أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار حول صفات الله
أمس في 21:44 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول آل البيت
الثلاثاء 6 ديسمبر - 15:30 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول أسماء الله
الإثنين 5 ديسمبر - 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
الأحد 4 ديسمبر - 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
الأحد 4 ديسمبر - 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
العاب مواويل الحب تحميل كرسي اغنية الحكيم عباراة مراد القدس موضوع توقيع الانجليزية الاعتراف توفيق المنتدى بالغة لعبة حكايات كاظم امتحانات الدجاج المزعنن جميله الساهر للايميل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 التصعيد الاسرائيلي الى أين ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30073
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: التصعيد الاسرائيلي الى أين ؟؟؟    الأحد 7 أغسطس - 10:36

التصعيد الاسرائيلي الى أين ؟؟؟

بقلم : وليد العوض

الايام القليلة الماضية شهدت تصعيدا إسرائيليا محموما ضد الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة وقد وسعت دولة الاحتلال من نطاق عدوانها و رفعت من وتيرته حيث اقتحمت في الليلة الاولى من شهر رمضان قوة عسكرية اسرائيلية مخيم قلنديا وقتلت بدم بارد الشابين معتصم عيسى عدوان، وعلي حسن خليفة ، كما قامت دولة الاحتلال بتصعيد عدوانها على قطاع غزة عبر قيام الطيران الاسرائيلي بقصف العديد من المناطق الى جانب استمرار الحصار ومواصلة عمليات القصف الوحشي من البر والبحر على الاماكن السكنية بحجة الرد على بعض الصواريخ التي عادت ايضا بعض المجموعات لاطلاقها من قطاع غزة بشكل منفرد في خروج ملفت عن التفاهم الوطني الشامل الذي كان قد اتفق عليه قبل شهور ، التصعيد الميداني الاسرائيلي هذا يترافق ايضا مع حملة محمومة لتوسيع الاستيطان وبناء المستوطنات حيث تواصل حكومة نتنياهو منح مئات التصاريح لبناء الوحدات الاستيطانية في مختلف الاراضي الفلسطينية خصوصا في القدس ومحيطاه ، الى جانب إطلاق العنان للمستوطنين وتوفير الحماية لهم في تصعيد عدوانهم ضد الشعب الفلسطيني في مختلف المدن والقرى الفلسطينية في الضفة واستمرار الاعتداء على ممتلكاتهم وحرق مزروعاتهم وتدمير اراضيهم الزراعية ، مسلسل التصعيد هذا شمل بشكل كبير الاسرى في مختلف السجون عبر تصعيد عنصري تقوم به ادارة السجون في محاولة لكسر ارادة المعتقلين وتفتيت عزيميتهم، ويبدو أن وتيرة التصعيد آخذة بالتزايد والمتابع لتصريحات قادة الاحتلال ووسائل إعلامه يلاحظ ان التصعيد الاسرائيلي العدواني قادم فى الايام القادمة سيكون اكثر حدة مما هو عليه في هذه الايام وقد يصل في مرحلة ما الى عملية عسكرية واسعة لن يكون قطاع غزة وحده هدفها الوحيد، وتشير العديد من المؤشرات الى أن ذلك سيطال بشكل او بآخر الضفة الفلسطينية شعبا ومؤسسات ، وقد تمتد موجة التصعيد هذه لتصل لتصل الى الحدود اللبنانية التي تشهد حالة من السخونة ما زالت تحت سيطرة الاطراف المعنية ، موجبات التصعيد الاسرائيلي هذا عديدة و تهدف كما يبدو الى تحقيق مجموعة من الاهداف تتمثل في محاولة تصدير الازمة الداخلية المتنامية التي تعيشها حكومة الاحتلال بفعل الاحتجاجات المطلبية التي تتصاعد يوما بعد يوم في مختلف الميادين في دولة الاحتلال ومن الملاحظ انها في طريقها للتصاعد كما يبدو انها بدأت تهز اركان الائتلاف الحكومي الاسرائيلي الذي سيبحث عن منفذ للهروب من ذلك ، كما ان التصعيد الاسرائيلي المتوقع يهدف بدون شك الى محاولة خلط الاوراق من جديد وقطع الطريق على التوجه الفلسطيني للامم المتحدة لطلب الاعتراف بالدولة الففلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967، ويبدو ان حسم هذا الامر في جلسة المجلس المركزي الاخيرة والتصميم الفلسطيني على المضي قدما في هذا التوجه بالاضافة الى تنامي الدعم و التأييد العربي والدولي لهذه الخطوة علاوة على فشل كل الضغوطات التي تمارساها الولايات المتحدة الامريكية ومحاولات الالتفاف على هذا التوجه وعرقلته ، كل ذلك وضع دولة الاحتلال في حالة ارتباك شديد يصل لحدود الرعب من امكانية النجاح الفلسطيني في هذه الخطوة مع ملاحظة أهمية عدم المبالغة بما يمكن ان تحققه من نتائج لكل ذلك من المحتمل أن يذهب هذا الارتباك والرعب الاسرائيلي هذه المرة الى مربع الجنون الذي يقوده الى ارتكاب حماقة عدوانية جديدة للخروج من الازمة الداخلية ومحاولة قلب الطاولة وقطع الطريق على التوجه الفلسطيني للامم المتحدة ، إن مثل هذه الحماقة يمكن ان ترتكب خلال شهر اب الجاري على ابعد تقدير ،الامر الذي يتتطلب مزيدا من الحذر والحكمة للعبور من عنق الزجاجة في هذه المرحلة الخطرة وما من شك فان الوحدة الوطنية وانجاز المصالحة هي قارب النجاة في خضم هذا البحر المتطلاطم بالامواج .

6-8-2011

*عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
التصعيد الاسرائيلي الى أين ؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مقالات الرأي-
انتقل الى: