك في
مراسم دفنها كالغريب قالتها بتنهيده وبصوت مخنوق وبدمعة بقيت ملازمة لها طوال
حديثها لدينا , سكتت وكأنها تستذكر شيئا ' وتضيف بالرغم من هذه المعامله القاسية من
قبل اخي لوالدتنا الا انها توفيت وهي تدعو له واتذكر دعوته له ' الله يرضى عليك يا
س '
هذه هي الام بالرغم من كل هذه الاعمال السيئة بحقها , وبكل الامها ولوعتها
الا انها لا تستطيع حتى ان تغضب على ولدها الضال الجاحد ............. فما اروعك
ايتها 'الام'..!!

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
امهات يكتوين بنار الحسرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم المنتدى العام "منوعات البيت" :: لافته "المحل" على الطريق-
انتقل الى: