أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» الأمم فى القرآن
اليوم في 13:37 من طرف رضا البطاوى

» الإناث فى القرآن
أمس في 14:10 من طرف رضا البطاوى

» كلمات جذر شعر فى القرآن
الثلاثاء 18 سبتمبر - 13:14 من طرف رضا البطاوى

» كلمات جذر أذى فى القرآن
الإثنين 17 سبتمبر - 13:17 من طرف رضا البطاوى

» نقد مقال أسئلة لا يمكن للمسلمين الإجابة عليها
الأحد 16 سبتمبر - 21:06 من طرف رضا البطاوى

» أكذوبة الطلوع للقمر والعودة
السبت 15 سبتمبر - 13:22 من طرف رضا البطاوى

» الأرض مسطحة دائرية
الجمعة 14 سبتمبر - 14:05 من طرف رضا البطاوى

» خرافة اختفاء الأطلانتيس
الخميس 13 سبتمبر - 13:15 من طرف رضا البطاوى

» نقد مقال تناقضات في القرآن
الأربعاء 12 سبتمبر - 19:36 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
دراسه الحرب ملخص كتاب لبيد معلقه اخترع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
رضا البطاوى
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 الحفى فى القرآن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا البطاوى
العضو المميز
العضو المميز


ذكر
الاسد
عدد الرسائل : 2095
العمل/الترفيه : معلم
نقاط : 9465
الشهرة : 3
تاريخ التسجيل : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: الحفى فى القرآن   الإثنين 16 أكتوبر - 15:04

الحفى فى القرآن
الحف فى السؤال
قال تعالى بسورة محمد"إن يسئلكموها فيحفكم تبخلوا "وضح الله للمنافقين أن النبى (ص)إن يسألهم والمراد إن يطالبهم بأموالهم فيحفهم أى فيكرر طلبه لهم يبخلوا أى يمنعوا المال عنه
النبى(ص) ليس حفيا بالساعة
قال تعالى بسورة الـأعراف "يسألونك كأنك حفى عنها" وضح الله للنبى (ص) أن الناس يستفهمون منك كأنك خبير بالساعة وهذا يعنى أن الكفار يعتقدون أن محمد(ص)يعلم موعد الساعة جيدا وهو يخفيها عنهم
الله حفى بإبراهيم (ص)
قال تعالى بسورة مريم "قال سلام عليك سأستغفر لك ربى إنه كان بى حفيا" وضح الله لنا أن إبراهيم (ص)قال لوالده :سلام لك والمراد الرحمة لك وهذا بيان منه لأبيه أنه يطلب له النفع فى الدنيا ولا يعاديه ،وقال سأستغفر لك ربى أى سأستعفى لك خالقى والمراد سأطلب من الله أن يمحو ذنبك ويترك عقابك ،وقال إنه كان بى حفيا أى إنه كان بى مهتما والمراد إنه كان لى مكرما وهذا يعنى أن إبراهيم (ص)ظن أن الله سيستجيب له فى طلبه لأبيه كما يستجيب له فى غير ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
الحفى فى القرآن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ملفات ثقافية :: ملف الثقافة الاسلامية-
انتقل الى: