أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار عن الكبائر والصغائر
أمس في 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
أمس في 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الاستطاعة
السبت 26 نوفمبر - 15:24 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
تحميل المزعنن جميله امتحانات لعبة المنتدى القدس العاب الانجليزية الدجاج عباراة موضوع توفيق اغنية حكايات للايميل بالغة كاظم كرسي مواويل الساهر توقيع الاعتراف الحكيم الحب مراد
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 وفي شهر رمضان الكريم حدث في غزة: سرقة ذهب وحُلي حاجة توفاها الله داخل مشفى شهداء الأقصى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30070
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: وفي شهر رمضان الكريم حدث في غزة: سرقة ذهب وحُلي حاجة توفاها الله داخل مشفى شهداء الأقصى    الأحد 14 أغسطس - 2:03

وفي شهر رمضان الكريم حدث في غزة: سرقة ذهب وحُلي حاجة توفاها الله داخل مشفى شهداء الأقصى


في حادثة تكاد تكون أشبه بالخيال ويصعب تصديقها.. لكنها قصة حدثت بالفعل في مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح وسط قطاع غزة.. وهنا الحديث عن سرقة حُلي الحاجة أم أحمد مؤنس في العقد السابع من عمرها بعد أن ذهبت روحها لبارئها ليلة الجمعة في قسم الاستقبال بالمستشفى.

يقول 'محمد مؤنس' نجل الحاجة أم أحمد:' ذهبت وشقيقي لمستشفى شهداء الأقصى بوالدتي التي أصابتها أزمة قلبية وصعوبة في التنفس على وجه السرعة، وما أن وصلت المستشفى الساعة الثانية ليلاً حتى استقبلنا طاقم أطباء في قسم الاستقبال، وبدأوا على الفور بعلاج والدتي، وطلبوا منا مغادرة القسم حتى لا نعكر عليهم عملهم وهو ما تم بالفعل وخرجنا ننتظر.. ولم يخطر ببالي وشقيقي أننا سنعود وحدنا وأن والدتي سيتوفاها الله رب العالمين بعد ساعة من دخولها المستشفى.

وأوضح أن والدته دخلت المستشفى وفي يديها 'اسورتين ذهب' وحَلق ذهب في أذنيها. وقال:'بعد نحو ساعة خرج أحد الأطباء يبلغنا بأن والدتي توفاها الله، حينها لم نصدق ما سمعنا ودخلنا على الفور والدموع تذرف من أعيننا إلى غرفة الاستقبال حيث تتواجد والدتي، فوجدنا أحد الممرضين يجهزها لنقلها إلى ثلاجات الموتى..

وأوضح نجل الحاجة أم أحمد ' أن الممرض لفت انتباهه إلى أن الاسورتين الموجودتين في يد والدته مفقودتين وحثه على السؤال عنها.. ولم يخطر ببالي أنهن مسروقتين.. ونقل محمد عن الممرض قوله:' أنه بالفعل كان في يدي الحاجة اسورتين عندما دخلت القسم، وتم فقدهما داخل القسم؟.. وتابع محمد .. حينها طلبت من إدارة المستشفى استدعاء الشرطة وهو ما تم بالفعل وحضرت الشرطة وشهد الحكيم أمام الشرطة أن والدتي كان في يديها إسورتين ذهب وحلق في أذنيها، وأن الاسورتين اختفن وبقي الحلق في أذنيها، وأكد الحكيم أنه لم يدخل أي شخص غير الطاقم الطبي الموجود مع الحاجة إلى القسم!!!! حينها ذهبت وشقيقي للثلاجة وأودعنا فيها الحاجة رحمها الله.

وتساءل محمد باستغراب كيف يتم سرقة 'ميت' ورسولنا الكريم يقول 'من لم يتعظ بالموت فلا واعظ له'. والأجرم أن السرقة تمت في مستشفى، وفي شهر رمضان المبارك أفضل شهور السنة، وفي يوم الجمعة أفضل أيام الأسبوع عند الله سبحانه وتعالى.

وطالب نجل الحاجة 'أم أحمد' وزيري الصحة والداخلية في الحكومة المقالة بسرعة التحقيق في الحادث وتقديم أقصى العقوبة في حق المجرم السارق ليكون عبرة لغيره..

وفي سياق آخر أشار إلى أن التيار الكهربائي قُطع لمدة دقيقتين في قسم الاستقبال، وهو ما شكل خطورة على حياة والدته، وقد يكون السارق قام بفعلته خلال هذه المدة.

الحادثة كانت حديث الناس في بيت العزاء مستنكرين بشدة الجريمة ومطالبين الحكومة المقالة بسرعة إلقاء القبض على المجرم وإحالته للتحقيق وفصله من عمله على أقل تقدير لأنه لا يؤتمن على حياة المرضى، لافتين إلى أن تفكير المجرم بالسرقة قد أدى سلباً في أدائه لإنقاذ حياة الحاجة 'أم أحمد'.


_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
وفي شهر رمضان الكريم حدث في غزة: سرقة ذهب وحُلي حاجة توفاها الله داخل مشفى شهداء الأقصى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم المنتدى العام "منوعات البيت" :: عالم الجريمة-
انتقل الى: