أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» الوصل فى القرآن
أمس في 13:48 من طرف رضا البطاوى

» كلمات الجذر وصف فى القرآن
الجمعة 18 مايو - 13:44 من طرف رضا البطاوى

» الوصد فى القرآن
الخميس 17 مايو - 13:44 من طرف رضا البطاوى

» الوصب فى القرآن
الأربعاء 16 مايو - 19:01 من طرف رضا البطاوى

» وسوس فى القرآن
الثلاثاء 15 مايو - 13:17 من طرف رضا البطاوى

» الوسل فى القرآن
الإثنين 14 مايو - 13:37 من طرف رضا البطاوى

» الوسط فى القرآن
الأحد 13 مايو - 13:07 من طرف رضا البطاوى

» الورق فى القرآن
السبت 12 مايو - 13:26 من طرف رضا البطاوى

» الودع فى القرآن
الجمعة 11 مايو - 13:35 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
معلقه دراسه كتاب ملخص لبيد اخترع الحرب
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
رضا البطاوى
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 اللجأ فى القرآن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا البطاوى
العضو المميز
العضو المميز


ذكر
الاسد
عدد الرسائل : 1981
العمل/الترفيه : معلم
نقاط : 9002
الشهرة : 3
تاريخ التسجيل : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: اللجأ فى القرآن   الثلاثاء 27 فبراير - 21:47

ما لكم من ملجأ يومئذ
قال تعالى بسورة الشورى
"استجيبوا لربكم من قبل أن يأتى يوم لا مرد له من الله ما لكم من ملجأ يومئذ وما لكم من نكير " طلب النبى(ص)من الناس أن يستجيبوا لربهم والمراد أن يطيعوا حكم خالقهم من قبل أن يأتى يوم لا مرد له من الله والمراد من قبل أن يحضر يوم لا مانع لحضوره من الله وفى هذا اليوم لا يكون للناس ملجأ أى مسكن يحتمون فيه من العذاب والذى لهم هو النكير وهو العقاب أى العذاب من الله
لو يجدون ملجأ أو مغارات
قال تعالى بسورة التوبة
"لو يجدون ملجأ أو مغارات أو مدخلا لولوا إليه وهم يجمحون " وضح الله للمؤمنين أن المنافقين لو يجدون ملجأ أى مأمن وفسره بأنه مغارات أى مخابىء وفسره بأنه مدخل مكان للهرب إليه لولوا إليه وهم يجمحون والمراد لارتحلوا إليه وهم يتسابقون أى يتسارعون فى الرحيل
وظنوا أن لا ملجأ من الله إلا إليه
قال تعالى بسورة التوبة
"وعلى الثلاثة الذين خلفوا حتى إذا ضاقت عليهم الأرض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم وظنوا أن لا ملجأ من الله إلا إليه ثم تاب الله عليهم ليتوبوا " وضح الله للناس أنه تاب على الثلاثة الذين خلفوا والمراد أنه غفر للثلاثة الذين قعدوا عن الجهاد حتى ضاقت عليهم الأرض بما رحبت والمراد حتى صغرت فى أنفسهم البلاد بالذى وسعت أى رغم كبرها العظيم وضاقت عليهم أنفسهم والمراد وخافت عليهم ذواتهم من النار وظنوا أن لا ملجأ من الله إلا إليه والمراد واعتقدوا أن لا مهرب من الرب إلا بالعودة إلى دينه لذا تاب الله عليهم ليتوبوا والمراد لذا غفر الرب لهم ليعودوا لجمع المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اللجأ فى القرآن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ملفات ثقافية :: ملف الثقافة الاسلامية-
انتقل الى: