أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار حول أسماء الله
اليوم في 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
أمس في 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
أمس في 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن التكفير
الأربعاء 30 نوفمبر - 16:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن علم الله
الثلاثاء 29 نوفمبر - 15:08 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الطاعة
الإثنين 28 نوفمبر - 15:07 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن القدرة
الإثنين 28 نوفمبر - 0:31 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
حكايات بالغة الحكيم عباراة لعبة مراد توقيع كرسي تحميل موضوع الساهر العاب كاظم اغنية امتحانات المزعنن توفيق المنتدى الدجاج مواويل الاعتراف للايميل جميله القدس الانجليزية الحب
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

  الاول بمعدل 84 واخرى بـ 92 يرسبان- وراسب يوزع الكنافة فرحا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30070
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: الاول بمعدل 84 واخرى بـ 92 يرسبان- وراسب يوزع الكنافة فرحا   الأربعاء 27 يوليو - 1:48

في صبيحة يوم الاثنين الماضي أفاق منذر من نومه ليستعد لمراسم الاحتفال بالتوجيهي وتلقي التهاني بالتفوق المتوقع للطالب في مدرسة الخضر الثانوية جنوب بيت لحم.

منذر كان فرحاّ وهو ينتظر قطاف الـ 12 عاماً من الدراسة وهو المعتاد على معدلات دراسية ما بين 90% الى 98% كما تشير شهاداته المدرسية، منذر توجه لجهاز الحاسوب ليبحث في صفحات الانترنت فلم يجد له اسما، ومن موقع الى موقع من دون جدوى حتى أصابه الملل والإحباط دون أن يتسلل أي شك إلى نفسه أنه لم ينجح.

أحد أشقائه قال له بسيطة، سأذهب الى المدرسة وهناك تم طرح كافة أسماء الناجحين ولم يتم ذكر اسم منذر إبراهيم عوض.


كشف علامات الطالب
عاد شقيقه الى المنزل وهو محبط ومصدوم، وتردد كثيراً قبل أن ينطق بما شاهده وسمعه من الهيئة التدريسية في المدرسة، إلا أنه أخيراً قال "إن مدير المدرسة ابلغه وهو مندهش جداً أن منذر حصل على معدل 84% وهو الأول على المدرسة ومع ذلك فقد رسب ولم ينجح لأنه حصل على 41% في مادة تكنولوجيا المعلومات".


وهنا كانت الصدمة التي طالت أسرته التي عاشت وتعيش لحظات صعبة وكذلك الأسرة التدريسية وزملائه الطلبة الذين كانوا جميعا يتوقعون أن يحصل منذر على معدل يفوق الـ 95%، فكيف حصل ذلك ولماذا لم ينجح في الثانوية وهو الأول على مدرسته؟؟

منذر لا زال يعيش هول المفاجئة ويقول لا أعرف ماذا حصل معي ولم أتوقع نهائياً ما حدث وتحصيلي المدرسي في ماد التكنولوجيا في الثمانيات تقريباً.


وكنت أحلم بالالتحاق بإحدى الجامعات لدراسة الهندسة أو الطب، أما الآن فإنني استعد للخروج من ظروفي النفسية لأتقدم "للإكمال" لعلي استطيع ألحاق بزملائي دون أن افقد عام أو فصل دراسي جامعي.

ومنذر لا يمتلك أي تفسير او تبرير ومرة يشكك في تصليح العلامات ومرة يعود ويسلم أمره لقضاء الله.



ويشار إلى ان منذر حصل على اعلى علامة في مدرسته، ومن يليه حصل على 83%.

( س . ص ) من بيت جالا، تدرس في مدرسة طاليطا قومي حققت ما لم يحققه اكثر من 80% من الناجحين في التوجيهي بحصولها على معدل 92% ومع ذلك رسبت في التوجيهي ؟!.

وعند السؤال عن هذه الحالة تبين ان الطالبة خرجت من امتحان تكنلوجيا المعلومات وهي مطمئنة للنجاح الا انها فوجئت عند اعلان النتائج ان لا اسم لها في كشوفات الناجحين والسبب...تكنلوجيا المعلومات.

هذه قصة أخرى تشير للظلم الذي يلحق بالطلبة نتيجة نظام الامتحانات والتقييمات للطلبة وخضوعهم تحت ضغط "التوجيهي"، الذي يحدد ويتحكم بمستقبل الأجيال الأكاديمي.

وهنا لا بد من التنويه أن الزميل الإعلامي إبراهيم ملحم كان قد فتح الملف في أكثر من مناسبة محذراً من الآليات الحالية وما يشوبها من تحفظات تستحق إعادة تقييم وتقويم هذا الملف السنوي.

وفي قطاع غزة وتحديدا في عبسان كانت عائلة ابو دقة تحتفل بابنها محمد غسان ابو دقة لتفوقه بـ 98.9 % وهو الضرير الذي لا يجيد الكتابة والقراءة، بينما كان قريبه محمود او دقة من دير البلح يحتفل بتوزيع الكنافة والحلويات في مكان سكناه بالرغم من سقوطه بالثانوية العامة في مشهد غريب الا ان تفسير محمود كان بسيط جدا وهو يفسر سلوكه بالقول "انا من البداية لست راغبا بالعلم او الدراسة وحاولت إقناع والدي مرارا وتكرارا أنني لا افلح بذلك وهوايتي مهنة الحدادة إلا إن والدي أصر على ان أتقدم للتوجيهي مثل كل الناس وفعلا حدث ذلك والنتيجة المتوقعة حصلت ان كان السقوط لأتحرر الان من الضغط بعد ان حققت رغبت المحيط والعائلة لياتي الدور على تحقيق رغبتي انا بالحدادة التي أحبها وافلح بها "

.

واضاف محمود قائلا: "وزعت الحلويات فرحا بالمرحلة الجديدة وتوديعا لمرحلة ذهبت ولأفرح مع زملائي بالنهاية التي أراها سعيدة كما يراها الحاصل على 99% وهو يريد ان يذهب لمهنة الطب او الهندسة وأنا أريد ان اذهب لمهنتي الحدادة ومن غير المعقول ان يكون كل الشعب أطباء ومهندسين ويلزم ان يكون هناك نجارين وحدادين".

والقصة الثانية تسير تماما ان تطبيق مفهوم ان الطالب محور العملية التعليمية ما هو الا شعار نظري بعيد جدا عن الواقع في ظل الآليات والمناهج والأساليب المطبقة على الأرض.

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
الاول بمعدل 84 واخرى بـ 92 يرسبان- وراسب يوزع الكنافة فرحا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: