أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار حول التقمص
اليوم في 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الأعواض
السبت 26 نوفمبر - 4:05 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
لعبة اغنية الحكيم الساهر كاظم مراد الاعتراف القدس توفيق حكايات تحميل المنتدى للايميل الانجليزية الدجاج موضوع امتحانات الحب العاب المزعنن عباراة توقيع بالغة مواويل كرسي جميله
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 هوس الغزيات بالعبايات الخليجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30069
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: هوس الغزيات بالعبايات الخليجية   الإثنين 8 يونيو - 3:41

هوس الغزيات بالعبايات الخليجية













غزة-
كتبت ميرفت أبو
جامع في ايلاف:" تفضل الشابة أم مهند من جنوب قطاع غزة لبس العباية الخليجية خارج
البيت، و تلجأ إلى خياطة تصفها بالماهرة لتفصيلها بحسب موديلا تراه في إحدى القنوات
الفضائية أو ترتديه جارتها، لتتغلب على أسعارها المرتفعة ومقاساتها غير المتوفرة في
غزة.

ورغم الحصار المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من ثلاث سنوات مما حرم
الغزيين من السلع الأساسية التي يحتاجونها كالأقمشة والملابس، إلا ان الغزيات لازلن
يتابعن موديلات العبايات الخليجية الحديثة عبر الانترنت والفضائيات، ووجدن في
التفصيل بديلا عنها، يعوضن النقص الموجود في أسواق قطاع غزة للعبايات التي لا يسمح
بدخولها بسبب إغلاق المعابر باستمرار.

وتقول أم مهند ربة بيت :" أفضل
التفصيل على شراء الجاهز، وهو بالغالب غير موجود بالأسواق، وإن توفر فبأسعار مرتفعة
أو موديلات ليست حديثة "، وتضيف :" من وقت لآخر أزور الخياطة من اجل إعادة كلفة
العباية تبعا للموديل السائد وتبتسم قائلة :" ماذا سنعمل رغم الحصار فإننا نلاحق
الموديلات، كل موديلا أراه بمسلسل ما، أطلب من الخياطة تفصيله أو تكييف عبايتي
القديمة لتبدو أكثر حداثة ".

عباية واحدة أو اثنتان في العام الواحد لن
تكلف أم مهند زوجة سائق كثيرا من المال، تتابع :" ليس بمقدوري شراء ملابس كل شهر
مثلا، فبالكاد نتدبر أمورنا المعيشية أقوم بتغيير الكلف وإضافة بعض الزخارف لأواكب
أحدث موديلا وبأقل التكاليف".

وترتدي كثير من نساء غزة العبايات الخليجية
منذ سنوات،إما بدافع التدين أو كونها موضة دارجة، ويتفنن البعض في زخرفتها برسومات
مختلفة قد تأخذ شكل وردة أو فراشة أو عين بألوان براقة يضفي عليها جمالا خاصا.

وتعتبر أماني بريكة موظفة بإحدى المؤسسات بغزة ان الدافع وراء لبسها للعبايه
التدين قائلة:" أنها تستر كافة جسمها"، مشيرة أنها لا تهتم بالموديل ولا تتابع
الموضة بقدر ما يعنيها ان تنطبق عليها شروط الزي الإسلامي، و تفضل لبس العباية في
الصيف لأنها تسمح لها بحركة أكثر، أما بقية الأشهر فتلبس الجلباب.

وتشير
هديل أبو ستة طالبة جامعية ان ارتدائها للعبايه منذ سنوات يرجع إلى أنها تدرس في
جامعة مختلطة وهي من عائلة محافظة فتشدد أسرتها على ذلك، عدا أنها غير مكلفة ماديا
كالملابس الأخرى أيضا ".
أما الطالبة الجامعية نجاة سمير فتجد في العباية أكثر
راحة للحركة والتنقل داخل جامعتها وتضيف" أسعار الملابس مرتفعة جدا ولذلك سأحتاج
إلى مبلغا يفوق إمكانياتي لشرائه لذا وجدت في العباية أكثر اقتصادا، فانا ابنة
لعاطل عن العمل منذ سنوات وأتدبر شراء ملابسي بعد توفيرها من مصروفي الشخصي
".
ويوضح سعدي صافي صاحب محل السعدي للابسة والأقمشة من غزة" ان العبايات
الخليجية اشتهرت بين الفلسطينيات قبل أعوام "،مرجعا ذلك لأنها أصبحت موديلا ينتشر
بين النساء ويشهد إقبال لافت واهتمام كبير به ".

ويلفت السعدي الذي يعمل في
هذه المهنة منذ السبعينات انه قبل أربعة سنوات حول محله من تفصيل بدل العرائس
وفساتين الاسواريه للمناسبات والأفراح إلى تفصيل العبايات بحسب رغبة وأذواق النساء،
بعد ان زاد الطلب عليها ".
وأشار أن الحصار زاد من إقبال النساء على تفصيل
الملابس بعد ان شحت من السوق و منعت من الدخول إلى قطاع غزة كما توقفت معظم مصانع
غزة عن العمل بسبب الحصار والإغلاق.
وللفلسطينيات زى تراثي تقليدي خاص بهن يبدعن
في تطريزه ويغلب عليه اللون الأحمر الغامق، ويختلف تفصيل الثوب من قرية إلى أخرى.
وكانت النساء بشكل عام قبل حرب 1948 يرتدين هذا الزي ولازالت الكثيرات من اللاجئات
وبعض القرى في الضفة الغربية وقطاع غزة يرتدينه، وهو مقتصر على الفلسطينيات المسنات
أما الشابات لا يفضلن ارتدائه إلا في المناسبات الوطنية والتي تتعلق بالتراث
الفلسطيني أو قد يرتدين جزء منه كالشال المرخي على الظهر وهو يباع بأسعار سياحية
غالية.

وتقول بريكه أنها تعتز بالثوب الفلسطيني،كونه نوع من التراث ولكنها
لا ترتديه إلا بمناسبات وطنية وتشرح :" لا مانع لدي من ارتداءه ولكن إذا كان موديلا
دارجا لأننا نرتدي الموديلات فلا أحب ان أكون مختلفة عن غيري".
وتقول الخياطة أم
تحرير ان كثيرات من النساء وطلبة الجامعات يأتين إليها لتفصيل عبايات مشيرة ان
بعضهن يضطرنها لحضور مسلسل خليجي ما أو صور عبر الانترنت لمتابعة الموديلات الحديثة
وتضيف:" منذ سنوات وأنا اعمل في هذا المجال وتفصيل العبايات من أكثر القطع التي
تنجزها يوميا، وتكمل قائلة " يعود ذلك إلى الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعيشه الأسر
في قطاع غزة فضلا عن الحصار حيث منعت الأقمشة والملابس من الدخول إلى المحلات
التجارية فكثيرات لجان إلى التفصيل حسب رغبتهن ".

ويختلف الكاتب والإعلامي
د. عاطف سلامه مع الفلسطينيات منتقدا لبسهن إلى زي لا يمثلهن ولا يدلل على هويتهن،
وتساءل لماذا لا ترتدي الفلسطينيات الثوب الفلسطيني فهو أكثر جمالا ويمكن تطريزه
بألوان مختلفة وجميلة كما انه يمثل زي محافظ لكثير من النساء.

وعزا دوافع
لبس الفلسطينيات العباية الخليجية إلى تشرد وتشتيت الفلسطينيين في كافة الدول وخاصة
الخليجية مما تطبعوا بأزياء الدول التي لجئوا إليها وخاصة بعد حرب العراق والكويت
وطرد الفلسطينيين من الخليج بشكل عام فعاد كثر من الفلسطينيين إلى غزة ومنهم تجار
بدأوا يسوقون للعبايات كما ان القادمون كانوا يجلبون لأقاربهم العبايات الخليجية
كهديه حتى أصبحت يوصى عليها وتحولت لموضة وقال:" هذا تقليد أعمى وابتعاد عن التراث
المرتبط بحضارتهن وتاريخهن، أولى بهن التمسك بثوبهن الفلسطيني المطرز وهو ثوب عصري
وجميل ويصلح لكافة المناسبات على حد قوله".

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
هوس الغزيات بالعبايات الخليجية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: