أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» الكتابة الإلهية
أمس في 14:24 من طرف رضا البطاوى

» تجلى الله
الأربعاء 28 سبتمبر - 14:35 من طرف رضا البطاوى

» نسيان الله
الثلاثاء 27 سبتمبر - 13:41 من طرف رضا البطاوى

» علم الله بالشىء قبل خلقه
الإثنين 26 سبتمبر - 15:09 من طرف رضا البطاوى

» إتيان الله
الأحد 25 سبتمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» المعية الإلهية
السبت 24 سبتمبر - 14:14 من طرف رضا البطاوى

» الله والختم والغشاوة والطبع
الجمعة 23 سبتمبر - 13:42 من طرف رضا البطاوى

» هداية الله وإضلاله
الخميس 22 سبتمبر - 13:22 من طرف رضا البطاوى

» الله وذنوب الخلق
الأربعاء 21 سبتمبر - 20:15 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
مواويل موضوع المنتدى الساهر كرسي تحميل مراد امتحانات عباراة اغنية العاب المزعنن توفيق الدجاج حكايات الحكيم لعبة للايميل توقيع الاعتراف الانجليزية كاظم بالغة القدس الحب جميله
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 حماس: إما إيران أو العرب؟ ....بقلم:عبد الرحمن الراشد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30003
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: حماس: إما إيران أو العرب؟ ....بقلم:عبد الرحمن الراشد   الثلاثاء 20 يناير - 3:07

حماس: إما إيران أو العرب؟ ....بقلم:عبد الرحمن الراشد
بقلم:عبد الرحمن الراشد
نحن في زمن جديد في اعقاب رماد الحرب الاسرائيلية على غزة، حيث امتحنت المواقف وعرفت النتائج، وصار الحاضر أقل غموضا. قادة حماس، لأنه لا يوجد قائد واحد نتوجه اليه بالحديث، أمامهم خياران في علاقاتهم التي ستقرر مصير الحركة، خاصة أنهم يدركون جوانب القوة والضعف في المواجهة.

قوتهم تجلت في مواجهتهم اسرائيل وصمودهم، رغم ان القطاع لا يمنحهم شيئا مما كان يملكه حزب الله في لبنان، من حدود مفتوحة، وحلفاء محليين، وقوة صاروخية هائلة، وبلد تحت سيطرته. بدون أي شيء من هذه المقومات الضرورية للمواجهة صمدت حماس وبقيت رقما موجودا على الساحة السياسية الفلسطينية.

أما شقها الضعيف فيتجلى في أن الحركة وهنت ميدانيا، من جراء قصف الآلة العسكرية الإسرائيلية الرهيبة، وأحرجها الهجوم أمام مواطنيها بسبب عجزها عن حمايتهم من القتل الإسرائيلي المروع، تضاف الى ذلك أشهر من المعاناة التي لا سابق لها من حصار طويل حرم الناس من أبسط ضرورات العيش. وكل ذلك صارت تلام عليه سياسة حماس. ولن يكون سهلا إقناع كثير من اهالي غزة بمنطق مواجهة النملة للفيل، رمي اسرائيل بصواريخ كرتونية، والأهالي في المقابل يدفعون ثمنها اطفالهم. لا يهم تهليل العرب في الخارج لبطولات حماس، لأنهم تعودوا الترحيب بتضحيات الآخرين، وقد لدغت هتافات الشارع العربي قادة اعظم شعبية وتجهيزا من حماس، مثل عبد الناصر وصدام. واجب حماس مراعاة رضا أهالي غزة أكثر من إطراب العرب.

وبعيدا عن حسابات الربح والخسارة فإن أمام حماس تاريخا جديدا، وفرصة أخرى، لمراجعة موقفها، والاختيار بين البقاء في معسكر ايران او العودة الى الجانب العربي. وبعد التجربة القاسية اصبحت قيادة حماس في غزة تملك صورة افضل بعد تجربتها الأليمة، كما ان العرب الآخرين يعترفون بأن ابتعادهم عن حماس ربما كان خطأ يجب تصحيحه.

اليوم، وبسبب تداعيات حرب غزة، اصبحت المنطقة اكثر انقساما حتى مما شهدناه في ايام حرب اسرائيل على لبنان، وحرب حزب الله على سنة بيروت. على حماس أن تدرك انها هذه المرة استخدمت من قبل الايرانيين لضرب العرب بشكل لا سابق له في كل الخصومات الماضية. وصار الايرانيون من الوضوح والتقدم على الأرض، درجة بالغة الخطورة، بما في ذلك محاولة إحداث فوضى عدوانية في الدول العربية الخصم، والسعي الصريح الى تهشيم السعودية والتأليب على مصر لقلب نظامها. ان جرأة كهذه ستدفع الدول العربية ضد حماس. لكن ومن العدل والعقل أيضا القول ترك الباب مفتوحا حيث يبقى على الحركة ان تختار بين العودة الى العائلة العربية أو أن تبقى بندقية في اليد الايرانية.

وحماس في وضع جيد، لها ان تساوم معه على علاقتها مع العرب، وليس بوسعهم سوى احترامها وضمان حقوقها السياسية والمادية على أرض فلسطين. ومع ان الحديث عام إلا اننا نعرف أن حماس ليست مؤسسة واحدة رغم تشابه اللغة والواجهات السياسية، فهناك حماس رهينة دمشق وطهران حيث يعيش قادتها في الفنادق. وهناك حماس غزة الذين دفعوا اثمانا غالية بغية ارضاء مطالب اخوانهم في دمشق، وكانت النتائج دائما كارثية. حماس غزة عليها ان تختار بين طهران والقاهرة.

alrashed@asharqalawsat.com


_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
Nousa
العضو المميز
العضو المميز


انثى
الثور
عدد الرسائل : 2022
العمل/الترفيه : Student at university / قراءة القصص والشعر والرسم والأشغال اليدوية.....
المزاج : always diffirent
نقاط : 5212
الشهرة : 9
تاريخ التسجيل : 06/11/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: حماس: إما إيران أو العرب؟ ....بقلم:عبد الرحمن الراشد   الجمعة 17 يوليو - 15:47

مشكووووورين ..... على العرض الرائع والمميز
*****************

تقبلوا تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حماس: إما إيران أو العرب؟ ....بقلم:عبد الرحمن الراشد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: