أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» البراءة فى القرآن
أمس في 21:05 من طرف رضا البطاوى

» عيد الميلاد والإسلام
السبت 25 مارس - 21:20 من طرف رضا البطاوى

» التجارة فى القرآن
الجمعة 24 مارس - 16:27 من طرف رضا البطاوى

» الحوت فى القرآن
الخميس 23 مارس - 21:22 من طرف رضا البطاوى

» الجوع فى القرآن
الأربعاء 22 مارس - 20:46 من طرف رضا البطاوى

» الأنف فى القرآن
الثلاثاء 21 مارس - 21:25 من طرف رضا البطاوى

» الأصابع فى القرآن
الإثنين 20 مارس - 20:27 من طرف رضا البطاوى

» الآنية فى القرآن
الأحد 19 مارس - 20:58 من طرف رضا البطاوى

» البخل فى القرآن
السبت 18 مارس - 20:44 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
مراد مواويل تحميل حكايات لعبة المزعنن عباراة الحكيم موضوع للايميل بالغة المنتدى اغنية العاب الاعتراف امتحانات جميله كرسي الساهر كاظم الدجاج الانجليزية توفيق القدس توقيع الحب
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 ماهية التفاؤل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا البطاوى
العضو المميز
العضو المميز


ذكر
الاسد
عدد الرسائل : 1574
العمل/الترفيه : معلم
نقاط : 7362
الشهرة : 3
تاريخ التسجيل : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: ماهية التفاؤل   الأحد 6 يوليو - 5:32

ماهية التفاؤل :
هو نقيض التشاؤم فإذا كان التشاؤم هو نسبة ما لحق بالإنسان من أذى لغير فاعله الحقيقى فإن التفاؤل هو نسبة ما لحق بالإنسان من خير لغير فاعله الحقيقى وهذا يعنى أن التفاؤل والتشاؤم وجهان لعملة واحدة هى النسبة الخاطئة ولذا فإن كل من التفاؤل والتشاؤم أمران محرمان وأسباب الحرمة هى :
-أن كل منهما هو اتهام بلا دليل صحيح .
-أن كل منهما هو زور وكذب واضح والإنسان العاقل من لا يتشاءم بأى شىء وإنما يرجع كل أمر للسبب الحقيقى وهو إما طاعة الله وإما عصيان الله واللذين يصدران من النفس وذلك مصداق لقوله بسورة النساء "ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك "أى ما أتاك من ثواب فمن طاعتك لله وما مسك من عذاب فمن عصيان نفسك لله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماهية التفاؤل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ملفات ثقافية :: ملف الثقافة الاسلامية-
انتقل الى: