أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار حول التقية
أمس في 23:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول صفات الله
الأربعاء 7 ديسمبر - 21:44 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول آل البيت
الثلاثاء 6 ديسمبر - 15:30 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول أسماء الله
الإثنين 5 ديسمبر - 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
الأحد 4 ديسمبر - 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
الأحد 4 ديسمبر - 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
القدس اغنية جميله توقيع مواويل العاب المنتدى الحب الاعتراف الدجاج كرسي المزعنن كاظم مراد الحكيم بالغة تحميل حكايات توفيق موضوع الساهر امتحانات لعبة الانجليزية عباراة للايميل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 طفلاً شاهد جنود الاحتلال أمامه في تل الهوى .. يتسأل لماذا رفعنا أيدينا ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30074
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: طفلاً شاهد جنود الاحتلال أمامه في تل الهوى .. يتسأل لماذا رفعنا أيدينا ؟   الأربعاء 4 فبراير - 16:39

براءة الطفولة في عينيه, وعمره لم يتجاوز بعد السبع سنوات إبراهيم يتسأل, لماذا رفعنا أيدينا ما دامنا إنتصرنا..؟ ولماذا لم يتدخل حزب الله في الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة..؟, تلك كانت كلمات الطفل إبراهيم مأمون سويدان, راوي تفاصيل اقتحام جنود الاحتلال لشقتهم السكنية في تل الهوى.

مع بدأ عقارب الساعة بالدوران صوب العاشرة مساءاً وسط هدوء نسبي شديد لم يشهده حيي الزيتون وتل الهوى يوم الأربعاء الخامس عشر من يناير 2009 من قبل, بدأت الانفجارات تدوي في أرجاء منطقة تل الهوى بصورة مكثفة وشديدة, لتتقدم الآليات صوب الأبراج السكنية في أول توغل تشهده المنطقة, فالطفل إبراهيم ساده الرعب والفزع سابقاً, عندما قصفت المقار الأمنية وخاصة مقر " الأمن الوقائي" سابقا الذي يلاصق مدرسته تماماً " مدرسة الوحدة", ولكن المرة كانت مميزة في مخيلته الصغيرة وبفكره الكبير.

مراسل وكالة قدس نت للانباء إلتقى الطفل ليروي له تفاصيل التوغل الإسرائيلي وإقتحام منزلهم في برج السعادة 2 في منطقة تل الهوى, ليقول أن قصف وإطلاق نار كثيف ثم تمركز الدبابات الإسرائيلية في الحي مع أصوات لجرافات الاحتلال وهي تجرف المنطقة ".

ولكن إبراهيم والذي بحث عن الأمان في حضن والدته ووالده داخل شقتهم السكنية يتسأل بلغة الطفولة " مش إحنا إنتصرنا ليش اليهود خلونا نرفع إيدينا لفوق ", وفي سؤال ثاني سأله " ليش حزب الله ما تدخل في الحرب علينا ", فقط سؤالين قالهما إبراهيم الذي ما زال لغاية اللحظة يعاني الصدمة.

ويردف إبراهيم قائلاً " خلونا نطلع في الشارع وطخو علينا, والحمد لله ما إتصاوبنا, أخدو بابا وخلونا نمشي برة العمارة لغاية ما أوصلنا لعمارة أخرى بعيدة وقعدنا فيها وهما يطوخو على الدور ويقصفوا ", فقط تلك كانت كلمات إبراهيم.. ولكن والده مأمون قال لنا أن جنود الاحتلال إقتحموا البرج عليهم وفجروا أبواب الشقق السكنية وجمعوا كافة سكانه في الطابق الأرضي الذي تواجد بداخله أكثر من 200 جندياً وأمروهم كافة برفع أيديهم إلى الأعلى أطفالاً ونساءً ورجالاً ".

وأضاف مأمون " لقد فصلوا الرجال عن النساء وإقتادونا الى الشقة في الطابق الأول مقابلة للشارع العام وقيدونا كدروع بشرية حماية للجنود اللذين إقتحموا كافة البناية بعد تفجير أبوابها والاستيلاء عن كافة الأغطية المتواجدة بداخلها ", موضحاً أنهم استخدموها كافة لكي يستريحوا عليها ".

وروى ما قام به جنود الاحتلال خلال استخدامهم لدروع بشرية قائلاً " لقد قيدونا ووضعنا أمام الشبابيك والأبواب لحمايتهم من أي إطلاق نار تقوم به المقاومة, حيث قام ثلاثة جنود بعدما غط جلهم في النوم بإهانتنا وضربنا ضرب مبرح بعد عدة أسأله وجوهها لنا عن الجندي جلعاد شاليط وعن تواجد عناصر حماس ".


وفي رواية أخرى قالها مأمون " قدم ضابط المجموعة الذي لم يتجاوز عمره الحادي وعشرين عاماً وقام بسؤال أحد جيراني باللغة الإنجليزية هل تحب إسرائيل فرد عليه من شدة خوفه " نعم " فقام بضربة ضرباً مبرحاً بقدميه وبعقب البندقية ".

وأوضح ان الجنود قاموا بسرقة مصاغ ذهبية وأجهزة الجوال بالإضافة لأشياء ثمينة خلال انسحابهم من المنطقة, مضيفاً " لقد اعتقلوا مواطنان من ثم أفرجوا عنهم في اليوم الثاني".

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
طفلاً شاهد جنود الاحتلال أمامه في تل الهوى .. يتسأل لماذا رفعنا أيدينا ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: