أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» القطع فى القرآن
أمس في 19:25 من طرف رضا البطاوى

» البرح فى القرآن
السبت 19 أغسطس - 19:22 من طرف رضا البطاوى

» البقا فى القرآن
الجمعة 18 أغسطس - 17:07 من طرف رضا البطاوى

» الثمن فى القرآن
الخميس 17 أغسطس - 20:10 من طرف رضا البطاوى

» السرع فى القرآن
الأربعاء 16 أغسطس - 20:46 من طرف رضا البطاوى

» البلد فى القرآن
الثلاثاء 15 أغسطس - 19:44 من طرف رضا البطاوى

» السعر فى القرآن
الإثنين 14 أغسطس - 19:06 من طرف رضا البطاوى

» السكن فى القرآن
الأحد 13 أغسطس - 21:55 من طرف رضا البطاوى

» حديث فى الأسنان
السبت 12 أغسطس - 18:18 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
رضا البطاوى
 
ملكة الاحساس
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 هل لم يذكر القرآن منكرى الألوهية ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا البطاوى
العضو المميز
العضو المميز


ذكر
الاسد
عدد الرسائل : 1718
العمل/الترفيه : معلم
نقاط : 7940
الشهرة : 3
تاريخ التسجيل : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: هل لم يذكر القرآن منكرى الألوهية ؟   السبت 16 مايو - 13:12

هل لم يذكر القرآن منكرى الألوهية ؟من الأمور التى شاعت خلو القرآن من ذكر منكرى الألوهية الذين يطلق عليهم خطأ الملحدون وهو كلام قيل بلا دليل وقد ذكر الله التالى عنهم :عندما تحدث الله عن خلق الناس وضع الاحتمالات التالية :1- الخلق من غير شىء وهو إنكار وجود خالق نهائيا2- أن الناس خلقوا أنفسهم فهم الخالقون3- الله هو الخالق وفى هذا قال تعالى بسورة الطور "أم خلقوا من غير شىء أم هم الخالقون " فهنا ذكرت طائفة الدهرية أو منكرى وجود الله قال تعالى بسورة الأنعام ""وقالوا إن هى إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما نحن بمبعوثين "المعنى وقالوا إن هى إلا معيشتنا الأولى نتوفى ونعيش وما نحن بمصدقين ،يبين الله لنبيه (ص)أن الكفار قالوا ردا على البعث :إن هى إلا حياتنا الدنيا والمراد لا نعيش سوى معيشة واحدة هى معيشتنا الأولى أى نموت ونحيا والمراد نتوفى ونعيش الحياة الواحدة وما نحن بمبعوثين أى وما نحن براجعين للحياة مرة أخرى وهذا يعنى تكذيبهم بالبعث بعد الموت فى البرزخ وفى القيامة .وقال تعالى بسورة المؤمنون"أيعدكم أنكم إذا متم وكنتم ترابا وعظاما أنكم مخرجون هيهات هيهات لما توعدون إن هى إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر "المعنى أيخبركم أنكم إذا توفيتم وكنتم غبارا وفتاتا أنكم عائدون محال محال الذى تخبرون إن هى إلا معيشتنا الأولى نتوفى ونعيش وما يدمرنا إلا الزمان ،يبين الله للنبى(ص) أن السادة سألوا الضعاف :أيعدكم أنكم إذا متم والمراد هل يخبركم أنكم إذا توفيتم وكنتم ترابا وعظاما أى رفاتا وفتاتا مصداق لقوله بسورة الإسراء "أإذا كنا عظاما ورفاتا "أنكم مخرجون أى أنكم مبعوثون للحياة مصداق لقوله بسورة الإسراء "أإنا لمبعوثون "هيهات هيهات والمراد مستحيل مستحيل ما توعدون أى تخبرون وهذا يعنى أنهم يطلبون منهم التكذيب بالبعث دون أى حجة أو برهان وهو ما يعنى أن يطيعوا كلامهم مع أنهم ناس مثل الرسول الذى نهوهم عن طاعته وقالوا للضعاف إن هى إلا حياتنا الدنيا أى معيشتنا الأولى والمراد ليس لنا سوى حياة واحدة هى حياتنا فى الدنيا نموت ونحيا وما نحن بمبعوثين والمراد نتوفى ونعيش فى الدنيا وما نحن براجعين للحياة مرة أخرى وهذا يعنى أنهم يقولون أنهم يعيشون ثم يموتون وبعد ذلك ليس هناك حياة أخرى بعد الموت والذى يهلكهم فى رأيهم هو الدهر أى الزمن فهم يرون الدهر وهو الزمن هو من يميت الكائنات وهنا الأساس الثانى لمنكرى الخالق فما دام ليس هناك إله فليس هناك بعث أخروى ومن ثم لا ثواب ولا عقاب وهو اعتقاد يشارك فيه منكرى الخالق الكثير من فرق الكفار فهم يقرون بكون المهلك ليس الله وإنما الدهر لكونهم ينكرون وجود الله ومن ثم نسبوا الحياة والوفاة للدهر وهو تعبير غامض فهو لا يعنى الزمن وحده وإنما يعنى ما تعنيه كلمة الخلق أى الطبيعة قال تعالى بسورة الأنعام "وما الحياة الدنيا إلا لعب ولهو "المعنى وما المعيشة الأولى إلا لهو أى شغل ،يبين الله للنبى(ص)أن الكفار قالوا من ضمن ما قالوا أن الحياة الدنيا وهى المعيشة الأولى فى رأيهم لعب أى لهو والمراد إنشغال بالأموال والأولاد مصداق لقوله بسورة الحديد" أنما الحياة الدنيا لعب ولهو وتفاخر بينكم وتكاثر بينهم فى الأموال والأولادقال تعالى بسورة يونس ""إن الذين لا يرجون لقاءنا ورضوا بالحياة الدنيا واطمأنوا بها والذين هم عن آياتنا غافلون أولئك مأواهم النار بما كانوا يكسبون "المعنى إن الذين لا يريدون جزاءنا وقبلوا المعيشة الأولى أى ركنوا لها والذين هم عن أحكامنا ساهون أولئك مقامهم جهنم بالذى كانوا يعملون ،يبين الله لنا أن الذين لا يرجون لقاء الله أى لا يريدون مقابلة الله والمراد الذين يكذبون اليوم الآخر مصداق لقوله بسورة الأنعام"قد خسر الذين كذبوا بلقاء الله"وهم الذين رضوا بالحياة الدنيا وهم الذين قبلوا متاع المعيشة الأولى وتركوا متاع الآخرة وفسر هذا بأنهم اطمأنوا بها والمراد ركنوا للتمتع بمتاع الدنيا وفسرهم الله بأنهم الذين هم عن آيات الله غافلون والمراد الذين هم عن أحكام الله معرضون مصداق لقوله بسورة الحجر"وأتيناهم آياتنا فكانوا عنها معرضين "أى مخالفين لأحكام الله ويبين لنا أن مأواهم النار أى "مأواهم جهنم"كما قال بسورة آل عمران والمراد مقامهم هو الجحيم والسبب ما كانوا يكسبون أى يعملون أى يكفرون مصداق لقوله بسورة يونس"بما كانوا يكفرون"وفى الآيات السابقة فى سورتى الأنعام ويونس نرى الأساس الثالث الذى يقوم عليه دين منكرى الخالق وهو أن الدنيا لعب ولهو والمراد فوضى وهو أساس يتفق عليه كل الكفار عدا قلة نادرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
هل لم يذكر القرآن منكرى الألوهية ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ملفات ثقافية :: ملف الثقافة الاسلامية-
انتقل الى: