أهلا وسهلا بك

في بيت شباب فلسطين الثقافي

نتائج توجيهي يوم الاحد...أسرة' بيت شباب فلسطين الثقافي تتمني لكافة الطلاب النجاح والتوفيق

البيت بيتك وفلسطين بيتك

وبشرفنا تسجيلك


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بيت شباب فلسطين الثقافي ...يرحب بكم ...اهلا وسهلا
المواضيع الأخيرة
» حوار فى رؤية الله
اليوم في 18:01 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقية
أمس في 23:24 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول صفات الله
الأربعاء 7 ديسمبر - 21:44 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول آل البيت
الثلاثاء 6 ديسمبر - 15:30 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول أسماء الله
الإثنين 5 ديسمبر - 15:34 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن الكبائر والصغائر
الأحد 4 ديسمبر - 16:35 من طرف رضا البطاوى

» حوار حول التقمص
الأحد 4 ديسمبر - 0:37 من طرف رضا البطاوى

» حوار عن النار
الجمعة 2 ديسمبر - 15:55 من طرف رضا البطاوى

» حوار فى الشفاعة
الخميس 1 ديسمبر - 16:40 من طرف رضا البطاوى

تابعونا غلى تويتر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الدجاج مراد عباراة الساهر لعبة القدس اغنية جميله امتحانات الاعتراف تحميل توقيع المزعنن الحب الحكيم كاظم بالغة المنتدى حكايات الانجليزية العاب توفيق موضوع مواويل كرسي للايميل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sala7
 
خرج ولم يعد
 
rose
 
أحلى عيون
 
البرنسيسة
 
Nousa
 
اميـــ في زمن غدارـــرة
 
ملكة الاحساس
 
رضا البطاوى
 
لحن المطر
 
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 خطة العمل الفلسطينية لنيل الإعتراف بالدولة الفلسطينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sala7
المدير
المدير


ذكر
الحمل
عدد الرسائل : 13062
العمل/الترفيه : معلم لغة عربية ، كتابة وقراءة
نقاط : 30074
الشهرة : 6
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

بطاقة الشخصية
ألبوم الصور:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: خطة العمل الفلسطينية لنيل الإعتراف بالدولة الفلسطينية   الأربعاء 13 يوليو - 11:48

أعد الدكتور صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية
وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورقة بعنوان "خطة العمل والإجراءات واجبة
الإتباع للإعتراف ب/ولعضوية دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 1967
وعاصمتها القدس الشرقية".

فيما يلي نص هذه الورقة:

أولا- الخلفية:

أعضاء مجلس الأمن حالياً :

الدول دائمة العضوية:الولايات المتحدة الأمريكية،روسيا
الإتحادية،فرنسا،بريطانيا،الصين.

الدول غير دائمة العضوية:

آسيا : الهند، لبنان

أفريقيا: جنوب افريقيا، نيجيريا، الغابون

أمريكا اللاتينية:البرازيل، كولومبيا.

اوروبا:المانيا، البرتغال، البوسنة والهرسك.

ملاحظة: تسعة دول من أعضاء المجلس تعترف بدولة فلسطين على حدود
1967هي:الهند، لبنان، جنوب افريقيا، الغابون، نيجيريا، البوسنة والهرسك،
البرازيل، إاضافة إلى روسيا والصين".

رئاسة مجلس الأمن للفترة القادمة:

الغابون – شهر حزيران /2011، المانيا – شهر تموز/2011،الهند – شهر آب /
2011،لبنان – شهر ايلول/2011، نيجيريا – شهر تشرين اول/2011، البرتغال –
شهر تشرين ثاني /2011، روسيا – شهر كانون اول/2011.

لا بد من الإشارة هنا بأن إستحقاق أيلول يبدأ في هذا الشهر ولا ينتهي به.
ولا بد من التأكيد على أن طلب عضوية دولة فلسطين على حدود 1967 بعاصمتها
القدس الشرقية سيبدأ في أيلول. أي أن أيلول 2011 سيكون البداية وليس
النهاية.
العضوية والفيتو:

منذ العام 1946 أستخدمت الدول دائمة العضوية الفيتو ضد طلبات العضوية
للعديد من الدول. الإتحاد السوفياتي مارس الفيتو (51) مرة، والولايات
المتحدة (6) مرات، والصين ( مرتان).وجميع هذه المرات التي أستخدم فيها
الفيتو كانت لأسباب سياسية بإمتياز وليس لأسباب أو حتى مبررات قانونية.

لا بد من الإشارة هنا إلى إمكانية تقديم طلبات متتالية بعد إستخدام
(الفيتو)، اليابان مثلا: قدمت في 13/12/1955 و14/12/1955 و15/12/1955
وأستخدم الإتحاد السوفياتي الفيتو في كل مرة، وقد يكون من المناسب
الإشارة للمسؤولين الأمريكيين أن بإمكاننا تقديم طلب عضوية لدولة فلسطين
كل يوم.

ملاحظة أخرى ، لدينا مشكلة حقيقية في كولومبيا، ولا بد من القيام
بزيارتها بوفد رفيع المستوى، فمدى التأثير الأمريكي عليها كبير جداً.

ثانيا- عضوية دولة فلسطين:

لا بد من التأكيد على ما يلي:

1-إن حصول أي دولة على عضوية كاملة في الجمعية العامة يتطلب موافقة مجلس
الأمن.

2-وخلافاً لما يقال من أن الحصول على 2/3 الأصوات من الجمعية العامة
للحصول على العضوية الكاملة، فان 2/3 الأصوات مطلوبة من الجمعية العامة
بعد إقرار مجلس الأمن للطلب.

3- في حالة رفض الطلب من مجلس الأمن وحصول 2/3 أصوات الجمعية، فهذا لا
يعني الحصول على العضوية الكاملة، وإنما ممكن الحصول على مكانة دولة غير
عضو (non member state) ب 50 + 1% من أصوات الجمعية العامة ولا حاجة
للثلثين.

4- توقيت تقديم الطلب:

أ-البنود المؤقتة لقانون مجلس الامن (49-54) تنص على أن توصيات لجنة مجلس
الأمن يجب أن تقدم لأعضاء المجلس قبل 35 يوما من إنعقاد الجمعية
العامة.أي أن علينا إن أردنا التقيد بالقانون المؤقت، أن نقدم الطلب بما
لا يتجاوز نهاية شهر تموز 2011.

(ملاحظه: اسرائيل طالبت بتعليق بنود القوانين المؤقته لمجلس الأمن عندما
تقدمت بطلب عضوية).

ب-بعد دراسة العديد من طلبات العضوية التي قدمت للسكرتير العام للأمم
المتحدة، وجدنا أنه لم يتم التقيد بتوقيت وبالأمكان بعد مصادقة مجلس
الأمن على طلب العضوية، الدعوة لجلسة خاصة للجمعية العامة لموافقة
الثلثين على طلب العضوية.

ت-لا ضير من الإستفسار من الدول التي سوف تتم زيارتها حول هذه النقطة فلا
مجال للخطأ. اذ أن أمريكا سوف توظف البنود القانونية والآراء السياسية
لتعطيل مسعى فلسطين في مجلس الأمن والجمعية العامة على حد سواء.

ث-السؤال المتوجب طرحه على الدول التي تتم زيارتها: كيف نضمن ان لا يقوم
السكرتير العام بحجز طلب العضوية ( كحالة مقدونيا مثلا)، إحتجز الطلب
لمدة تسعة أشهر دون أن يقدم إلى مجلس الأمن.

أما في حالة الجبل الأسود كمثال، فقد قدم الطلب وُحَول إلى مجلس الأمن
ومن ثم إلى اللجنة الخاصة في مجلس الأمن ، والتوصية لمجلس الأمن
بالقبول.وقبول مجلس الأمن وتحويل الطلب من مجلس الأمن إلى الجمعية العامة
وقبول الجمعية العامة تمت في ستة أيام.

أما في حالة الأردن إستغرقت عملية القبول من العام( 1949 – 1955).
وعلينا أن نضمن من الدول الأعضاء في مجلس الأمن مثل( روسيا، الصين،
الهند، لبنان، البوسنة والبرازيل ونيجيريا وجنوب افريقيا والغابون) بأن
لا يقوم السكرتير العام للأمم المتحدة بإحتجاز طلب عضوية فلسطين لأي سبب
كان.

5-سؤال أساسي آخر للدول التي تتم زيارتها:

ما الذي سنقدمه من وثائق وخرائط لطلب العضوية؟

أ-هل نقدم ملف حول النقاشات التي دارت لمدة تسعة أشهر حول طلب عضوية
إسرائيل.

ب-القرار (181) كشهادة ميلاد لدولة فلسطين والقرار "242" لحدود الرابع من
حزيران عام 1967.

ت-ماذا عن قرارات الجمعية العامة المتتالية حول حق الشعب الفلسطيني في
تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وحق العودة.

ث-هل هناك أفكار أو نصائح في هذا المجال؟

ج- لا بد لوفودنا أن تؤكد أن الإستقلال وحق تقرير المصير لا يخضع
لمفاوضات. فالمفاوضات تعنى بتنفيذ الإنسحاب والإجراءات والترتيبات ذات
العلاقة.

ح- التأكيد على أن نيتنا لا تهدف لعزل دولة إسرائيل، أو لنزع الشرعية
عنها، وإنما دولة فلسطينية على حدود 1967 بعاصمتها القدس الشرقية لتعيش
بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل.

خ- التركيز على الحقائق وتقديم ورقة حقائق (Fact Sheet)، مرفقة بهذه
الدراسة.

6- السؤال الأساسي:

أ-هل نقدم طلب العضوية للسكرتير العام للأمم المتحدة لعرضه على الجمعية
العامة أولاً، ثم مجلس الأمن ثانياً؟

ب-أم هل نقدم طلب العضوية للسكرتير العام للأمم المتحدة لعرضه على مجلس
الأمن أولاً ومن ثم على الجمعية العامة في حال أستخدم (الفيتو) ضد مشروع
طلب العضوية؟

بعد نقاشات معمقة حول هذا السؤال، هناك إيجابيات وسلبيات لكل خيار. (أنظر
ملحق رقم (1) إيجابيات وسلبيات).

والقرار سيكون سياسي بإمتياز.

ولا بد أن تشاركنا الدول العربية ودول عدم الإنحياز، ومنظمة المؤتمر
الإسلامي ، والصين وروسيا والجامعة العربية ومنظمة الدول الإفريقية
والهند والبرازيل وجنوب أفريقيا ونيجيريا ولبنان والبوسنة والهرسك
والغابون في إتخاذ هذا القرار. ولا بد أيضاً من التشاور مع فرنسا
وبريطانيا والمانيا والبرتغال حول هذا السؤال.

ويمكن أيضا الحديث مع أمريكا حول هذاالسؤال، علماً بأن أمريكا قالت أنها
سوف تعارض أي توجه لعضوية دولة فلسطينية في الأمم المتحدة سواءاً كان عبر
الجمعية العامة أو مجلس الامن.

ثانيا- الإعتراف بدولة فلسطينية

يجب الإستمرار ببذل كل جهد للحصول على إعتراف الدول التي لم تعترف بدولة
فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. ويجب أن يتم ذلك
بالتوازي مع السعي للحصول على عضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة.

ونقترح في هذا المجال:

1-متابعة ما تم الإتفاق عليه في الإجتماع الأخير لدول عدم الإنحياز، حيث
تم الإتفاق على أن تقوم مصر بالنيابة عن دول عدم الإنحياز بالكتابة لكل
الدول التي لم تعترف.

وقد أقترحنا خلال الإجتماع الأخير للجنة متابعة مبادرة السلام العربية أن
تقوم كل الدول العربية بإرسال رسائل مماثلة لكل الدول التي لم تعترف.

إجتماع قمة دول الإتحاد الإفريقي

سيعقد إجتماع قمة لدول الإتحاد الإفريقي في غينيا الإستوائية في 29+30/
حزيران/2011. نقترح إرسال وفد رفيع المستوى لحضور هذه القمة وذلك:

أ-المطالبة بإعتراف دول إفريقية مثل الكاميرون أريتيريا وليبريا.

ب-أن ترسل هذه القمة رسائل لكل الدول التي لم تعترف بدولة فلسطين. وسيكون
لذلك أثر معنوي كبير.

ت- أن يجتمع الوفد مع رؤساء دول جنوب افريقيا ، والغابون ونيجيريا (أعضاء
مجلس الأمن) وذلك لنقاش مسألة العضوية من كافة جوانبها.

2-مؤتمر قمة منظمة المؤتمر الإسلامي:

سيعقد مؤتمر قمة منظمة المؤتمر الاسلامي في كازاخستان 28 + 29
حزيران2011، ونقترح إرسال وفد رفيع المستوى وذلك لتحقيق ما يلي:

أ-إرسال رسالة بإسم كافة الدول الأعضاء للدول التي لم تعترف بدولة فلسطين
على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية إلى كل الدول التي لم تعترف بأسم
منظمة المؤتمر الإسلامي. وأبدت تركيا إستعدادها لتبني مشروع القرار إذا
ما قدمته فلسطين.

ب- الطلب من دول مثل أندونيسيا وتركيا والهند وماليزيا وغيرها للعمل
للحصول على إعتراف دول مثل ( سنغافورة وتايلاند وميمانار) في آسيا ، فلا
مبرر لعدم الإعتراف.

ت- الحصول على دعم منظمة المؤتمر الإسلامي للحصول على عضوية دولة فلسطين
في الأمم المتحدة.

ثالثا- ان تتوجة وفود رفيعة المستوى الى:

روسيا،الصين،الهند،البوسنة والهرسك،البرتغال،البرازيل،كولومبيا،لبنانـ
دول أفريقيا (الغابون، نيجيريا، جنوب افريقيا)، أثناء إنعقاد القمة
الإفريقية)، وإرسال وفود رفيعة المستوى الى كل من اليابان وكوريا
الجنوبية وكندا واستراليا ونيوزيلاندا.

لا بد أن يقوم سيادة الرئيس محمود عباس شخصيا بمتابعة هذه القضايا على كل
من فرنسا وبريطانيا والمانيا وأمريكا. وأن يربط الإعتراف والعضوية لدولة
فلسطين بخيارات القيادة الفلسطينية الشمولية. وتقوم هذه الوفود بطرح
الأسئلة و التنسيق مع هذه الدول حول كافة القضايا المطروحة حول الإعتراف
والعضوية.

رابعا- صياغة طلب العضوية:

نقترح أن يتم ذلك في الإجتماع المرتقب للجنة متابعة مبادرة السلام
العربية، بمشاركة الأشقاء العرب، على أن يتم عرض الطلب على الدول
والمنظمات الدولية والإقليمية قبل تقديم الطلب.

خامسا- إقتراح بقيام وزراء خارجية عرب من لجنة متابعة مبادرة السلام
العربية بزيارة إلى عواصم الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن. وأن يشارك
الأمين العام لجامعة الدول العربية، وتشارك مصر والسعودية والمغرب وقطر
(رئيس اللجنة) والجزائر والسودان والأردن ومن يرغب الى جانب فلسطين.

سادسا- طلبنا من الجامعة العربية تشكيل لجنة برئاسة فلسطين ، من كافة
السفراء العرب لدى الأمم المتحدة، لمتابعة كافة المسائل المتعلقة
بالإعتراف والعضوية بشكل يومي.

بإمكاننا أن نزود كافة الوفود بما يلي:

1-الدراسات حول الإعتراف والعضوية باللغتين العربية والإنجليزية.
2-ورقة الإجراءات التقنية المتعلقة بتقديم طلب العضوية.

3-إضافة ألى هذه الورقة.(خطة العمل والإجراءات واجبة الاتباع)

4-ملف حول الإستيطان وجدار التوسع والضم واللاجئين والقدس والأسرى
والجدار وقطاع غزة بشأن قضايا الوضع النهائي Primer 2011.

5-أي أوراق أو وثائق أو خرائط قد تحتاج لها الوفود.

6-ورقة الحقائق (Fact Sheet).


ملحق رقم (1)

الإيجابيات والسلبيات

مجلس الأمن أو الجمعية العامة

أولاً- إيجابيات التوجه إلى الجمعية العامة:

1-النجاح المضمون للحصول على اعتراف بدولة فلسطين (كدولة غير عضو)- (non –
member state) حيث نحتاج إلى 50+1%، ولكن النصر المعنوي الكبير يحتم
علينا الحصول على أكثر من ثلثي الأصوات.

2- نستطيع أن نتقدم بطلب العضوية إستناداً لمبادرة السلام العربية لعام
2002، ولخارطة الطريق 2003، ومبدأ الرئيس الأمريكي باراك اوباما، دولتين
على حدود 1967 وبيانات اللجنة الرباعية الدولية وبما يشمل:

أ-حدود 1967.

ب- القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين.
ت- حل كافة قضايا الوضع النهائي بما فيها اللاجئين والأمن والإفراج عن
المعتقلين إستناداً لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة. يشارأنه لا
يمكن لأي كان الإشارة إلى طلبنا في الجمعية العامة كإجراء أحادي الجانب.

ث-يمكن للقرار أن يتضمن إعلان لوقف شامل للإستيطان وإعتباره لاغٍ وباطل
وغير شرعي. ويجب إزالته، وكذلك إعتبار القرار الإسرائيلي بضم القدس
الشرقية غير شرعي لاغٍ وباطل.

3-إعتراف الجمعية العامة بأكثر من الثلثين سيخلق زخماً قوياً، ويسبب
حرجاً كبيراً لأمريكا، إن هي أرادت إستخدام الفيتو ضد عضوية فلسطين في
مجلس الأمن.

4-يسمح إعتراف الجمعية العامة لفلسطين أن تقدم طلب عضوية لكافة المنظمات
الدولية.

5-تحويل ملف فلسطين إلى الأمم المتحدة، والتأكيد على أن إستقلال فلسطين
وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره غير خاضع لمفاوضات مع إسرائيل ولا
يمكن أن يكون نتاجاً لها( إيجابيات مجلس الأمن أيضاً).

6-تضمين القرار دعوة لكل الدول التي لم تعترف بدولة فلسطين على حدود 1967
وعاصمتها القدس الشرقية للقيام بذلك.

ثانيا- سلبيات التوجه الى الجمعية العامة:

1-سيبدو ذلك كتراجع للقيادة الفلسطينية عن حقها في العضوية الكاملة عبر
مجلس الامن.

2-لن يكون إعتراف الجمعية العامة بفلسطين بقوة العضوية الكاملة التي لا
يمكن الحصول عليها إلا عبر مجلس الأمن.

3-سيكون مجرد قرار آخر من الجمعية العامة وغير ملزم.

4-قد تمارس أمريكا الضغط على دول تعترف بدولة فلسطين، وذلك لعدم التصويت
لصالح قرار في الجمعية العامة. وهذا يحدث ضرر كبير على مساعينا.

5-قد تطرح دول أوروبا مساومة التصويت في الجمعية العامة مقابل عدم الذهاب
إلى مجلس الأمن.

6- إذا ما حصلنا على قرار من الجمعية العامة بالإعتراف وذهبنا بعد ذلك
إلى مجلس الأمن وأستخدمت أمريكا ( الفيتو )، فيبدو (الفيتو) على أنه فيتو
على قرار الجمعية العامة.

ثالثا- إيجابيات التوجه الى مجلس الأمن:

1-إظهار تصميم القيادة الفلسطينية على نقل ملف فلسطين إلى الأمم المتحدة.

2- التأكيد على أن إستقلال فلسطين وحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني غير
خاضع للمفاوضات ولن يكون نتاجاً لها.

3-نستطيع الذهاب إلى الجمعية العامة للحصول على مكانة دولة غير عضو (non –
member state) بعد رفض مجلس الأمن. وقد يحظى طلبنا في الجمعية العامة
بتأييد دولي غير مسبوق، كرد فعل على الفيتو لأمريكي، بما في ذلك تصويت
ايجابي من دول عديدة في الاتحاد الاوروبي.

4-سيؤكد (فيتو) قد تستخدمة أمريكا، عدم امكانية التوصل الى تحقيق مبدأ
الدولتين على حدود 1967 من خلال المفاوضات والرعاية الأمريكية.

5-سيفتح (الفيتو) الأمريكي المجال للقيادة الفلسطينية لطرح خياراتنا
المستقبلية بحرية تامة، وخاصة فيما يتعلق بمصير السلطة الفلسطينية،
ومسؤوليات سلطة الإحتلال (إسرائيل).

6-سيعزز توجه القيادة الفلسطينية إلى مجلس الأمن دعم وتأييد الشعب
الفلسطيني والشعوب العربية وكافة شعوب العالم. وسيعزز مصداقية القيادة
الفلسطينية أمام العالم أجمع.

7- سيعزز التوجه الى مجلس الأمن مساعي الوحدة الوطنية الفلسطينية، حيث
سيثبت للجميع صحة وقوة توجه القيادة الفلسطينية إلى مجلس الأمن للحصول
على عضوية كاملة لفلسطين.

8- في حال تمكنا من الحصول على تأييد مجلس الأمن لعضوية دولة فلسطين على
حدود 1967، ستصبح فلسطين (دولة محتلة) وليس اراضٍ متنازع عليها، وبعدها
ستكون اي مفاوضات للإتفاق على جدول زمني للإنسحاب وبما يشمل القدس
الشرقية.

9- التوجه الى مجلس الامن هو الإجراء الواجب الإتباع حسب قوانين وأنظمة
الأمم المتحدة.

10-تستطيع القيادة الفلسطينية ان تكرر طلب العضوية لمجلس الأمن في أي وقت
(اليابان 1955).

رابعا- سلبيات التوجه الى مجلس الأمن

1-سيؤدي الى ضرر كبير في العلاقات بين م.ت.ف والادارة الأمريكية، بما في
ذلك قرار من الكونغرس بقطع المساعدات عن السلطة الفلسطينية.

2-سيكون (الفيتو) بمثابة رسالة الى جميع دول العالم من أمريكا لعدم
التصويت في الجمعية العامة.

3- سيكون من الصعب على القيادة الفلسطينية استمرار قبول الإدارة
الأمريكية كوسيط وشريك في اي عملية سلام مستقبلية.

4- سيكون من الصعب على القيادة الفلسطينية بعد (الفيتو) التوجه الى
المنظمات الدولية، مثل محكمة العدل الدولية او محكمة جرائم الحرب.

5- قد يؤدي (الفيتو) الأمريكي الى قرار أمريكي بطرح أسس للمفاوضات لا
تستطيع القيادة الفلسطينية قبولها (مثل استمرار الإستيطان ويهودية دولة
اسرائيل، او حتى تأجيل موضوعي اللاجئين والقدس).


خامسا- كيفية اتخاذ القرار ؟

القرار بالتوجه الى مجلس الأمن أو الجمعية العامة ، هو في نهاية المطاف
سياسي بإمتياز. ولا بد من إتخاذ القرار مع الأشقاء العرب (لجنة متابعة
السلام العربية) وبعد التشاور مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن التي تعترف
بنا (الهند ولبنان والبرازيل وجنوب أفريقيا والغابون ونيجيريا والبوسنه
والهرسك إضافة إلى الصين وروسيا). ولا بد أيضا من التشاور حول هذا
القرار، مع البرتغال وبريطانيا وفرنسا والمانيا والولايات النتحدة
الأمريكية أيضا.

نقترح أيضا أن يتم التشاور عبر الوفود الفلسطينية مع رئاسة (عدم
الإنحياز، والإتحاد الأفريقي ومنظمة المؤتمر الإسلامي) ، وعند الحيث مع
البرازيل فعلينا من خلال الأصدقاء في البرازيل إرسال رسائل لكل دول
أمريكا اللاتينية والوسطى، خاصة وأن ضمان توجه للحصول على اعتراف دول ال
(Caricom) قريبا.

ولا بد لنا من الحديث مع باكستان اذا ما تحدثنا مع الهند. ونقترح أيضا
إرسال وفود إلى اليابان وكوريا الجنوبية في آسيا. وكذلك استراليا
ونيوزيلاندا وكندا (لم تعترف جميعها).

أخيرا ومرة أخرى فإن تحقيق المصالحة الفلسطينية ستقوي مواقفنا ومساعينا
للحصول على إعتراف الدول التي لم تعترف بفلسطين بعد، وكذلك طلبنا لعضوية
دولة فلسطين في الامم المتحدة.

وفي حال استمرار الإنقسام، فإن موقفنا سيكون ضعيفا وتحديدا عربيا
وإسلاميا وإفريقيا. وسيستخدم كذريعة لعدم الحصول على الإعتراف ب/او
العضوية لفلسطين.

سادسا- تشكيل غرفة عمليات

تشكيل غرفة عمليات من الجهات المعنية، اللجنة التنفيذية واللجنة المركزية
ووزارة الخارجية ووزارة العدل وذلك ضمن :

1-خطة إعلامية موحدة.

2-العمل مع كافة مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني، وبناء أكبر جبهة
داخلية فلسطينية.

3-لا بد أن نذكر أن إسرائيل شكلت غرفة عمليات (لضمان 30 دولة، الدول
الغنية والديمقراطية (امريكا وكندا والاتحاد الاوروبي واليابان واستراليا
ونيوزيلاندا وسنغافورة وتايلاند وكوريا الجنوبية)).

4-تعمل غرفة العمليات حتى لا نفقد قوة الدفع وضمان التحرك السريع.

5-لا بد أن نضمن أن كل وزراء خارجية دول الإتحاد الإفريقي وعدم الإنحياز
والمؤتمر الإاسلامي والجامعة العربية يضعون الإعتراف والعضوية على جدول
أعمال كافة لقاءاتهم.

6- التنسيق وإعداد وفودنا إلى مختلف أنحاء العالم.

--

_________________
تحياتي:


العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..

والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..

والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس..


مدونة /http://walisala7.wordpress.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salah.d3wa.com
 
خطة العمل الفلسطينية لنيل الإعتراف بالدولة الفلسطينية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الإعلام والمعلومات :: مصدر معلومات البيت "تقارير صحفية"-
انتقل الى: