أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار عن الكبائر والصغائر
أمس في 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
أمس في 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الاعتراف المنتدى توقيع القدس الانجليزية كاظم توفيق للايميل العاب الدجاج المزعنن لعبة عباراة تحميل جميله الحب مواويل حكايات كرسي بالغة اغنية امتحانات موضوع مراد الساهر الحكيم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 لعقل وغضب غزة!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30070
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: لعقل وغضب غزة!   الإثنين 12 يناير - 2:29


لعقل وغضب غزة!

بكر أبوبكر

رغم المصيبة الكبرى التي حلت على رأس الشعب الفلسطيني بالعدوان الوحشي
المستمر على شعبنا في غزة مازلنا نسمع المهاترات ونرى التسابق لتنظيف
أوتسييد وتعظيم هذا الفصيل أو ذاك دون وعي لخطورة ذلك في تمزيق الشعب
المفجوع بقيادته قبل عدوه، ودون إدراك ربما لأهمية الوحدة الوطنية
الحقيقية على صوتنا وصورتنا كشعب، من المسؤولين ومن الأفراد أيضا، ولأن
الوقت ليس الوقت الملائم لا للتلاوم ولا للتنابزأو التشاتم على الفضائيات
وفي الصحف كان من أغلى أمانينا أن تظهر لنا في هذا الظرف قيادة واعية في
مختلف الفصائل (أو بدون الفصائل) لتعلن هذه القيادات عن حل لفائدة الأمة
والشعب تتناسي فيه كل الخلافات الفصائلية الدموية واللفظية والحوارية.

اتصل أحد الأخوة الحانقين في الخارج ، وفي ظني أنه كان يتفرج على
التلفزيون ومع سقوط الشهيد رقم 500 سقطت دمعته فاتصل وأخذ يشتم ويسب
ويقرّع ولم يترك أحدا من شره، حاولت أن أهديء من روعه لا سيما وأن
القذائف مازالت تترى فوق رؤوس الصامدين في غزة، إلا أنه استمر يقصف قصفا
عابرا للقارات كغيره فلم أملك إلا الصمت.

وحتى هذا الأسلوب لم يعجبه فأدار الدائرة عليّ لماذا تصمت؟ ولم لا تشتم
الرئيس الفلاني أو الملك العلاني؟ أو رئيس الحزب الفلنتاني ممن وعدوا
بقصف ما بعد بعد بعد حيفا؟ ولم لم تكتب شاتما نظام الحكم الالهي المطلق؟!
ولم لم تلعن سنسفيل القائد الفلسطيني إكس أو تتعرض لمسيرة القائد العربي
فلان؟! ملحقا ذلك بشتائم في منتهى القسوة.

بالطبع لم استطع أن أكبح جماح غضب صديقنا الذي يهدر في البعيد وحاولت بكل
ما أملك من آيات الصبر أن أعد الى العشرة إلا أنه أنهى حديثه قائلا أن
الدور عليكم أيها الكفرة المرتدين العلمانيين؟؟!

فكرت طويلا في العلاقة بين العدوان على غزة وبين الكفرة والزنادقة ، وكأن
الحرب القائمة ضد الشعب الفلسطيني قاطبة تحتاج لأعداء جدد؟! هذا عوضا عن
أن نجمع حولنا لدعمنا حتى من أسماهم صديقي الكفرة والمرتدين
والعلمانيين!!

إن تغير الوعي الى الدرجة التي تصبح فيها العاطفة تتحكم في العقل تجعل من
كوامن اللاوعي ومخزون التاريخ (المجيد) المخدر تتحكم في آراء الناس.

نعم إن المصاب جلل ومهما كتبنا في توصيف هول المصيبة على شعبنا لن نستطيع
أن نصل الى قدسية قطرة الدم التي تنزف من أخوتنا ممن هم سواء كانوا من
فتح أو الجهاد أو حماس أو الشعبية وسواء كانوا اسلامويين أو ممن أطلق
عليهم صديقي اسم العلمانيين أو الكفرة ممن لهم أيضا حق في الحياة في
الدولة المدنية أو الاسلامية.

ان الدور التحريضي والدور المسيس بل والتخديري الذي تلعبه بعض الفضائيات
هو دور خطير لأنه يستبدل العمل الفعلي لدعم أو انقاذ شعبنا ببعث كوامن
الغضب وتوجيهها في مسارات جانبية أو هامشية أو غير منظمة، وتستغل عاطفة
أبناء الأمة لتوجيهها ضد هذه المحور أو هذا الفصيل أو ذاك ما هو مرفوض في
ظل مصيبة تطرق رؤس كل الشعب الفلسطيني والأمة قاطبة.

أن لا يكون للأمة العربية سياسة دفاعية موحدة ضد العدوان الإسرائيلي وضد
تدخلات الرياح الصفراء كما أسماها الكاتب العلامة الاسلامي الشيعي
العروبي محمد على الحسيني لتقف في وجه محاولات استلاب قرار الأمة من
خارجها-إن بقى لها قرار- فهو الحل الحقيقي لتنهض الأمة وتستعيد جزء من
مجدها الذي يتغنى فيه المنتحرون على عتبة التاريخ لا يرون المستقبل إلا
بالنظر الى الخلف ويستعيضون عن الفعل ولو بكلمة بالأعصاب الثائرة وكيل
الشتائم.

كنا نسعى كفلسطينيين لسلطة وطنية تصبح مدخلا لدولة مستقلة فأنجزنا دولتين
بلا أي مقومات ؟! وكنا نسعى لقرار مستقل فجعلنا أنفسنا ألعوبة المحاور
وألعوبة اسرائيل وامريكا، وكنا نسعى لديمقراطية تقبل الجميع في أحضانها
فكفرنا المشاركة واقتتلنا وسال الدم العفيف، وكنا نتحاور باللسان المصان
عن الأذى فأصبح التشاتم والاتهامات جاهزة وبدأنا (نتحلف) لبعض كامنين
لتدميرالمجتمع وتكميم أفواه بعضنا البعض.

الشعب الفلسطيني يعيش واحدة من أكبر مآسيه اليوم حيث تفقد في غزة الأبطال
عائلات بأكملها ويستشهد أجيال عدة من الأب والأم والأبناء معا وبشكل يعيد
الى الأذهان الفظائع الفاشية والنازية في الحرب العالمية الثانية، ونحن
كفصائل فلسطينية بل ودول عربية شيئا فشيئا بدأنا نفقد قدرتنا على اتخاذ
القرارات المستقلة تلك التي تخدم شعبنا فقط لأننا رهنا قراراتنا لكل
اللاعبين والعابثين في جسد شعبنا على عكس وصية القائد الرمز ياسر عرفات
الذي لم يخض حربا إلا تجسيدا لمصلحة هذا الشعب فقط ، فكفانا تلاوما
وتشاتما وانتحارا والأماجد في غزة يقهرون دون أن يروا فعلا يغير حجم
الصاروخ او القذيفة التي لا تميز....ألم تعلمكم غزة شيئا حتى الآن.


_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
لعقل وغضب غزة!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: