أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار حول التقية
أمس في 23:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول صفات الله
الأربعاء 7 ديسمبر - 21:44 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول آل البيت
الثلاثاء 6 ديسمبر - 15:30 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول أسماء الله
الإثنين 5 ديسمبر - 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
الأحد 4 ديسمبر - 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
الأحد 4 ديسمبر - 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
لعبة امتحانات مواويل العاب كرسي القدس اغنية مراد بالغة للايميل المزعنن الاعتراف عباراة توقيع الحب جميله الحكيم الدجاج حكايات تحميل توفيق الانجليزية الساهر المنتدى موضوع كاظم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 المتعة الحرام..بين الفضيحة والأمومة!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30074
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: المتعة الحرام..بين الفضيحة والأمومة!!   الأربعاء 1 أبريل - 21:36

اللقطاء فى فلسطين :
المتعة الحرام..بين الفضيحة والأمومة!!




أمد / تقرير نازك خليل / الظلام يكتنف الكون .. السكون يسود المكان..النجوم تومض ولها طبقة رقيقة من الغيوم العالقة في الجو، شبح امرأة يحجب ثوبها الأسود الطويل جسداً هزيلاً، تسير في هذا المكان الذي تعج فيه أسراب الذباب والبعوض والصراصير..والجرذان!

خروجها من بيتها في هذا الوقت المتأخر من الليل مدعاه للتساؤل:إلى أين هي ذاهبة يا ترى؟..وما هذه (الصرة) التي تحملها بين يديها؟يا إلهي! إنها تتمهل في سيرها..تقف ملتفة عن يمينها وشمالها..لا أحد في الزقاق..إنه خال من الناس..ياه..إنها ترمي بالصرة قرب حاوية نفايات ثم تسرع الخطى مغادرة المكان ، ترى ماذا رمي هناك؟ تقف المرأة لمجهولة في آخر الزقاق لتلتقط أنفاسها قليلاً ، ولتتأكد من أن لا أحدا لم يرها..لوت رقبتها وابتعدت مطمئنة وكأن شيئاً لم يحدث!

فجأة..انطلقت صرخة تشق سكون الليل..صرخة دوت في آذان السكان القاطنين قرب الحاوية..اندفع بعضهم إلى خارج بيوتهم كالملسوعين تجاه مصدر الصرخة..يا الله! ماذا يرون؟ صرة ملفوفة وبداخلها رضيع ينهشه جرذان كبيران فرا من المكان لدى رؤيتهما وسماعها الجلبة التي أحدثها السكان.

تقدمت امرأة متوسطة العمر من الرضيع..بسملت عليه..ثم حملته إلى بيتها..بسم الله ما شاء الله ما أجمله! وتساءل الجميع ترى من هي المجرمة التي ألقت به في هذا المكان الموحش اتقاء لفضيحتها بين البشر فيما لو عرفوا أنها حملت سفاحاً ثمرة الخطيئة؟ وهل ستعود ثانية في العام القادم لتلقي رضيع آخر هنا وفي مكان آخر؟ هذا الحادث ليس مشهدا من مشاهد أفلام هيتشكوك المرعبة إنه حادث حقيقي شاذ في غابته وأن لم يكن فريداً من نوعه في وقتنا الراهن .

إنها ظاهرة إلقاء 'اللقطاء' الرضع ،ثمرات العلاقات المحرمة بين من يبحثن عن المتعة الرخيصة مع منحرفين وضالين!

عزيزي القارئ..لو وجدت وأنت تسير في شوارع غزة طفلاً لم يتجاوز عمره اليوم يشق صراخه صمت الليل يلقى أمام مستشفى الأطفال بغزة أو على أرصفة الشوارع أو حتى في حاويات القمامة، فلا تقف حائراً مستغرباً، لم تضعه في هذا المكان عصابة لخطف الأطفال!!إنها المجرمة التي غلبت الفضيحة مشاعر أمومتها فتحولت إلى قاتلة لكي تخفي آثار جريمتها الأولى ، حيث تلقي بطفلها الذي ولدته قبل ساعات على الأرصفة في البرد القارص أو الحر الشديد..فيجده أحد المارة، هذا إن لم تسبقه أحد الكلاب الضالة أو الفئران أو يفترسه الجوع فيواجه مصيراً فظييعاً أشده رحمة هو الموت.

مشهد ..لن أنساه

يقول باسل أحمد:كنت ماراً بالمقبرة المقابلة لمستشفى ناصر في خانيونس ووجدت صرة 'قطعة قماش' تنهش فيها 'العرسة' فأر كبير أجزاء من جسم طفل صغير حديث الولادة..صرخت وحملت هذا الطفل إلى المستشفى وهو في غاية من السوء وبقي في العناية المكثفة لمدة أسبوع وأنا لم أفارقه، أحسست أنه قطعة مني..إلى أن مات فبكيت عليه بحرقة.

ملاك رحمة من الله

وتحكي أم عدنان بأنه في أحد الليالي اممطرة وجدت صندوقاً أمام باب البيت حيث نظرت في الصندوق فوجدت طفلة صغيرة جميلة جداً، أخذتها إلى داخل البيت فوجدت ورقة صغيرة مكتوب فيها طلب تربية ورعاية هذه الصغيرة وفي حنان وعطف زوجي قررنا سوياً تربية هذه الطفلة فقد كنت حاملاً في الشهر السادس وكن أعشق الأطفال لدرجة الجنون فطلبت من شقيقتي التي تكبرني بسنوات بإن تقوم بإرضاعها من صدرها وفعلاً تم ذلك وبعد ولادتي مباشرة اشتركت الطفلة بحليبي لتشترك مع ابنتي وقد قمنا أنا وزوجي بإطلاق اسم 'ملاك' عليها واعتبرناها توأم لإبنتنا، وقد فكرت كثيراً لمستقبلها وماذا سأقوله لها حين تكبر..

فتركت هذه الأفكار إلى المستقبل فلكل وقت أوان.

نور لقيطة مثل البدر

تقول ياسمين 'الام البديلة' لنور: رن جرس الباب ذات ليلة بعد ّذان الفجر بقليل فقمنا لنرى من بالباب فلم نجد أحداً فوجدنا صرة صغيرة فتحناها فوجدنا طفلة صغيرة نائمة استيقظت بمجرد فتح الصرة..أخذت الطفلة وقمت بتربيتها فكنا نعيش كأي أم وإبنتها، ونور دائمة السؤال لماذا لا أخ لي ولا أخت كان سؤالها يخيفني ويثير القلق في صدري..فنون لا تعرف بأنني عاقر لا أنجب.

قصة 'خالد'

خالد اسم لطفل جميل خلق وترعرع وسط سواد الأسئلة القاتلة التي تحيط به كالصندوق الأسود الذي وجد فيه بحاوية القمامة بجوار السوق، ابن من هو، سؤال لم يستطع الإجابة عليه أحد حتى الآن..كبر خالد وكبر السؤال معه وما استطاع هذا الولد أن يدرك أنه جاء إلى الدنيا نتيجة علاقة جنسية غير شرعية، تخلى عنه والداه في طفولته ليشحذ رغيف الخبز يأوي ليلاً إلى المناطق المهجورة ،وعندما وصل إلى سن المراهقة لم يجد مأوى ولا طعام فقرر الانحراف فاتجه إلى السرقة ليأمن لقمة عيشه فسجن وأودعته الشرطة في مؤسسة الرعاية ليخرج منها ويهيم من جديد في الشوارع.

كلاب الطرقات

وتتشابه الحوادث ويتسارع إنتشار الرذيلة وثمرتها يقذف بها الجناه إلى الأزقة وحاوبات القمامة فيقول الحاج نجيب ابن الخامسة والخمسين من غزة:عندما كنت متجهاً في أحد الأيام إلى عملي قبل حوالي ثلاث سنوات وفي حدود الساعة الخامسة صباحاً وبالقرب من أحد المساجد دهشت عندما رأيت كلبة رمادية اللون متمددة تحتضن بين قدميها الأماميتين ورجليها الخلفيتين قطعة قماش بيضاء اللون..تقوم تلك الكلبة بلعق اللفة بحنان فحاولت الاقتراب من باب الفضول وعندما شاهدتني الكلبة أخذت تزمجر وتعوي بغضب..ونهرتها فابتعدت وعند ابتعادها سمعت صوت صراخ طفل يأتي من اللفة فركضت باتجاهه وأصابتني حالة من الذهول عندما رأيت بعض قطرات الحليب على شفتيه فحملت واتجهت به إلى أقرب مستشفى لأكتشف هناك بأن عمره لم يتجاوز بعد الخمس ساعات وقد كان الطفل في حالة إعياء شديد فتوفى في ساعتها.

أطفال القمامة

ولعل مشاعر الغضب والاستنكار تثور لدى الكثيرين عند العثور على طفل وسط أكوام القمامة فأي قسوة تلك التي حولت قلب الام إلى حجر فهي بفعلتها هذه تعرض روح خلقها الله إلى الموت فذات صباح عثر عمال النظافة أثناء نقلهم حاويات القمامة من إحدى المناطق السكنية على طفلة تبلغ من العمر ست ساعات فقط ملقاة وسط المخلفات القذرة بعد أن تم انتزاع حبلها السري انتزاعاً ويبدو أن الذي ألقاها أراد لها الموت فقد كانت مصابة بكسور في الذراعين وكدمة تحت الذقن ولكن العناية الالهية شملتها بالرحمة التي انتزعت من قلب الأم .

لن يزول من ذاكرتي

3/4 يوم لن يزول من ذاكرتي إلى الأبد ..كان يوماً ممطراً ،شديد البرودة وصلني في بلاغ باستلام طفلة عمرها ساعة ..عثر عليها قرب المقبرة تحت هطول المطر وحينما وصلت إلى المستشفى وألقيت النظر على الطفلة اهتزت مشاعري وأحسست بصعقة داخلية لهول المنظر الذي رأيته..هيكل عظمي ذو بشرة زرقاء يقتلها البرد..عدت أدراجي دون أن أستلم الطفلة التي لم تمكث أكثر من ثلاث أيام في المستشفى حتى توفيت ومنذ ذلك الحين وصورتها لا تبرح خيالي .

رأي القانون

الاستاذة /ماجدة شحادة

يعرف اللقيط بأنه مولود رماه أهله فرار وخوفاً من تهمة الزنا أو خوفاً من الفقر أو لأي سبب آخر وقد نص القانون الفلسطيني علة رعاية خاصة للطفل اللقيط منذ ولادته على أرض فلسطينية وحتى بلوغه سن الرشد وجاءت هذه العناية لهذا الطفل اللقيط لأنه انسان ضعيف لم يكن له ذنب في إيلامه واهماله فيكون جديراً بالعطف و الرعاية و لقد أعتبر القانون اللقيط حاملا للجنسية الفلسطينية بحكم الولادة على أرض فلسطين … يكون التقاطة فرض عين اذا كان في مكان يغلب فيه هلاكة بحيث لو تركة كان أثماً مضيعاً نفساً حية و لأن اللقيط أنسان ضعيف فيكون جديراً بالعطف و الرعاية لذلك من أنقذه كان له الأجر و الثواب من عند الله .

و لقد نص القانون على عقوبة تصل لمدة خمس سنوات لمن يترك ولدة أو يهجرة بصورة غير مشروعة تعرض حياتة للخطر .

انحسار المشكلة

هذه المشكلة الظاهرة تشهد اليوم انحسارا كبيراً بسبب الرقابة على الخادمات و التوعية المستمرة إضافة إلى تخوف الناس من أمراض العصر المستعصية على العلاج و التي تنتقل عن طريق العلاقات الغير شرعية ، ما جعل عدد الحالات المسجلة محدداً طوال العام و لكن أحد الباحثين يعزو ذلك إلى انتشار وسائل منع الحمل و الإمكانات المتاحة لإتمام عمليات الإجهاض بعيدا عن العيون ، فاصلة سواء في العيادات الخاصة أو بالطرق التقليدية على الرغم من مخاطرها ، حيث يعد الإجهاض محرماً في الشرع ويعاقب عليه القانون إلا في حالة وجود خطر على حياة الأم .

رأي الدين / الشيخ عبدالكريم الكحلوت / مفتي غزة

إذا كان هذا هو واقع الأطفال مجهولي النسب في قطاع غزة، فما هي الأسباب والعوامل التي أوجدت هذه الظاهرة في مجتمع محافظ كالمجتمع الغزي ؟.

الشيخ عبد الكريم الكحلوت عضو مجلس الفتوى الأعلى في فلسطين، مفتي غزة سابقاً أرجع انتشار ظاهرة الأطفال مجهولي النسب إلى عدم وجود عقوبة رادعة لمقترفي هذه الجريمة، والتهاون القانوني بحقهم ما دام تم ذلك برضا صانعي الجريمة، مشيراً إلى أن التهاون في عقوبة المجرمين المرتكبين لهذه الجريمة'الزنا' التي يهتز لها عرش الله لبشاعتها أدى إلى وجود شريحة في المجتمع يهيمون على وجوههم في شبابهم، لأن المجتمع ينظر إليهم نظرة مختلفة عن غيرهم، ولذا قال الكحلوت أن الإسلام عالج هذه الجريمة علاجاً ناجعاً قلل من وجودها إلى أبعد الحدود، وهي إقامة حد الله عليهم، وأضاف: لو علم الجاني أو الجانية أنه سيلقى العقوبة التي شرعها الإسلام لتقى الله في نفسه، ولما ابتلي المجتمع بهذه الشريحة الضائعة، أي شريحة مجهولي النسب، وأشار الكحلوت إلى قول الله تعالى في حق هؤلاء الجناة' ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين ليكونوا عبرة'.

كما حذر الكحلوت من مخاطر الفضائيات ووسائل الإعلام التي تعرض مواداً إباحية، وأكد أن لهذه الفضائيات أثراً سيئاً لأبعد الحدود، وقد تقترف هذه الجريمة عند المحارم لدى رؤية هذه المشاهد الخليعة التي توشي الشباب المراهق عواقب الأمور.

هل الفضيحة اقوي من الامومة

وبعد جولتي في جمعية مبرة الرحمة بين الأطفال..شعرت أن كل مواطن بحاجة إلى جولة مماثلة لكي يقف على حجم المشكلة الإنسانية ستجد هناك خليل وهو أكبر طفل ويبلغ الثمانية أعوام وتتفحص تقاسيم وجهة البريئة … وتجد خالد وخليل الأخوين …وتمجد الطفلة المعوقة..وتجد الطفل الذي القي في خرقة الخيش آية في جمال الخالق..تشق ثغره ابتسامة جريئة طاهرة..أخشى أن تزول عاماً بعد عام حينما يدرك مرارة المستقبل ويعف أنه ظلم من أحب الناس إليه لا شك في أن مشاعرك الإنسانية ستهز وتتساءل مثلي: هل فعلاً الخوف من الفضيحة أقوى من مشاعر الأمومة؟؟أم أن العلب اليلية والشهوة تقتل في الإنسان كل شيء حتى عاطفة الأمومة؟؟

الناشطة القانونية المحامية زينب الغنيمي /مديرة مركز الابحاث والاستشارات القانونية للمراة:

لا ينبغي باي حال من الاحوال نبذ هذه الفئة 'الاطفال غير الشرعيين' من المجتمع من منطلق ان اللقيط انسان يستحق منا ان نتعامل معه مثلما نتعامل مع أي انسان اخر وان هذا الانسان لم يات من فراغ فهو خلاصة التقاء رجل وامراة استمر في رحم امه مثل أي جنين فلابد ان هذه الام تحمل نفس الاحاسيس والمشاعر التي تحملها اية ام تجاه جنينها وبالتالي لابد ان نعرف اثار فصل هذا الجنين عن امه بعد ولادته عليه وعليها

وتضيف الغنيمي ان قانون الاحوال المدنية كفل حماية هؤلاء الاطفال من خلال تسليم الطفل الي وزارة الشئون الاجتماعية وبعد ثلاثة اشهر اذا لم يظهر له والدين يعطي اسما رباعيا لا ينتهي باسم عائلة واذا لم يعثر معه علي أي قرينة في ملابسه تشير الي ديانته يسمي مسلما مؤكدة علي ان نظرة المجتمع لهذا الجنين وامه اذا تم معرفتها يجب ان تكون نظرة انسانية موضوعية تاخذ في الحساب اننا كلنا ابناء ادم

ولفتت الي ان وزارة الشئون الاجتماعية تبني سياسية دمج الاطفال غير الشرعيين ومجهولي النسب في اسر حاضنة وفق شروط ومعايير محددة وذلك لتتمكن هؤلاء الاطفال من النمو في بيئة اسرية سليمة توفر لهم جميع احتياجاتهم الاساسية ويذكر ان عدد الاسر التي تقدمت بطلبات الاحتضان الاطفال2006 قد بلغ (59)اسرة من بينها (29)اسرة في محافظات الضفة الغربية و30 اسرة في محافظات قطاع غزة وقد تمكنت 15اسرة من احتضان كل اسرة طفل

الدكتور – فضل ابو الهين

مما لاشك فيه ان وجود فئة اللقطاء في أي مجتمع يرتبط ارتباطا مباشرا بوجود خلل اجتماعي واخلاقي ويرتبط بارتكاب محظورات شرعية وسلوكيات غير مقبولة اجتماعيا ,فئة اللقطاء هي فئة من الاطفال جاءت الي الحياة بشكل غير شرعي وغالبا ما يعيش داخل مؤسسات ايوانية خاصة وتعيش ظروفا خاصة تحت رعاية المتخصصين داخل هذه المؤسسات ويعتبر وجودهم في هذه المؤسسات عقابا مباشرا لهم علي جرائم لم يرتكبوها واللقيط هو الطفل نبذه اهله لخوف او فرار من تهمة الزنا وقد الحقه الاسلام بالايتام وقد قرر العلماء ان اللقيط هو يتيم وهذا ما امنت به اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء في المملكة العربية السعودية في الفتوي رقم(20711)بتاريخ24/12/1419ه

واذا نظرنا الي مشكلة هذه الفئة علي صعيد المجتمع الفلسطيني نجد انها في تزايد مستمر مما يدعونا للقلق اتجاهنا حيث اصبحت تشكل خطرا علي سلامة المجتمع وامنه

اما عن الاسباب التي ادت الي تزايد هذه الظاهرة فما لاشك فيه ان ظروف المجتمع وضغوطه تعتبر من اهم هذه الاسباب فالفقر والبطالة والتفكك الاجتماعي والانغلاق الفكري وغياب التنشئة الاجتماعية السليمة وتراجع دور الاسرة والمدرسة وعدم وجود فرص لتفريغ طاقات الرجال والنساء (اندية ومراكزترفيه)والانفتاح الاعلامي الفلتان الامني وغياب سلطة القانون وضعف رقابة المجتمع وضعف الوازع الديني ساهم بال شك في نمو هذه الظاهرة

وفي قطاع غزة يوجد مؤسسة واحدة تستقبل هؤلاء الاطفال وهي جمعية مبرة الرحمة حيث تفيد احصائيات الجمعية بانه يوجد 12 حالة سنويا وانه يصل سنويا للجمعية معدل 8مواليد ويوجد في حضانة الجمعية 25طفلا من عمر يوم حتي 16 عام و8اطفال مكفولين لدي عائلات تحتضنهم ضمن النظام المتبع.

ومن ناحيتها رأت منسقة برنامج الطفل في مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان هند فارس أن وجود ظاهرة الأطفال مجهولي النسب ناتج عن انغلاق المجتمع والكبت الذي تعانيه المناطق المهمشة، وهو ما يدفع إلى نشوء علاقات محرمة ما بين شاب وفتاة، ينتج عنها هؤلاء الأطفال، بالإضافة إلى سفاح القربى المنتشر في فلسطين، مؤكدة أن هناك ارتباطاً بين جرائم قتل النساء على خلفية ما يسمى الشرف، وبين ظاهرة الأطفال مجهولي النسب، حيث لا يتقبل المجتمع وجود أبناء خارج الإطار الشرعي وهو الزواج.

وأكدت فارس أن الضمير تنظر للأطفال مجهولي النسب على أنهم أطفال يقع عليهم انتهاك، ومحرومون من أبسط الحقوق وهي معرفة نسبهم، واسمهم وذويهم، لذلك ننظر إليهم كضحايا يتطلب من المجتمع العمل على دمجهم والاختلاط بهم بصورة طبيعية كباقي الأطفال الآخرين حتى لا يحدث عندهم أي خلل نفسي أو اجتماعي، وبالتالي تقف الضمير بكل مودة ورحمة وتنظر بعين الرأفة، داعية الجميع إلى إعطاء هؤلاء الأطفال حقوقهم، سواءً كانت المدنية أو السياسية أو الاجتماعية، مع الوقوف بجوارهم بصفة دائمة وعدم معاقبتهم على ما ارتكب غيرهم.

صرخة امل

نعلنها مدوية لتصل إلى القلوب الرحيمة

إلى الأيدي الحانية..إلى العيون الساهرة..إلى النفوس العابقة بالحب والوفاء

إلى أصحاب الخير والعطاء

إليكم أهلنا..أحبائنا..في الوطن والخارج إليكم جميعاً

صرختنا..أملين منكم الرحمة بالأيتام والمرحومين

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
ambassadr of romance



ذكر
الاسد
عدد الرسائل : 527
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : I do not want jokes
نقاط : 3106
الشهرة : 0
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: المتعة الحرام..بين الفضيحة والأمومة!!   السبت 18 أبريل - 22:54

مشكووووووووور


اخى صلاح


ويعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خرج ولم يعد
المشرف المميز
المشرف المميز


ذكر
الدلو
عدد الرسائل : 3340
العمل/الترفيه : مدرس تربية فنية - الهوايات الفن التشكيلي والتصميم الجرافيكي - قراءة القصص والروايات - وسماع الاغاني
المزاج : عالي والحمد لله - بس عيشة غزة عكرته
نقاط : 5115
الشهرة : 0
تاريخ التسجيل : 24/09/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: المتعة الحرام..بين الفضيحة والأمومة!!   الجمعة 19 يونيو - 6:49

مشكور كتير اخي ابو اسلام احنا ما نلوم المجتمع نلوم المسئولين اول وبعدة غياب الرفاه الاجتماعي مهوا هالايام صار طقم النوم الهامل ب 3000 دينار يعني مهر عروس وبيلوموا الشباب ليش بيزنوا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://pal-youth.yoo7.com
مراد علم دار



ذكر
السرطان
عدد الرسائل : 1188
العمل/الترفيه : طالب جامعي
المزاج : بطل عكر جدا قريب الى متقلب صار رايق وقمة الروقان
نقاط : 4430
الشهرة : 10
تاريخ التسجيل : 28/06/2009

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: المتعة الحرام..بين الفضيحة والأمومة!!   الإثنين 13 يوليو - 4:16

اشي محزن ان ينهش جرذان كبير لحم طفل صغير ،وشيئ مخزي أن تخفي امرأة فعلتها هذه بجرم أكبر منه بقتل الطفل او رميه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراشة فلسطين



انثى
السمك
عدد الرسائل : 928
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : زي العسل
نقاط : 4033
الشهرة : 0
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: المتعة الحرام..بين الفضيحة والأمومة!!   الإثنين 13 يوليو - 18:58

يا حرام
استغفره الله الغضيم
حسبى الله ونعم الوكيل على اولاد الحرام
مشكووووووووووووووووور اخى صلاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
**النجمة**



انثى
الحمل
عدد الرسائل : 163
نقاط : 3125
الشهرة : 0
تاريخ التسجيل : 07/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: المتعة الحرام..بين الفضيحة والأمومة!!   الإثنين 13 يوليو - 21:03

لا حول ولا قوة الا بالله
الله يساعد هالاطفال لما يكبروا
راح يحكو انا ابن مين
ولا لما يعمل هوية راح يتسجل ابن مين
والله يساعدهم على حمل اسم لقطة
حسبنا الله ونعم الوكيل
وربنا كفيل بالانتقام الهم Mad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30074
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: المتعة الحرام..بين الفضيحة والأمومة!!   الإثنين 13 يوليو - 23:20

بعين

بعين

الله يا أخت النجمة

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
لحن المطر



ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 1354
العمل/الترفيه : موسيقى
المزاج : ماشى الحال
نقاط : 4871
الشهرة : 3
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: المتعة الحرام..بين الفضيحة والأمومة!!   الأربعاء 22 يوليو - 16:56

تسلم أبو اسلاااااام على موضوعك المحزن المعبر عن معاناة أهل غزة وعيشتهم المفرفة و

و مشكووووووووور

تحياتى لإلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المتعة الحرام..بين الفضيحة والأمومة!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: